منوعات

شرح اتهجوه ولست له بكفاء فشر كما لخير كما الفداء

شرح اتهجوه ولست له بكفاء فشر كما لخير كما الفداء

شرح اتهجوه ولست له بكفاء فشر كما لخير كما الفداء

الإجابة الصحيحة هي :

لا شك أن المشرك شر الفريقين، وأن المسلم خير الفريقين، قال حسان : أتهجوه ولست له بكفء فشركما لخيركما الفداء لساني صارم لا عيب فيه وبحري لا تكدره الدلاء في أبيات عديدة امتدح فيها المسلمين وهجا المشركين، وخرج صلى الله عليه وسلم بقوله: شركما لخيركما الفداء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.