مقالات

كيفية استخدام ملح البحر الميت

البحر الميت بحيرة مالحة تقع على حدود الأردن وفلسطين، ويعتبر أكثر البحار ملوحة على وجه الأرض، مياهه أكثر ملوحة بعشر مرات من المحيطات، ومنذ العصور القديمة، كان المكان المناسب للأشخاص الذين يعانون من أمراض جلدية مثل الصدفية، وفي هذا المقال سنوضح كيفية استخدام ملح البحر الميت

كيفية استخدام ملح البحر الميت

ما هي أملاح البحر الميت

  • البحر الميت أخفض بقعة جغرافية في العالم، وأكثر بحار العالم ملوحة على وجه الأرض.
  • يشتهر ملح البحر الميت بخصائصه العلاجية منذ العصور التوراتية، وقد استخدم لعلاج الأمراض الجلدية المختلفة، مثل الصدفية، بسبب الأشعة فوق البنفسجية الشمسية الموجودة في البحر الميت. ‌
  • تحتوي مياهه على العديد من المعادن، منها: كلوريد المغنيسيوم والصوديوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم.
  • من الممكن أن تتبخر المياه منه لتكوين الملح الذي يحتوي على هذه المعادن، تستخدم بعض الشركات بعد ذلك هذه الأملاح في منتجات مثل أملاح الاستحمام وغسول الجسم والصابون، وتحتوي المنتجات الأخرى على طين البحر الميت.
  • تحتوي أملاحه على معادن يمكنها تحسين صحة ومظهر الجلد والشعر والأظافر، وهناك العديد من الدراسات التي تثبت وجود صلة بين ملح البحر الميت وشفاء الأمراض الجلدية، بما في ذلك الصدفية.

اقرأ أيضا: ما فائدة لسان البحر

مكونات ملح البحر الميت

كونه أكثر البحيرات ملوحة في العالم، يحتوي ملح البحر الميت على ما يصل إلى 10 مرات من المعادن أكثر من ملح البحر العادي، ويقال إن هذه المعادن مفيدة في تنظيف وإزالة السموم من الجسم، وخاصة الجلد والعضلات.

بعض المعادن الموجودة في أملاح البحر الميت والتي قد تعزز صحة الجلد تشمل:

  • المغنيسيوم: مفيد لإزالة السموم وتنظيف البشرة، يمكن أن يعزز التمثيل الغذائي للخلايا وشفاء الجلد التالف والملتهب.
  • الكالسيوم: يساعد في تعزيز نمو البشرة وتجديدها، والحفاظ على رطوبة الجلد، وتحفيز إنتاج مضادات الأكسدة، ويمكن لمضادات الأكسدة حماية الجلد وإبطاء إنتاج الجذور الحرة.
  • الزنك: يمكن أن يساعد في شفاء الجلد وتجديد شبابه وحماية الخلايا المشاركة في تكوين الكولاجين، وهو البروتين الذي يوفر بنية لكثير من الجسم، بما في ذلك العظام والأوتار والأربطة والجلد.
  • الكبريت: يُعرف الكبريت بقدراته العلاجية القوية، وخصائصه المضادة للفطريات والميكروبات والبكتيريا.
  • البوتاسيوم: يمكن للبوتاسيوم أن يحافظ على رطوبة الجلد ويقلل من انتفاخ الجلد.
  • البروميد: يشتهر البروميد بقدرته على تلطيف البشرة، وإرخاء العضلات وتهدئة الأعصاب.

يمكن لهذه المعادن أن تتغلغل في أعماق البشرة وتقدم فوائد طويلة الأمد، بما في ذلك آثار الترطيب، وبسبب هذه التركيبة الغنية بالمعادن، اشتهرت أملاح البحر الميت بخصائصها العلاجية، خاصةً لتأثيرها العلاجي على الأمراض الجلدية مثل الصدفية.

الفوائد الصحية لملح البحر الميت

  • يعتبر ملح البحر الميت مفيدًا لبشرتك – فهو يعزز صحة الجلد بالإضافة إلى علاج الحالات الصحية المختلفة، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والصدفية.
  • تعزيز صحة الجلد: أظهرت الأبحاث أن أملاح المغنيسيوم الموجودة في مياه البحر، يمكن أن تعزز صحة الجلد عن طريق علاج الالتهابات.
  • علاج أمراض الروماتيزم: يمكن أيضًا استخدام طين البحر والاستحمام في مياه البحر الميت المالحة لعلاج أمراض الروماتيزم، وهي أمراض التهابية وأمراض المناعة الذاتية، التي تجعل جهاز المناعة لديك يهاجم أعضاءك وعظامك وعضلاتك ومفاصلك.
  • علاج الصدفية: أظهرت العديد من الدراسات أيضًا أن ملح البحر مفيد بشكل خاص في علاج الصدفية.
  • الصدفية مرض مزمن طويل الأمد، وليس له علاج وعادة ما يمر عبر دورات، يمكن أن تختفي، لتعود بعد بضعة أشهر فقط.
  • أظهرت الأبحاث أن ملح البحر الميت يمكن أن يخفف العديد من أعراض الصدفية، بسبب الأشعة فوق البنفسجية الشمسية في البحر، يمكن أن يعالج العلاج بالمياه المعدنية (أو الاستحمام) الصدفية.

اقرأ أيضا: ما هو زبد البحر وفوائده

فوائد أملاح البحر الميت للشعر

تعزيز صحة الشعر: هناك القليل من الأبحاث أو لا يوجد أي بحث لدعم أي نظريات تفيد بأن أملاح البحر الميت يمكن أن تحسن صحة الشعر، لكن يبدو أن هناك العديد من منتجات الشعر التي تحتوي على هذه الأملاح، تشمل الفوائد المزعومة للشعر ما يلي:

  • توفير العناصر الغذائية لبصيلات الشعر لجعلها أكثر نعومة.
  • تقليل تساقط الشعر عند وضعه على فروة الرأس لتحسين الدورة الدموية.
  • إزالة السموم والتطهير، لاستعادة توازن الخلايا وتقليل دهنية فروة الرأس وقشرة الرأس.
  • إن استخدام منتجات الشعر التي تحتوي على أملاح البحر الميت، قد يكون مفيدًا للأشخاص الذين يعانون من صدفية فروة الرأس، وهو نوع من الصدفية يسبب آفات من خط الشعر، وفروة الرأس إلى الجبهة والرقبة والأذنين.

كيفية استخدام ملح البحر الميت

كيفية استخدام ملح البحر الميت

  • منذ العصور القديمة، كان الناس يستخدمون أملاح البحر الميت لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض بشكل طبيعي.
  • يمكن استخدام ملح البحر الميت بعدة طرق مختلفة كأملاح الاستحمام أو منتجات العناية بالبشرة.
  • النقع في الحمام: أضف ما يصل إلى 2 كوب من ملح البحر الميت إلى حمام دافئ، وانقعه لمدة 15 دقيقة للمساعدة في تخفيف القشور، وتقليل الحكة والالتهابات التي تسببها الصدفية.
  • كمقشر للقدم: أضف حفنة من أملاح البحر الميت إلى الماء الدافئ لتقشير القدم المريح، يمكن للحبوب أن تقشر الأوساخ والجلد الميت وتترك القدمين ناعمة ومنتعشة.
  • كمقشر للوجه: قومي بإذابة حفنة من أملاح البحر الميت في حوض من الماء الفاتر، وافركيها برفق لتنظيف الوجه لإزالة الأوساخ والزيوت والجلد الميت، لتتركي وجهك ناعماً ومتجدداً.
  • أثناء الاستحمام: احتفظي بوعاء من ملح البحر الميت لاستخدامه كمقشر للجسم، قم بالتدليك بلطف في الرقبة والكتفين والذراعين والساقين، وشطفها لإزالة الجلد الميت وتخفيف القشور، وتقليل الالتهاب والحكة التي تسببها الصدفية.
  • للأظافر: يُعتقد أن نقع الأظافر في الماء الدافئ المحتوي على أملاح البحر الميت، يقوي الأظافر وينعم الجلد المحيط بالأظافر، بالإضافة إلى تقوية الأظافر، فإن المحتوى معدني الغني في أملاح البحر الميت يمكن أن يجعلها أكثر بياضًا وأكثر إشراقًا، انقعي أظافرك لمدة لا تزيد عن 10 دقائق، ولا تنسي استخدام كريم ترطيب اليدين بعد ذلك.

المراجع

مصدر1
مصدر2
مصدر3

المصدر: موقع معلومات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.