اخبار طبية
أخر الأخبار

اضطراب طيف التوحد

اضطراب طيف التوحد هو حالة مرضية تصيب الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، وتتمثل في خلل في نمو الدماغ والعقل التي ينتج عنها مشكلات للشخص المصاب في السلوك الاجتماعي والتواصل مع الآخرين، بالإضافة إلى بعض الاضطرابات في السلوك العام وردود الأفعال.

أعراض اضطراب طيف التوحد

في الأغلب تبدأ أعراض اضطراب طيف التوحد في الظهور على الطفل في السنة الأولى من ولادته، إلا أن هناك بعض الحالات التي تبدأ الأعراض بالظهور عليهم في السنة الثانية، وتتمثل هذه الأعراض في:

  • عدم إستجابة الطفل لمن حوله عندما يناديه أحد باسمه وكأنه لا يسمع النداء.
  • الانعزال والوحدة وعدم الرغبة في الاختلاط بالآخرين.
  • جمود تعبيرات الوجه وعدم إبداء أي رد فعل أو تعبيرات للأمور من حوله.
  • عدم القدرة على التواصل البصري مع الآخرين، والسرحان والتركيز في أشياء غريبة.
  • ضعف في القدرة على الكلام أو بدء المحادثات أو الرد على الأسئلة الموجهة له.
  • قد يظهر عليه تفاعلًا اجتماعيًا ولكن في شكل أنماط سلوكية غريبة، مثل الاندفاعية والعدائية.
  • التحدث بنبرة صوت غريبة وطريقته في الكلام، مثل أن يتحدث كإنسان آلي.

سلوكيات اضطراب طيف التوحد

هناك العديد من السلوكيات التي تدل على إصابة الطفل بمرض اضطراب طيف التوحد وتكون هذه السلوكيات غريبة وفي بعض الأحيان مؤذية، ومن أبرز هذه السلوكيات:

  • الحساسية الزائدة تجاه الأضواء والأصوات وملمس بعض الأشياء.
  • يقوم بوضع روتينات معينة أو خطط، وينزعج بشدة إذا اعترضها أحد بتغييرها.
  • القيام بحركات جسدية معينة بشكل متكرر، مثل تشبكين اليدين ورفرفة الذراعين.
  • عدم المبالاة بالحرارة أو البرودة، وفي بعض الأحيان عدم المبالاة تجاه الشعور بالألم.
  • الانبهار والتركيز المبالغ فيه في تفاصيل الأشياء، مثل القطع المتحركة في الألعاب.
  • سلوكيات تناول الطعام المتمثلة في رفض تناول الطعام ذو لون أو ملمس معين.
  • قد تظهر بعض السلوكيات العدوانية تجاه الأخرين أو حتى تجاه نفسه والتي قد تؤذيه أحيانًا.

أنواع التوحد

اضطراب طيف التوحد له أكثر من نوع، ويختلف في حدة الأعراض والسلوكيات التي تظهر على المصاب، وأنواع التوحد هي:

متلازمة أسبرجر

  • متلازمة أسبرجر هو أقل أنواع التوحد حدية، ويعاني المصابون به من أعراض قليلة.
  • من أعراض متلازمة أسبرجر خلل التواصل البصري للمصاب مع من حوله.
  • عدم قدرة المصاب على تفسير وفهم تعبيرات الوجه والإشارات الجسدية.
  • ضعف في التواصل والتفاعل الاجتماعي، بالإضافة إلى خلل في اللغة والسلوكيات.

التوحد الكلاسيكي

  • يعتبر التوحد الكلاسيكي أكثر أنواع التوحد حدة وصعوبة في التعامل معه.
  • يظهر التوحد الكلاسيكي على الأطفال المصابة بعد سن الثلاث سنوات.
  • يعاني المصاب من أعراض متلازمة أسبرجر بالإضافة إلى الإعاقات الذهنية.

التوحد الطفولي

  • يبدأ هذا النوع في الظهور على الطفل بداية من سن سنتين حتى سن أربع سنوات.
  • يتعرض المصاب إلى فقدان بعض المهارات الذي اكتسبها قبل الإصابة.
  • أعراض هذا النوع هي ضعف القدرة على الكلام والتواصل مع الآخرين.
  • عدم القدرة على السيطرة على الأمعاء والمثانة، وقد يتعرض المصاب إلى نوبات الصرع.

علاج التوحد

حتى الآن لم يتم التوصل إلى علاج اضطراب طيف التوحد حيث أنه مرض مزمن يبقى مع المصاب طوال حياته، إلا أن هناك بعض الطرق والأساليب التي تساعد على تقليل حدة الأعراض والسلوكيات مثل:

  • العلاج السلوكي الذي يعمل على الحد من سلوكيات التوحد واكتساب سلوكيات جديدة.
  • تعليم المصاب مهارات التواصل الاجتماعي وكيفية التصرف في المواقف الاجتماعية.
  • اتباع أساليب العلاج التي تساعد على المشاكل اللغوية والتحدث.
  • أخذ الأدوية التي تساعد في السيطرة على أعراض التوحد وليس علاجها.
  • تعلم المحيطين بالمصاب كيفية التعامل والتواصل معه لتمكينه من اكتساب المهارات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *