فنون

خاص| نورهان منصور: أنا “جوكر” في “اللوكاندة”.. و”تسالي” الأصعب لهذا السبب


06:00 م


السبت 27 فبراير 2021

كتبت- منى الموجي:

قالت الفنانة نورهان منصور، إن تجربتها في ست كوم “اللوكاندة” مع الفنان أشرف عبدالباقي، ليست الأولى لها في الوقوف على خشبة المسرح، إذ وقفت عليه كثيرا أثناء الدراسة، فهي خريجة كلية الآداب قسم مسرح، إلى جانب مشاركتها أكثر من مرة في مسرحيات مع مسرح الهواة.

وتابعت في تصريحات خاصة لـ”اخبار مصر”: “(اللوكاندة) أول تجربة على المستوى الاحترافي”، لافتة أنها من عرضت على الفنان أشرف عبدالباقي الانضمام لفريق العمل، وذلك خلال لقاء جمعها به في مناسبة عائلية، وقتها كانت تعرف أنه يجهز مشروعا جديدا وأرادت أن تكون جزءًا منه.

نورهان أكدت أن أشرف كان يريد أن يتعرف على قدراتها التمثيلية في البداية، وفي المرة الأولى لها أمامه بعدما حصلت على سيناريو واحدة من مسرحيات “اللوكاندة” والتي تحمل اسم “55”، حازت إعجابه، ووافق على ضمها للفريق، مثنية على كل أعضاء العمل “حلوين وموهوبين ومختلفين، ووقفوا معي خاصة وأنها المرة الأولى لي في تقديم مسرحيات كوميدية، إذ كانت تجاربي السابقة لمسرحيات كلاسيكية وباللغة العربية الفصحى، ولم يكن لدي خبرة في الكوميديا وأخاف من قول الإفيهات، فساعدوني على التخلص من مخاوفي”.

وأوضحت نورهان أن وجودها في “اللوكاندة” يأتي كـ”جوكر” إذ تلعب في كل مسرحية شخصية مختلفة، وعن أكثر شخصية أحبتها، قالت “حبيت الهندية أوي، لأن منذ صغري وأنا أشاهد الأفلام الهندي وأُعجب باستعراضاتهم، وكنت متخيلة أنهم يرقصون في الشوارع مثلما نشاهدهم في الأفلام، فعجبتني التجربة وتحمست لها، وتدربت على الرقص والاستعراض، كان ألذ دور بالنسبالي”.

https://www.instagram.com/p/CLKFANOFlIR/

وتابعت نورهان “أما أصعب شخصية فكان اسمها (تسالي)، وهي فتاة بلدي، احتاجت مني مجهود، وبشكل عام كل الشخصيات حبيتها، وهناك فيه شخصيات كتير فأنا برج الجوزاء ولدي شخصيات كثيرة بداخلي إن شاء الله ستخرج”.

“اللوكاندة” بطولة أشرف عبدالباقي، حمدي الميرغني، ويزو، ودياب، وإبرام سمير، وأحمد الطماني، وعلي حمدي، ووائل العوني، ومريم البحراوي، وياسمين سمير، وأميرة حافظ، ومحمد حسن، ومحمد بطاوي، وأحمد فرج، ونورهان منصور، وميدرونا، وأحمد فتحي، ومحمود ناجي جدو، وأحمد أشرف، ومصطفى سعيد، ومصطفى حمزة، ومحمد عصام، وشريف حسني.

والعرض من تأليف كريم سامي وأحمد عبدالوهاب، وديكور دكتور محمود سامي، تصميم وإضاءة مصطفى عز الدين، والأغاني كلمات أيمن بهجت قمر، موسيقى أحمد الموجي، ملابس هالة زهوى، مخرجين منفذين سامح عبدالسلام ومصطفى حسن، ومدير الفرقة رشدي سلامة، فكرة وإخراج أشرف عبدالباقي، وإنتاج شركتي وورك شوب وسينرجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.