اخبار طبية

نقطة سوداء في بؤبؤ العين

إن رؤية نقطة سوداء في بؤبؤ العين قد يكون أمرًا مثيرًا للقلق، سنتعرف على ماهية هذه النقطة في المقال الاتي:

نقطة سوداء في بؤبؤ العين: ما هي؟

تتكون النقطة السوداء في العين من تجمع خلايا ميلانية معًا، ومن الممكن أن تظهر نقطة سوداء في بؤبؤ العين منذ الولادة، كما يمكن أن تتكون مع مرور الزمن.

نقطة سوداء في بؤبؤ العين: الأسباب

لم يتم التوصل إلى سبب معين وراء ظهور نقطة سوداء في بؤبؤ العين، إلا أنه يوجد بعض العوامل التي قد تؤدي إلى ظهورها، مثل: 

  • لون البشرة الفاتح، إذ إن النقطة السوداء في العين منتشرة بشكل أكبر عند أصحاب البشرة الفاتحة.
  • التعرض لأشعة الشمس والأشعة فوق البنفسجية الضارة. 

نقطة سوداء في بؤبؤ العين: الأعراض

غالبًا ما تظهر نقطة سوداء في بؤبؤ العين دون وجود أعراض أخرى إذ إنها قد تشبه وجود الشامة على الجلد، إلا أنه من الممكن أن يتغير لون النقطة مع مرور الوقت خاصةً في فترة المراهقة أو خلال الحمل. 

ولكن من الممكن أن تظهر أعراض أخرى تستجوب زيارة الطبيب، مثل: 

  • الشعور بألم في العين.
  • ظهور نمو غير طبيعي لوعاء دموي في العين.
  • ظهور تغير في لون أو حجم النقطة السوداء في العين.
  • وجود تسريب لسائل أو دم.
  • رؤية ومضات ضوئية أو فقدان في البصر بسبب انفصال الشبكية.

نقطة سوداء في بؤبؤ العين: التشخيص

يمكن تشخص وجود نقطة سوداء في العين عن طريق أحد أو بعض الفحوصات الاتية: 

  • فحص العين الروتيني.
  • تنظير قاع العين.
  • التصوير المقطعي بالتماس البصري (OCT)؛ لأخذ صورة أوضح للنقطة.

ويتم بعد ذلك مقارنة الصور كل ستة أشهر للتأكد من عدم وجود أي تغيير في حجم أو شكل النقطة، ثم بعد ذلك تتم مراقبة النقطة بشكل دوري للتأكد من عدم حدوث أي تغيرات مع مرور الزمن.

نقطة سوداء في بؤبؤ العين: المضاعفات

بالرغم من أن ظهور نقطة سوداء غالبًا ما يكون أمرًا حميدًا لا يستلزم أي علاج، إلا أنه من الممكن أن تسبب بعض المضاعفات، منها:

  • يمكن أن تتحول هذه النقطة إلى ورم ميلانومي عيني (Eye Melanoma)، الذي من الممكن أن ينتشر في الجسم ويسبب الوفاة في حال عدم علاجه.
  • يمكن أن يدل وجود نقطة سوداء في كلا العينين على تضخم ظهارة الشبكية الصباغي الخلقي (CHRPE)، الأمر الذي قد يدل على الإصابة بداء السلائل الغدي العائلي (FAP).

نقطة سوداء في بؤبؤ العين: العلاج

إن ظهور نقطة سوداء في بؤبؤ العين حالة حميدة لا تستلزم أي علاج.

ولكن من الممكن أن يتم استئصال النقطة السوداء إذا كانت موجودة على سطح العين الخارجي فقط وتؤثر على مظهر العين، إذ إن استئصالها قد يؤدي إلى بعض التلف في حال كانت داخل العين. 

وفي حال تحول النقطة السوداء إلى ورم ميلانومي عيني يتم علاجها من خلال العديد من الطرق، مثل:

  • الجراحة، من خلال الاستئصال الموضعي للسرطان الميلانومي العيني.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج بالليزر.
  • استئصال العين.

ومن الممكن أن يقتصر العلاج على مراقبة نمو السرطان الميلانومي العيني في حال كانت الأعراض الجانبية للعلاج تفوق الفوائد.

نقطة سوداء في بؤبؤ العين: الوقاية

يمكن الوقاية من ظهور نقطة سوداء في بؤبؤ العين من خلال المحافظة على ارتداء النظارات الشمسية التي تستطيع حجب 99% من الأشعة فوق البنفسجية.

المصدر: ويب طب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *