مقالات

توافق برج العذراء مع باقي الأبراج في الحب والزواج 2021

هل أنت من مواليد برج العذراء؟ هل ترغب في التعرف على الأبراج المتوافقة معك في الزواج؟
هل تبحث عن شريكك المثالي؟ إذًا ننصحك بقراءة هذا المقال،
حيث نوضح لك مدي توافق برج العذراء مع باقي الأبراج في الحب والزواج 2021.

توافق برج العذراء مع باقي الأبراج في الحب والزواج 2021

  • أصحاب برج العذراء هم مواليد الفترة من 23 أغسطس إلى 22 سبتمبر.
  • يقع برج العذراء في المركز الـ 6 تبعًا لترتيب الأبراج الأثني عشر.
  • يسبق برج العذراء في الترتيب برج الأسد، ويليه برج الميزان.
  • يقابل برج العذراء في دائرة الأبراج الفلكية برج الحوت.
  • لذلك يعد برج الحوت هو الشريك المثالي لبرج العذراء.
  • ومن الجدير بالذكر أيضًا أن برج العذراء يتوافق مع برج الحوت، والعذراء، والثور، والجدي.
  • بينما لا يتوافق مواليد العذراء مع مواليد برج الميزان، والدلو، والحمل.

توافق برج العذراء مع الحوت

  • تعد علاقة برج العذراء مع برج الحوت من أنجح العلاقات العاطفية.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى اشتراك مواليد كلا البرجين في العديد من الصفات،
    مثل الهدوء والخجل وطيبة القلب، وحب الآخرين، ومساعدة الغير، والرومانسية.
  • مما ينتج عنه شعور الطرفين بالانسجام والتفاهم، مما يدفع كلاهما لارضاء وادخال السرور على الآخر.

توافق برج العذراء مع العذراء في الحب

  • يتوافق مواليد برج العذراء في الحب والزواج مع شركائهم من نفس البرج.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى توافقهم في السمات الشخصية، وتفهم لكل طرف لاختلاف الآخر.
  • حيث يشترك كلا الطرفين في شعورهم بالمسؤولية تجاه الأسرة والرغبة في تصحيح الأمور.
  • كما يسعي كلا الطرفين لتحقيق ذاته واحلامه.
  • وبالرغم من ذلك فقد تسبب الحساسية المفرطة لكلا الطرفين بعض التوتر في علاقتهما.
توافق برج العذراء مع الثور في الحب والزواج
  • يشكل مواليد برج الثور مع مواليد العذراء علاقة ناجحة ومميزة.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى اشتراك كلا الطرفين في العديد من الصفات، مثل:
    حب النجاح، وحضور المناسبات، وتوطيد العلاقات الاجتماعية، وتحقيق الطموح.
  • ولكن رغبة الثور في السيطرة على الطرف الآخر، وعدم تصريحه بمشاعره،
    قد تسبب بعض المشكلات والتوتر في العلاقة.
توافق برج العذراء مع الجدي في الزواج
  • يدخل برج العذراء مع برج الجدي في علاقة حب ناضجة ومتوازنة.
  • قد لا تكون علاقة مليئة بالمشاعر والرومانسية.
  • إلا أن أساس نجاح تلك العلاقة هو الاحترام المتبادل بين الطرفين.
  • كما أن حب كلا الطرفين لعمله ورغبتهم في النجاح،
    يجعل كل منهما يساعد الآخر ويمنحه الدعم والكثير من الأفكار المفيدة.

وفي نهاية مقالنا اليوم، لا ننسي أن ننبهك عزيزي القارئ أن رغبتك في البقاء مع من تحب،
ومشاركته الحياة بحلوها ومرها هو الدافع الأساسي والسر في نجاح أي علاقة حب أو زواج،
بغض النظر عن مدي التوافق أو الاختلاف بينكما، فنجاح العلاقة قرار ينبع من كلا الطرفين.

المصدر: تريندات

\

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *