مقالات

الفرق بين الاستحمام بالماء البارد الاستحمام بالماء الساخن

يفضل البعض الاستحمام بالماء البارد، ويفضل البعض الآخر الاستحمام بالماء الساخن، ولا يمكننا تفضيل أي منهما على الآخر،فلكل منهما مزايا تميزه عن الآخر، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على الفرق بين الاستحمام بالماء البارد الاستحمام بالماء الساخن من خلال ذكر مزايا كل منهما.

فوائد الاستحمام بالماء البارد

الفرق بين الاستحمام بالماء البارد الاستحمام بالماء الساخن5

تتمثل فوائد الاستحمام بالماء البارد بما يلي:

انخفاض مستويات الكورتيزول

الكورتيزول هو هرمون “القتال أو الهروب” الذي يطلقه الجسم استجابة للتوتر، وبالتالي فإن خفض مستويات الكورتيزول في الدم قد يساعد في تقليل مستويات التوتر، وقد لاحظ الباحثون أنه عندما يغمر الناس أنفسهم في حمام من الماء البارد، تنخفض مستويات الكورتيزول لديهم.

انخفاض مستويات الألم

التعرض للمياه الباردة يؤدي إلى استجابة تلقائية للألم تسمى التسكين الناجم عن الإجهاد، وهي استجابة مخففة للألم أثناء أو بعد التعرض لمحفز مرهق، مثل الغمر في الماء البارد.

تقليل آلام العضلات المرتبطة بالرياضة والتعب

الإحساس بألم العضلات والإرهاق العام أقل بشكل ملحوظ عند الاستحمام  بالماء البارد، ويمكن أن يكون هذا التأثير النفسي مفيدًا أثناء الرياضات التنافسية.

 

فوائد الاستحمام بالماء الساخن

الفرق بين الاستحمام بالماء البارد الاستحمام بالماء الساخن2
الفرق بين الاستحمام بالماء البارد الاستحمام بالماء الساخن2

تتمثل فوائد الاستحمام بالماء الساخن بما يلي:

تحسين صحة القلب والأوعية الدموية

استكشفت دراسة أجريت عام 2012 آثار الغمر في الماء الدافئ على تصلب الشرايين ، والذي يحدث عندما تصبح الشرايين داخل الجسم أقل مرونة، حيث يلعب تصلب الشرايين دورًا رئيسيًا في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين ، مما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، ووجدت الدراسة أن المشاركين الذين غمروا أقدامهم وأرجلهم السفلية في ماء دافئ لمدة 30 دقيقة أظهروا انخفاضًا في تصلب الشرايين. 

تحسين صحة العضلات والمفاصل

يؤدي الاستحمام بالماء الساخن إلى تعزيز تدفق الدم، مما يساعد على تهدئة تيبس المفاصل والعضلات المتعبة.

تحسين صحة الدماغ

يلعب الاستحمام بالماء الساخن دور في تحسين صحة الدماغ، وهذا الدور يتمثل ب:

  • تعزيز بقاء الخلايا العصبية.
  • تعزيز نمو ونضج وصيانة الخلايا العصبية.
  • تعزيز التعلم والذاكرة.

تحسين عملية النوم

يؤدي الاستحمام بالماء الساخن إلى تحسين جودة النوم بسبب مزيج من كيفية استرخاء الجسم أثناء الاستحمام، وانخفاض درجة حرارة الجسم بعد ذلك.

 

الفرق بين الاستحمام بالماء البارد الاستحمام بالماء الساخن

الفرق بين الاستحمام بالماء البارد الاستحمام بالماء الساخن4
الفرق بين الاستحمام بالماء البارد الاستحمام بالماء الساخن4
  • يوصي الأطباء أحيانًا بالعلاج بالحرارة أو البرودة للأشخاص الذين يعانون من إصابات في العضلات أو العظام، ومع ذلك لم يتضح بعد ما إذا كان الدش البارد أو الساخن له نفس الفوائد مثل وضع الثلج أو وسادة التدفئة.
  • يستمتع بعض المصابين بالتهاب المفاصل بالاستحمام بالماء الساخن في الصباح لأنه يساعدهم على تسهيل الحركة، ومع ذلك فإن الاستحمام البارد مفيد للإصابات المصحوبة بالتهاب.
  • الاستحمام بماء ساخن ضروري لتحسين النوم، وجدت دراسة أجريت عام 2019 أن أفضل وقت للاستحمام كان قبل النوم بساعة أو ساعتين، ولكن يجب على الأشخاص المصابين بالأكزيما والطفح الجلدي تجنب الاستحمام بالماء الساخن تمامًا ، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة جفاف الجلد.

المخاطر المحتملة

قد تؤدي الحمامات الطويلة أو الدشات شديدة البرودة أو شديدة السخونة إلى خفض درجة حرارة جسم الشخص أو رفعها بشكل مفرط، فإذا انخفضت درجة حرارة جسم الشخص عن (32.2 درجة مئوية)، فقد يواجه الشخص ما يلي:

  1. انخفاض معدل التنفس.
  2. انخفاض ضغط الدم.
  3. عدم انتظام ضربات القلب.
  4. قلة الوعي.إذا كان الماء شديد السخونة ، فإن الناس معرضون لخطر الإصابة بالحروق وضربة الشمس.

طالما أن الشخص يتجنب درجات الحرارة القصوى ، فإن الاستحمام بالماء البارد والساخن يمكن أن يوفر بعض الفوائد الصحية. يعتبر العلاج المائي بشكل عام استراتيجية آمنة من مصادر موثوقة ولا يسبب الاعتماد أو أي آثار جانبية ملحوظة.

المصادر 

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

المصدر: موقع معلومات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *