اخر الاخبار

الرئيس الايراني يتحدث عن مؤامرات في لبنان وأفغانستان |

أعلن الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، اليوم الثلاثاء، أن “هناك مؤامرات تحاك ضد لبنان وأفغانستان”، مشددا على ضرورة الوحدة بين المسلمين لضمان أمن العالم الإسلامي.

وقال رئيسي، خلال كلمة له في افتتاح الدورة الـ 35 لمؤتمر الوحدة الإسلامية، إن “إيران تبحث عن الاستقرار والعدو يبحث عن عدم الاستقرار”، مؤكدا أن “الوحدة هي الحل الوحيد لضمان أمن المسلمين”، وذلك حسب “وكالة الأنباء الإيرانية إرنا”.

وأضاف أن “الاستكبار العالمي سعى إلى بث الفتنة بين المسلمين وزرع الحركات المتطرفة وتزويدها بالأسلحة والعتاد، ودعم الحكومات الضعيفة في الدول الإسلامية لتنفيذ مصالحه ومصالح الكيان الصهيوني”.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية دعت، أمس الاثنين، الأمم المتحدة إلى اتخاذ إجراءات جادة لوقف الإرهاب ومكافحته في أفغانستان. وأعرب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، عن قلقه إزاءتطورات الأوضاع في أفغانستانوخصوصا في ظل التفجيرات الأخيرة لتنظيم “داعش” (الإرهابي المحظور في روسيا).

كما أعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، عن أسف بلاده العميق إزاء إطلاق النار على المحتجين السلميين في لبنان، مشيرا إلى أن إيران تتابع تطورات الأوضاع هناك عن كثب.

وحسبوكالة الأنباء الإيرانية، أكد زادةعلى أهمية الحفاظ على استقرار لبنان وسلامته. وأضاف أنإيرانتتابع عن كثب التطورات في لبنان وتؤمن بأن الشعب والحكومة والجيش والمقاومة اللبنانية بتماسكهم ووحدتهم كما هو الحال دائمًا سيدحضون الفتنة والمؤامرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *