منوعات

مدة حكم الدولة العباسية

فترة حكم الدولة العباسية ، حيث تولى العباسيون حكم الدولة الأموية بعد سقوط الدولة الأموية وانتهاء حكم الأمويين بعد ثورتهم ضدهم ، وهي من أعظم ثورات مهمة في تاريخ الدولة الإسلامية ، وكانت هذه الثورة نتاج عدد من العوامل التي دفعتها إلى إنهاء عصر الدولة الأموية ، وأهمها سياسة الخلفاء الأمويين في الدول العربية ، وسنناقش المزيد من المعلومات حول الفترة التي امتد خلالها حكم الدولة العباسية وأهم الأحداث المصاحبة لها.

حكم الدولة العباسية

استمر الحكم في الدولة العباسية قرابة 524 سنة ، من عام 132 هـ حتى عام 656 هـ ، وخلال ذلك الحكم الممتد حكمت الدولة قرابة 37 حكماً أو خلفاً. أيادي المغول وموته سقطت الدولة العباسية بعد سقوط بغداد عاصمة الخلافة العباسية بعد ضعف الدولة العباسية وانهيارها.

فترات الحكم في الدولة العباسية

تمكن المؤرخون من وضع أربع فترات لتقسيم الحكم في الدولة العباسية. وشهدت هذه الفترات في البداية قوة عظمى للدولة وتطورها وازدهارها اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا. وفي نهايتها ساد الضعف في عموم الدولة العباسية أدى إلى انهيارها في النهاية. فيما يلي فترات الحكم في الدولة العباسية:

العصر العباسي الأول

والتي بدأت من عام 132232 للهجرة ، ويسمى العصر الذهبي للخلافة العباسية ، وقد تولى السلطة في بداية ظهور الدولة العباسية الخليفة أبو العباس الصفاح الذي اتسم العهد بالحكم القوي واستقلال البلاد ، وكان الخلفاء في الدولة العباسية الأولى يتمتعون بنفوذ كبير وسيطرة كبيرة على البلاد ، كما حرصوا على إقامة جيش قوي في البلاد وتقلدوا المناصب العليا فيها.

مؤسس الدولة العباسية هو أبو العباس بن عبد المطلب عم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

العصر العباسي الثاني

امتدت هذه الحقبة من عام 232334 للهجرة ، وانتشر فيها النفوذ التركي ، وبدأ الخليفة المتوكل في الحكم ، وكانت الخلافة في أوج ضعفها ، مما أدى إلى تدهور هيبتها وضمور هيبتها. دفع بعض المناطق لطلب الانفصال عنها ، وسيطر الأتراك على العديد من قطاعات الدولة.

وبدأت سلطة الحاكم في الانهيار ، فكان مجرد حاكم اسمي للبلاد. مع مرور الوقت ، تقلصت مساحة الدولة العباسية نتيجة انفصال المناطق حتى حكمها بسبب النفوذ التركي ، وظل العراق والأهواز وأجزاء من بلاد فارس فقط تحت راية الخلافة العباسية.

العصر العباسي الثالث

وبدأت من عام 334 حتى عام 447 هـ ، وخلال هذه الفترة استطاع البويهيون ، وهم من الفرس ، السيطرة على البلاد في عهد الخليفة المستقفي. طلبوا ذلك ، وكان هناك اختلاف في المذاهب الشرعية بين الحاكم والفرس ، وبالتالي تم تقليص السلطة الدينية وفقًا لذلك.

العصر العباسي الرابع

كانت بدايتها من عام 447 – 656 وهي الفترة التي شهدت تنامي النفوذ التركي السلجوقي ، وكان الذي حكم في هذه الفترة هو الخليفة الموجود وشارك في الحكم في عهده من الأتراك من السلاجقة الذين كانوا كان لها تأثير واسع في الدولة ، لكن دولة الدولة كانت أفضل من عهد الفرس البويديين. فقد احترم الأتراك ويقدروا الخليفة العباسي وأعطوه مكانة في الدولة.

كما أنه كان على نفس مذهبهم وهو مذهب أهل السنة فكان يتمتع بسلطة دينية عليهم ، وشهدت هذه الحقبة فترات قوة واستطاعت الدولة العباسية الاستقلال واستطاعت البقاء 66 سنة في الحكم. العراق وبغداد ، حتى جاء المغول وغزوا البلاد وتمكنوا من الوصول إلى بغداد وأطاحوا بالخلافة العباسية.

عانت الدولة العباسية من انفصال عدد من المناطق أثر على استقرارها ، وكان ذلك في القرن العشرين

سقوط بغداد عاصمة الدولة العباسية

طلب هولاكو زعيم المغول من الخليفة المستعصم أن يمدّه بالجنود لمساعدته في إحدى حروبه ولكنه في الحقيقة أراد إخلاء بغداد من الجيش ليتمكن من دخولها واحتلالها ، فما استطاع المستعصم إلا رفضه ، فبعث هولاكو برسالة تهديد وطلب منه تسليم الدولة لابنه ، فرد المستعصم برفضه أيضًا.

اعتقد المستعصم أن الأمراء المسلمين سيساعدونه في حربه ضد هولاكو ، لكنه لم يتلق أي مساعدة منهم. ولما رأى هولاكو ضعف الدولة وانحطاطها حاصرها عام 656 هـ. مدينة بغداد وبذلك تنتهي الدولة العباسية نهائيا.

عوامل سقوط الدولة العباسية

جاء سقوط الدولة العباسية نتيجة عدة عوامل منها:

  • انتشار الطائفية في الدولة من الداخل ، وذلك بين السنة من جهة والشيعة من جهة أخرى ، بالإضافة إلى ظهور حركة الزنادقة والملحدين والمعتزلة وغيرهم من المذاهب التي تسببت في حدوث انقسام الدولة من الداخل وكان من عوامل انهيارها.
  • الاعتماد على الأجانب في إدارة شؤون الخلافة ، مما يعني جشع هؤلاء الأجانب ورغبتهم في الحكم بمفردهم ، بما في ذلك الفرس والبويهيين والسلاجقة والأتراك.
  • انقسام الدولة العباسية إلى مناطق ودويلات صغيرة انفصلت عن حكم الخلافة مما أدى إلى إضعاف نفوذ الدولة العباسية وزيادة الطموحات لها ومنافعها ورغبة المغول في السيطرة. هو – هي.

في النهاية نكون قد عرفنا مدة حكم الدولة العباسية ، إذ استمرت فترة حكم الدولة العباسية قرابة 524 سنة حتى سقوطها وقيام الدولة الأموية على أنقاضها.

المصدر: lhn3.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *