اخر الاخبار

البكاء أثناء النوم.. 6 أسباب محتملة لهذه الظاهرة الغريبة وطن

وطن للبكاء العديد من الوظائف الفسيولوجية والعاطفية، بدءًا من حماية أعيننا إلى العمل كمنفِّس للحالات المزاجية المتغيرة.

فيما يلي تحدثت مجلة “لا مينتي إيس مارافايوسا” الإسبانية، عن ميزاته ووظائفه الرئيسية.

البكاء من أعظم ردود الأفعال التي يمكن القيام بها، عند المعاناة من الجروح العاطفية أو الشعور بالسعادة.

يمكن أن يصاحبه التثاؤب أيضًا أو ربما يكون رد فعل نتيجة لألم جسدي أو نوبة من الضحك.

لكن لسائل أن يتسائل “لماذا أبكي في أثناء نومي”، تعودنا أن نبكي في أوقات اليقظة بغض النظر عن السبب، فما الذي يثير البكاء أثناء النوم؟

عالم الأحلام مليء بتجارب اليقظة و المتأصلة في الحياة. فالأحلام لها منطقها الخاص، على الرغم من أنها عادة ما تكون سخيفة وغير مفهومة، كما يجب تعديل تفسيرها مع عقل الشخص الذي يحلم. لذلك، غالبًا ما يكون لهذه المظاهر تأثيرات على الحالة المزاجية في أثناء النوم، وفقا لما ترجمته “وطن”.

كم مرة نتحدث ونقوم بحركات مفاجئة، وحتى أننا نمشي أثناء النوم، بل ونريد الصراخ.

لماذا يحدث كل هذا عندما نكون في عالم الأحلام؟ في الحقيقة عند النوم يستمر الدماغ في القيام بعمله، لأنه يجب أن يستوعب المعلومات الواردة، والتي سيتم إجراؤها ليتم تخزينها في دوائر أعصاب الدماغ وستصبح مواد كيميائية.

في أثناء النوم، وهي حالة بيولوجية نشطة ودورية، تحدث دورات وهي حركة العين غير السريعة و حركة العين السريعة، والتي تشارك فيها أيضًا الساعات البيولوجية.

تتكون هذه العملية من شبكة عصبية معقدة، يتم فيها تنشيط مناطق مختلفة من الجهاز العصبي المركزي.

6 أسباب قد تجعلك تبكي في نومك

عالم الأحلام غني بالخيال والتعقيد، ويمكن أن يقدم أسبابًا مختلفة لشرح سبب بكائنا في أثناء نومنا:

  1. الانفلونزا

عندما تسأل نفسك “لماذا أبكي أثناء نومي”، ضع في اعتبارك أنه يمكن أن يكون السبب نزلات البرد. لأنها عادة ما تكون مصحوبة بأمراض جسدية وأعراض أخرى؛ من بينها عيون دامعة ويمكن أن تخرج من العيون في أثناء نوم المريض. هذه الأعراض مؤقتة ولا تترك أي أثر نفسي أو جسدي.

  1. الراحة

تستفيد العيون أيضًا من النوم المريح. خلال النهار، يمكن أن تجف العيون. لذلك ليس من المستغرب أن تذرف الدموع في الليل بشكل لا إرادي، كإجراء انعكاسي، لتنظيف نفسها واستعادة الرطوبة.

  1. عندما تكون هناك جروح نفسية

الاستعداد للنوم أمر حاسم للراحة الليلية، لكن إذا كان الإنسان يمر بظروف لا تطاق، وأحداث سيئة، فستكون أحلامه كوابيس ومليئة بالحزن والملل الشديد. وتكون استجابته هي البكاء لتخفيف المعاناة قليلاً.

النوم مع الألم والهشاشة العاطفية يمكن أن يسبب دموع الراحة. لذلك من المحتمل جدًا أن يستيقظ الشخص الذي يعاني في منتصف الليل ويلاحظ أنه كان يبكي. هنا يعتبر البكاء صمام هروب من الانزعاج والكرب.

  1. الكوابيس

إذا كنت لا تزال تتساءل عن سبب بكائك في أثناء النوم، فقد تكون الكوابيس هي الحل. لأنها تغير تنظيم الحالة المزاجية في أثناء الراحة، مما يجعلنا نشعر بالكرب والقلق. لكن عندما نستيقظ، سنشعر بالهدوء على الفور.

هناك حالات تكون فيها الكوابيس شديدة لدرجة أنها تسبب البكاء كتأثير مسهل لتمثيل الأحلام غير السارة. سيكون من المعتاد أن يحلم شخص ما بكابوس يجعله يبكي على شيء تسبب له في خوف أو قلق مفرطين.

  1. مشاعر الرفض أو الهجران أو العجز

إنه سبب للبكاء أكثر شيوعًا مما تعتقد. على سبيل المثال، إذا كانت ذاكرتنا في أثناء اليقظة تميل إلى الحفاظ على ذكرى أحد الأحباء الذين هاجروا، فمن المحتمل جدًا أن يظهر هذا في الأحلام، وهو موقف لا يمكن أن يوفر لنا إلا البكاء.

هل سبق لك أن بكيت في أحلامك من أجل شخص كان مميزًا بالنسبة لك؟

  1. أحلام واضحة

تتحقق ظاهرة الحلم هذه عندما يدرك الشخص أنه يحلم، بينما يكون بطل الرواية في عالم أحلامه. من الممكن أن يقرر الحالم استكشاف المواقف التي يبتعد عنها وينعزل في أعماق اللاوعي. يمكن أن يؤدي إطلاق سراحها إلى رد فعل عاطفي قوي جدًا. وهذا الفيض من المشاعر ينتج عنه البكاء.

هل البكاء سيء؟

مُطْلَقاً. للبكاء وظيفة أساسية ونحن نفعل ذلك لعدة أسباب: يتمثل دوره الرئيسي في ترطيب العين والحفاظ عليها خالية من الأوساخ؛ والثاني هو الفعل المنعكس. حيث تُغلق العين طواعية وتدمع في وجه أضرار خارجية مثل الشعور بحرقة من أمر ما أو عندما يدخل جسم ما إلى العين. تماما عندما تحاول الحشرة دخول العين. و الدور الثالث يعود إلى الوظيفة التنفيرية والاجتماعية، يبرز فيها البكاء كرد فعل على مشكلة عاطفية أو جسدية… لذا ابكي عندما تحتاج إلى ذلك، سواء أكانت عيناك تفعل ذلك بشكل انعكاسي أو لتنظيم عواطفك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.