مقالات

باروكستين Paroxetine لعلاج الاضطرابات النفسية

باروكستين Paroxetine لعلاج الاضطرابات النفسية، ينتمي الباروكستين إلى فئة من العقاقير تسمى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية. يعمل على زيادة كمية السيروتونين لتحسين الحالة المزاجية.

باروكستين Paroxetine لعلاج الاضطرابات النفسية

يزيد باروكستين من كمية هرمون السيروتونين الذي يصنعه جسمك ويطلقه في دماغك. مما يساعد في أعراض الاكتئاب والإكراه والتوتر والقلق.

قد تسبب مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، مثل باروكستين، الأفكار والسلوكيات الانتحارية أو تزيدها. الخطر مرتفع بشكل خاص خلال الأشهر القليلة الأولى من العلاج، أو بعد تغيير الجرعة.

الأطفال والمراهقون والشباب هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه الأعراض. لذلك، يجب الاتصال بطبيبك على الفور إذا واجهت أي تغييرات غير عادية أو مفاجئة في السلوك أو الأفكار أو الحالة المزاجية عند تناول باروكستين.

اقرأ أيضاً: كلونازيبام Clonazepam لعلاج الاضطرابات النفسية والعصبية

دواعي استعمال باروكستين:

  • اضطراب الاكتئاب
  • الوسواس القهري
  • اضطراب الهلع
  • اضطرابات ما بعد الصدمة
  • اضطراب القلق العام
  • اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي
  • استخدام الباروكستين كجزء من العلاج المركب. هذا يعني أنك قد تحتاج إلى تناوله مع أدوية أخرى.
  • اضطراب القلق الاجتماعي

اقرأ أيضاً:سارافيم Sarafem لعلاج الاكتئاب

احتياطات وتحذيرات استعمال باروكستين:

  • قد يؤدي باروكستين إلى نوبة الجلوكوما. يجب إبلاغ طبيبك إذا كان لديك الجلوكوما قبل تناوله.
  • توخي الحذر عند تناول باروكستينإذا كنت تعاني من اضطراب ثنائي القطب. قد يؤدي تناول الباروكستين بمفرده إلى نوبة مختلطة أو هوس.
  • توخي الحذر عند تناول باروكستينإذا كان لديك تاريخ من النوبات. في حالة حدوث نوبات أثناء تناوله، يجب عليك التوقف عن تناوله والاتصال بطبيبك.
  • إذا كنت تعاني من مرض في الكلى، فقد لا تتمكن كليتيك من التخلص من باروكستينكما ينبغي. قد يتسبب هذا في تراكم مستويات باروكستينفي جسمك ويسبب المزيد من الآثار الجانبية. أيضًا إذا كنت تعاني من مرض في الكبد، فقد لا يتمكن جسمك من معالجة باروكستين كما ينبغي. قد يؤدي ذلك إلى زيادة مستوياته لتتراكم في جسمك ويسبب المزيد من الآثار الجانبية.

اقرأ أيضاً:ريسبيردال Risperdal لعلاج الاكتئاب والخوف

التفاعلات الدوائية المحتملة مع باروكستين:

قد يتفاعل باروكستين الفموي مع الأدوية أو الفيتامينات أو الأعشاب الأخرى التي قد تتناولها. للمساعدة في تجنب التفاعلات، يجب على طبيبك إدارة جميع الأدوية الخاصة بك بعناية. التأكد من إخبار طبيبك عن جميع الأدوية أو الفيتامينات أو الأعشاب التي تتناولها.

الأدوية التي لا يجب تناولها مع الباروكستين، تشمل؛

  • ثيوريدازين. قد يسبب تناول هذا الدواء مع الباروكستين مشاكل خطيرة في ضربات القلب أو الموت المفاجئ.
  • بيموزيد. قد يؤدي تناول هذا الدواء مع الباروكستين إلى مشاكل خطيرة في القلب.
  • مثبطات مونوامين أوكسيديز (MAO)، مثل إيزوكاربوكسازيد، فينيلزين، وترانيلسيبرومين. يزيد تناول هذه الأدوية مع الباروكستين من خطر الإصابة بمتلازمة السيروتونين لدرجة أنه لا ينبغي تناولها مع الباروكستين. يجب أن تنتظر 14 يومًا على الأقل بين استخدام الباروكستين وهذه الأدوية.
  • التربتوفان (موجود في المكملات الغذائية). يزيد تناول التربتوفان مع الباروكستين من خطر الإصابة بمتلازمة السيروتونين.

اقرأ أيضاً:فلوتين Flutin كبسولات لعلاج القلق والاكتئاب

الآثار الجانبية المحتملة مع باروكستين:

  • غثيان
  • النعاس
  • ضعف
  • دوخة
  • القلق أو الأرق
  • تأخر القذف
  • انخفاض الرغبة الجنسية
  • ضعف جنسى
  • التعرق
  • تهتز
  • قلة الشهية
  • فم جاف
  • إمساك
  • عدوى
  • تثاؤب

إذا كانت هذه التأثيرات خفيفة، فقد تختفي في غضون أيام قليلة أو أسبوعين. إذا كانت أكثر حدة أو لم تختف، يجب التحدث إلى طبيبك أو الصيدلي. الاتصل بطبيبك على الفور إذا كان لديك آثار جانبية خطيرة وأعراضها ما يلي:

  • اكتئاب جديد أو متفاقم
  • القلق الجديد أو المتفاقم أو نوبات الذعر
  • أفكار الانتحار أو الموت
  • محاولات الانتحار
  • العمل على نبضات خطيرة
  • التصرف بشكل عدواني أو عنيف
  • الإثارة أو الأرق أو الغضب أو التهيج
  • الأرق
  • زيادة النشاط أو التحدث أكثر مما هو طبيعي بالنسبة لك
  • الهياج والهلوسة والغيبوبة والارتباك وصعوبة التفكير
  • تصلب العضلات
  • تسارع ضربات القلب
  • ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه
  • التعرق
  • حمى
  • الغثيان والقيء أو الإسهال
  • ألم في العين
  • تغييرات في الرؤية
  • تورم أو احمرار في أو حول عينيك
  • صعوبة في التنفس
  • تورم وجهك أو لسانك أو عينيك أو فمك
  • متسرع
  • خلايا النحل (كدمات حكة)
  • بثور
  • حمى
  • الم المفاصل
  • نزيف غير طبيعي
  • النوبات أو التشنجات
  • النوبات أو التشنجات
  • زيادة كبيرة في الطاقة
  • مشكلة شديدة في النوم
  • الأفكار المتسارعة
  • السلوك المتهور
  • الأفكار العظيمة بشكل غير عادي
  • السعادة المفرطة أو التهيج
  • التحدث أكثر أو أسرع من المعتاد
  • تغيرات في الشهية أو الوزن
  • مستويات الصوديوم منخفضة. يمكن أن تشمل الأعراض:
  • صداع الراس
  • الضعف أو الشعور بعدم الاستقرار
  • الارتباك أو مشاكل التركيز أو التفكير أو مشاكل الذاكرة
  • آلام العظام غير المبررة
  • الرقة والحنان
  • تورم
  • كدمات

اقرأ أيضاً:ما هو مفهوم الصحة النفسية

المراجع:

المصدر

المصدر: موقع معلومات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *