مقالات

الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

يسأل الكثير من الناس عن ما هي الحجامة وفوائدها وآثارها الجانبية وما هو التبرع بالدم وشروطه وفيما يستخدم الدم المتبرع به، والفرق بين الحجامة والتبرع بالدم، وهذا ما سنجيب عنه في مقالنا التالي.

ما هي الحجامة

  • نوع من العلاج البديل، يتضمن وضع أكواب على الجلد لعمل شفط قد يسهل الشفاء بتدفق الدم.
  • يعتقد العديد من المختصين بعمل الحجامة أنها تساعد على موازنة السلبية والإيجابية داخل الجسم؛ حيث يُعتقد أن استعادة التوازن بين هذين الطرفين يساعد في مقاومة الجسم لمسببات الأمراض وكذلك قدرته على زيادة تدفق الدم وتقليل الألم.
  • تزيد الحجامة من الدورة الدموية في المنطقة التي توضع فيها الأكواب مما يخفف من توتر العضلات الذي قد يحسن من تدفق الدم بشكل عام ويعزز إصلاح الخلايا.
  • يستخدم الناس الحجامة لاستكمال رعايتهم لمجموعة من المشكلات والظروف.
  • العلاج بالحجامة قد يتحكم في مستويات الكوليسترول فالدم الذي يخرج يحمل الكوليسترول الضار من المستويات الخلوية مما يساعد في تجنب فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وكذلك الحفاظ على مستوى الكوليسترول في الدم.
  • الحجامة فعالة جدًا في علاج الصداع والصداع النصفي.
  • أثناء العلاج بالحجامة يتم وضع كوب على الجلد غالبًا ما يتم تسخين الكوب بالنار باستخدام الكحول أو الأعشاب أو الورق الذي يوضع مباشرة في الكوب، ثم يتم إزالة مصدر النار، ويتم وضع الكوب الساخن مع الجانب المفتوح مباشرة على جلدك.
  • تحول بعض ممارسي الحجامة الحديثين إلى استخدام المضخات المطاطية لإنشاء شفط مقابل طرق الحرارة التقليدية.
  • عندما يتم وضع الكوب الساخن على بشرتك، يبرد الهواء الموجود داخل الكوب ويخلق فراغًا يجذب الجلد والعضلات إلى أعلى في الكوب.
  • قد يتحول لون بشرتك إلى اللون الأحمر حيث تستجيب الأوعية الدموية لتغير الضغط.
  • بعد إزالة الكؤوس قد يقوم الممارس بتغطية المناطق المقوسة سابقًا بالمرهم والضمادات مما يساعد على منع العدوى، وعادة ما تختفي أي كدمات خفيفة أو علامات أخرى في غضون 10 أيام من الجلسة.
  • يتم إجراء الحجامة أحيانًا جنبًا إلى جنب مع علاجات الوخز بالإبر، وللحصول على أفضل النتائج  قد ترغب أيضًا في الصيام أو تناول وجبات خفيفة فقط لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات قبل جلسة الحجامة.
  • لا تستخدم الحجامة إذا كنت تستخدم أدوية مسيلة للدم، أو كنت تعاني من حروق الشمس، أو جروح، أو قرحة جلدية، أو اضطراب في الأعضاء الداخلية.
  • وجد الباحثون أن العلاج بالحجامة قد يساعد في علاج الحالات التالية:
    – آلام العضلات.
    – الحزام الناري.
    – شلل في الوجه.
    – السعال وضيق التنفس.
    – حب الشباب.
    – سرطان عنق الرحم.

آثار جانبية للحجامة

  • قد تشعر بالدوار أثناء العلاج، وقد تعاني أيضًا من التعرق أو الغثيان.
  • بعد العلاج قد يتهيج الجلد المحيط بحافة الكأس ويظهر بشكل دائري، وقد تشعر أيضًا بألم في مواقع الشق أو تشعر بالدوار بعد فترة وجيزة من الجلسة.
  • قد تصاب بتندب الجلد، وورم دموي أو كدمات.

ما هو التبرع بالدم

  • إجراء طبي يتم خلاله نقل الدم لشخص مريض يحتاج للدم من شخص سليم معافى.
  • يستخدم الدم المتبرع به في عمليات نقل الدم بشكل كامل أو بأحد مكوناته بعد فصلها عن طريق عملية تعرف باسم التجزيء.
  • يحتاج ملايين الأشخاص إلى عمليات نقل الدم كل يوم.
  • التبرع بالدم آمن، حيث تُستخدم معدات جديدة ومعقمة يمكن التخلص منها بعد تبرع كل شخص.

شروط التبرع بالدم

  • الشخص يتمتع بصحة جيدة.
  • ألا يقل عمره عن 17 عام.
  • ألا يقل وزن المتبرع عن 50 كجم.
  • أن يكون الشخص قادر على اجتياز تقييمات التاريخ البدني والصحي.

احرص قبل التبرع بالدم على:

  •  الحصول على قسط كافٍ من النوم في الليلة السابقة للتبرع.
  • تناول وجبة صحية قبل التبرع، وتجنب الأطعمة الدهنية مثل الهامبرغر أو البطاطس المقلية أو الآيس كريم.
  • شرب الكثير من الماء قبل التبرع.
  • استشارة الطبيب حول الأدوية التي تأخذها فقد يتعارض بعضها مع التبرع بالدم.

الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

  • دم الحجامة يتم سحبه من الشعيرات الدموية، أما دم التبرع يسحب من الأوردة.
  • الحجامة تعمل على سحب الخلايا الهرمة فقط، أما التبرع بالدم فيقوم بسحب كامل لكل مكونات الدم.
  • لا تمس الحجامة نسبة الهيموجلوبين فهي لا تنقصها أبداً، أما التبرع بالدم فقد يتسبب في نقص نسبة الهيموجلوبين في الجسم.
  • تفيد الحجامة الشخص المحتجم فقط، أما التبرع بالدم فيفيد المتبرع والشخص المتبرع له.
  • يمكن للشخص التبرع بالدم بعد أن يخضع للحجامة بعام كامل 12 شهر، ويمكن للشخص أن يحتجم بعد شهرين من التبرع بالدم.
  • لا تحتاج الحجامة إلى إحداث أي ثقب مثل التبرع بالدم الذي يتم عن طريق إدخال إبر في الأوردة الدموية.
  • تساعد الحجامة على إزالة الدم من الأجزاء المريضة من الجسم من أجل التعافي من الإجهاد الناجم عن المرض، بينما يعمل التبرع بالدم على تصريف الدم مباشرة من الأوردة الدموية، ويتم تخزين الدم الذي يتم سحبه وجمعه من عملية التبرع كما هو طازج ونقي وينقل لمريض يعاني من فقر الدم.
  • دم الحجامة السام الذي يتم سحبه من الأنسجة يكون متكتلًا ولونه أحمر داكن مع رائحة كريهة مميزة، أما الدم الناتج عن التبرع بالدم الذي يتم سحبه من الأوردة يكون طازجًا وليس له أي رائحة على الإطلاق.
  • يقتصر تأثير التبرع بالدم على التحكم في مستوى الحديد في الدورة الدموية، أما الحجامة فتعتبر فعالة جدًا في حالات أخرى مثل علاج آلام الظهر وعرق النسا وأمراض الجلد وداء الفقار العنقي.

قد يعجبك:

المراجع

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3
المصدر 4
المصدر 5

المصدر: موقع معلومات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *