فنون

قصة حب يوسف فخر الدين لها وشائعة تخابرها.. حكايات نادية سيف النصر


11:45 ص


الثلاثاء 06 يوليه 2021

كتبت- منال الجيوشي:

تعتبر الفنانة نادية سيف النصر، من الوجوه المألوفة لعشاق سينما الأبيض والأسود، على الرغم من أنها لم تنل شهرة كبيرة، فقد اقتصر ظهورها على عدة مشاهد صغيرة في أفلام الزمن الجميل، ولم تحصل خلال مسيرتها الفنية على دور البطولة المطلقة.

ميلادها

ولدت الفنانة نادية سيف النصر بالقاهرة في 6 يوليو 1932، وبسبب حبها للفن لم تكمل تعليمها، واتجهت للمشاركة بأدوار صغيرة في بداية مشوارها الفني.

هو والنساء

بعد عدد من الأعمال المسرحية التي قدمتها، شاركت لأول مرة في عمل سينمائي، من خلال فيلم “هو والنساء”، الذي عرض عام 1966، وكانت تبلغ من العمر وقتها 34 عاما.

شخصيات

شاركت في عدد من الأعمال الفنية، لعل أبرز أدوراها “سيدة” في فيلم “7 أيام في الجنة”، و”شريفة هانم” في فيلم “غروب وشروق”، وغيرها.

أعمال هامة

قدمت خلال مسيرتها الفنية عددا من الأعمال الهامة، في المسرح والسينما والتليفزيون، لعل أبرزها “أنا الدكتور”، “القبلة الأخيرة”، “لعبة الرجال”، “روعة الحب”، وغيرها.

يوسف فخر الدين

كانت تكبر الفنان يوسف فخر الدين بـ3 أعوام، فهي من مواليد 1932، بينما كان من مواليد 1935، ولكن جمعتهما قصة حب كبيرة، انتهت بوفاتها.

شائعات

المعلومات المتداولة عن الفنانة نادية سيف النصر قليلة وغير مؤكدة، وبها العديد من الشائعات، مثل شائعة عملها مع المخابرات والتي نفاها الناقد والمؤرخ السينمائي محمود قاسم.

كما أن الشائعة الثانية متعلقة بزوجها الفنان يوسف فخر الدين، فعلى الرغم من أنه عاش بالفعل فترة من الحزن والاكتئاب بعد رحيلها فجأة في حادث سيارة في العاصمة اللبنانية بيروت عن عمر يناهز 42 عاما، إلا أنه لم يعتزل الفن كما أشيع.

وبعد وفاتها قدم “فخر الدين” أكثر من 25 عملا فنيا بين أفلام ومسلسلات، حتى قرر اعتزال الفن، عام 1982، ليستقر باليونان ويتزوج ويقيم عدة مشاريع تجارية حتى وفاته عام 2002.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.