مقالات

أعراض تضخم عضلة القلب – موقع المعلومات

تضخم عضلة القلب مرض شائع يصيب الكثير من الأشخاص مع تقدم العمر، حيث أن جدار العضلة يصبح سميك بشكل واضح الأمر الذي يؤثر على معدل تدفق الدم من الجسم إلى القلب والجهاز الدوري وسنوضح لكم في هذا الموضوع أعراض تضخم عضلة القلب.

أعراض تضخم عضلة القلب

أعراض-تضخم-عضلة-القلب

إن أعراض تضخم عضلة القلب كثيرة ومتعددة، كما أنه يتم تشخيص المريض بناء على وجود عرض واحد أو أكثر على الأقل مع الفحوصات الأخرى وهذه الأعراض هي: –

  • عدم الانتظام في عدد ضربات القلب مع الشعور بخفقان عند بذل المجهود.
  • ألم في منطقة الصدر حيث يأتي على هيئة نوبات متكررة ومفاجئة.
  • ضيق التنفس الذي يزداد خلال فترة النوم مع صعوبة التنفس.
  • تعرض المريض إلى الإغماء وفقد الوعي المفاجئ.
  • الدوخة المستمرة وعدم القدرة على الاتزان والشعور بالتعب المستمر.
  • تورم منطقة الكاحل والساق عند بعض الحالات المرضية.
  • الرغبة في النوم على مستوى مرتفع مقارنة بالسابق بسبب نوبات الاختناق أثناء النوم.
  • تغيير في لون أطراف الجسم مثل الشفاه الأصابع الأذن وتصبح زرقاء اللون.
  • تغيير لون الأطراف بسبب نقص الأكسجين ونقص تدفق الدم.

أعراض تضخم عضلة القلب وأسبابها

يتم تقسيم أسباب تضخم عضلة القلب إلى جزئيين، الجزء الأول هو وجود طفرات غير طبيعية تعمل على نمو عضلة القلب وزيادة سمكها بشكل مفرط وبالغ في الخطورة، زيادة سمك العضلة يسبب في وجود عائق في تدفق الدم من البطين الأيسر إلى البطين الأيمن والعكس صحيح ويسمي هذه النوع من التضخم بتضخم عضلة القلب الانسدادي.

النوع الثاني أو الجزء الثاني هو تضخم عضلة القلب لسبب غير معروف ولكن هذا التضخم لم يؤثر على مسار تدفق القلب ويكون معدل تدفق وحركة الدم طبيعي، يسمى هذا النوع بتضخم عضلة القلب الغير انسدادي.

إن الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم يؤثر على عضلة القلب، لذلك يجب على مرضى الضغط المزمن الحفاظ على مستوى الضغط ثابتا للوقاية من التعرض إلى مضاعفاته الخطيرة والتي تشمل تورم وزيادة سمك عضلة القلب.

مرض السكر، وجود ثقب كبير في عضلة القلب، الأطفال المصابون بوجود تشوهات خلقية وعيوب جنينية، تقدم العمر، كل هذه النقاط عوامل تسبب وتزيد من حدوث تضخم في جدران عضلة القلب الأمر الذي يعرض الشخص لظهور معظم الأعراض عليه.

اقرأ أيضا: أسباب تضخم القلب

مضاعفات تضخم عضلة القلب

أعراض-تضخم-عضلة-القلب
أعراض-تضخم-عضلة-القلب

بعد سماع شكوى المريض، يطلب الطبيب عدة فحوصات واختبارات منها الرنين المغناطيسي بالموجات فوق الصوتية، عمل رسم تخطيطي لكهربائية القلب، أشعة سينية، صورة دم كاملة، حيث أن صورة الدم يطلبها الطبيب للتأكد من ما إذا كان يعاني المريض من أنيميا نقص الحديد أم لا.

إضافة إلى ذلك من مضاعفات تضخم عضلة القلب بشكل مفرط وكبير مع صعوبة تمدد العضلة وضعف قوتها وقدرتها على ضخ الدم بشكل طبيعي وبالتالي يتأثر القلب ويصبح غير قادر على أداء وظائفه كما كان في السابق وبالتالي يعاني المريض من نوبات الخفقان والنهجان المتكرر.

في الحالات المزمنة والشديدة يمكن أن يموت المريض فجأة بسبب توقف عضلة القلب وعدم قدرتها على ضخ الدم وذلك بسبب ضعف الجدار المبطن لهذه العضلة، كذلك الموت المفاجئ عادتا ما يحدث عند انخفاض قدرة القلب الوظيفية وعدم احتمالها على أداء أي وظيفة.

حدوث اضطرابات في النظام الكهربائي لعضلة القلب، هذه الاضطرابات عادتا ما تسبب في الإصابة بالسكتة القلبية الغير متوقعة أو تكون جلطة دموية في أحد شرايين القلب التي تغذي العضلة، لذلك الانتظام في تناول الجرعات اليومية من العلاج تحمي المريض من الإصابة بهذه الأزمات المفاجئة.

وأخيرا من الأدوية التي تستعمل في هذه الحالة المرضية هي حاصرات البيتا ومدرات البول، تساعد مدرات البول على التخلص من الماء الزائد الموجود في الجسم وتجنب عملية تورم الساق والكاحل، هذه الأدوية يجب استعمالها تحت استشارة الطبيب مع توفر وصفة طبية لصرف العلاج.

وفي ختام موضوع أعراض تضخم عضلة القلب، نستنتج بأنه لا يوجد علاج طبي للتخلص من تضخم القلب بشكل نهائي بل يوجد العديد من طرق الوقاية التي تساعد على تقليل المضاعفات الناتجة عن تضخم وتورم العضلة الرئيسية في الجسم.

المصادر

مصدر1
مصدر2
مصدر3

المصدر: موقع معلومات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.