اخر الاخبار

“الدفاع المدني”: ثماني إصابات بسبعة حوادث مرور شمال غربي سوريا

أعلنت فرق “الدفاع المدني السوري” اليوم الاثنين، 27 من حزيران، إصابة ثمانية مدنيين جراء وقوع سبع حوادث مرورية متفرقة، شمال غربي سوريا.

وبيّن “الدفاع المدني” أن رجلًا أُصيب جراء انقلاب جراره الزراعي، على طريق قرية غرب ويران بناحية شران.

كما أُصيب رجل آخر جراء اصطدام سيارته بمنصف طريق، بمدينة اعزاز، شمالي حلب، إلى جانب إصابة رجل ثالث، إثر تعرضه لحادث سير على طريق دارة عزة- تلعادة، بريف حلب الغربي.

واستجابت فرق “الدفاع المدني” أيضًا لثلاثة حوادث سيارات خرجت عن مسارها في كل من مشهد روحين، وطريق جوزف- إبلين، بريف إدلب، دون وقوع إصابات.

إلى جانب ذلك، أُصيب رجل وأطفاله الأربعة برضوض وجروح خفيفة، جراء تعرضهم لحادث سير دراجة نارية كانوا يستقلونها على طريق إدلب- المسطومة.

فرق “الدفاع المدني” أسعف الجرحى، مجددة توصياتها للأهالي بضرورة تخفيف السرعة الزائدة، والالتزام بقواعد السير، حفاظًا على سلامة الجميع.

وتتكرر حوادث السير في الشمال بشكل شبه يومي، محدثة إصابات متفاوتة، وموقعة قتلى أحيانًا، رغم تكرار التوصيات.

وإثر وقوع حادث سير بدراجة نارية على طريق سهل الروج- الشيخ يوسف، في ريف إدلب الغربي، قُتل رجل وأُصيب آخر بجروح، في 14 من حزيران الحالي.

كما سجلت فرق “الدفاع المدني” في 12 من حزيران، 17 حادث سير خلال 24 ساعة فقط، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص مدنيين بينهم امرأة، وإصابة 25 آخرين بينهم أربعة أطفال وخمس نساء، وفق تقرير أصدره “الدفاع المدني السوري“،حينها.

وعن الأسباب المباشرة لارتفاع وتيرة هذه الحوادث، أشار تقرير “الدفاع المدني” إلى أن أهمها السرعة الزائدة، والسير باتجاهات معاكسة، وعدم التقيد بالأولويات المرورية، وإيقاف المركبة بشكل مفاجئ، إضافة إلى رداءة الطرقات وعدم التقيد بإجراءات السلامة وقوانين المرور.

وطالب التقرير بالتقيد بهذه الإجراءات من منع الأطفال من قيادة المركبات والآليات، والتأكد من سلامة عمل المكابح والمصابيح خلال القيادة ليلًا.

كما أن الكثافة السكانية في مناطق شمال غربي سوريا بسبب التهجير القسري الذي تعرض له المدنيون من قبل قوات النظام وروسيا، وتجمعهم في منطقة جغرافية ضيقة نسبيًا مع أعدادهم تسهم في هذه الحوادث.

المصدر: عنب بلدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.