فنون

منتج ومخرج أمريكي يوثق عملية إنزال المساعدات الأردنية في غزة .. (فيديو)


08:23 م


الإثنين 04 ديسمبر 2023

كتب – مروان الطيب:

وثق الكاتب والمخرج الأمريكي براندت أندرسون، عملية إنزال عدد من المساعدات المرسلة من قبل المملكة الأردنية إلى قطاع غزة وذلك يوم 30 نوفمبر الماضي.

ونشرت الصفحة الرسمية للهيئة الملكية الأردنية للأفلام على “إنستجرام” مقطع فيديو، أوضحت خلاله طلب المخرج الأمريكي مشاركته بعملية الإنزال وتوثيق رحلة إيصال المساعدات الأردنية للشعب الفلسطيني.

وظهر المخرج الأمريكي في الفيديو وهو يستقل طائرة مساعدات أردنية، وعلق: “إنه 30 نوفمبر لعام 2023، أنا لست مراسلا صحفيًا، أنا فنان وناشط لكن عندما سمعت أن سلاح الجو الملكي الأردني سيسير هذه الطائرة C-130 إلى غزة لإنزال مساعدات إنسانية طلبت منهم أن أرافقهم لتصوير بعض مقاطع الفيديو”.

واستكمل: “لأنني أشعر أن هذه لحظة مهمة جدًا وحاسمة بالنسبة لنا أتمني أن تشاركوني هذا الشعور، تحمل هذه الصناديق أغذية ومواد طبية، وعدنا الآن إلى الأردن ولخصت إلى استنتاجين الأول عن مدى روعة مشاهدة حماس صقور سلاح الجو الملكي لما قاموا به”.

وأضاف: “وكانوا هم والقوات الخاصة فخورين لتمكنهم من المساعدة بهذه الطريقة والاستنتاج الثاني هو أنه رغم نزوح 1.7 مليون شخص في غزة نقوم بإنزال جوي لخمس صناديق وهذا سيساهم في تغيير حياة أولئك الأشخاص وأريد إلزام نفسي بالقيام بالمزيد، أتمني أن نتمكن جميعًا من تقديم المساعدة”.

وقام المخرج الأمريكي براندت أندرسون بتصوير فيلمه “قضية الغرباء” الذي ما يزال قيد التجهيز في الأردن العام الماضي، ويحكي قصة عائلة سورية من حلب تتعرض لمأساة تتسبب بمجموعة من الأحداث التي تصيب خمس عائلات في أربعة بلدان أخرى.

وخرج العديد من النجوم العالميين عن صمتهم مؤخرًا وقاموا بإدانة انتهاكات الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني منهم النجم العالمي مارك رافالو الذي طالب بوقف فوري لإطلاق النار في غزة وإدخال المساعدات بشكل عاجل للجانب الفلسطيني.

إلى جانب النجمة العالمية أنجلينا جولي التي أدانت الجرائم الوحشية التي يواصل ارتكابها الكيان الصهيوني، حيث نشرت صور عبر حسابها الرسمي على “إنستجرام” أوضحت خلالها كم الدمار الحاصل في قطاع غزة وعلقت قائلة: “هذا هو القصف المتعمد للسكان المحاصرين الذين ليس لديهم مكان يفرون إليه.. لقد ظلت غزة بمثابة سجن مفتوح منذ ما يقرب من عقدين من الزمن، وتتحول بسرعة إلى مقبرة جماعية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.