اخر الاخبار

السلطان هيثم بن طارق يتابع عن كثب قضية عبدالله الشامسي

زعم حساب شهير بتسريباته السياسية على تويتر، أن سلطان عمان هيثم بن طارق. يشرف بنفسه على قضية المعتقل العماني في سجون الإمارات عبدالله الشامسي.

حساب “أسرار إماراتية” زعم أيضا في تغريدته التي أحدثت جدلا واسعا، أن علاقات السلطنة والإمارات ستكون على المحك. إذا لم يفرج ابن زايد عن الفتى الشامسي.

السلطان #هيثم_بن_طارق يتابع عن كثب قضية المعتقل العماني عبد الله الشامسي في سجون #الامارات ، ويضع العلاقات التي تجمع الإمارات وسلطنة عمان على المحك حال لم تفرج السلطات الإماراتية سريعاً عن الفتى العماني #أسرار_إماراتية#الحرية_لعبدالله_الشامسي pic.twitter.com/RPqvl4HMsI

— أسرار إماراتية (@asraremaratia) February 27, 2021

وقال الحساب وفق ما رصدته (وطن) ما نصه:”السلطان هيثم بن طارق يتابع عن كثب قضية المعتقل العماني عبد الله الشامسي في سجون الامارات.”

وتابع حساب “أسرار إماراتية” أن سلطان عمان “يضع العلاقات التي تجمع الإمارات وسلطنة عمان على المحك. حال لم تفرج السلطات الإماراتية سريعاً عن الفتى العماني.”

والدة عبدالله الشامسي توجه رسالة لعهد البوسعيدية

ويشار إلى أنه في منتصف يناير الماضي، وجهت والدة المعتقل العماني في سجون الإمارات عبد الله الشامسي رسالة إلى زوجة السلطان هيثم بن طارق، لإنقاذ ابنها.

وقالت في تغريدة لها بتويتر رصدتها (وطن) حينها: “أوجه رسالتي إلى السيدة الجليلة عهد حرم جلالة السلطان هيثم بن طارق. ابنك عبدالله الشامسي يرجوا من الله ومنك السعي في إنهاء معاناته”.

اوجه رسالتي هذي الى السيده الجليله #عهد حرم جلالة السلطان هيثم بن طارق .. ابنك #عبدالله_الشامسي يرجوا من الله ومنك السعي في انهاء معاناته فصحته لا تستحمل المكوث اكثر في السجن ويحلم في اكمال الجامعه ..
ارجو ان تصل رسالة ابني الى السيده الجليله حرم السلطان هيثم

— أم الموقوف عبدالله الشامسي (@um_abdalla_) January 15, 2021

وأضافت أن صحة ابنها لا تستحمل المكوث أكثر في السجن ويحلم في إكمال الجامعة.

وقالت إنها ترجو أن تصل رسالة ابنها إلى السيدة الجليلة حرم السلطان هيثم.

وفي وقت سابق، تساءلت والدة عبدالله الشامسي، عن مصيره، بعد إتمام المصالحة.

وماذا عن مصير ابني #عبدالله_الشامسي المحكومه عليه بالمؤبد بتهمة التخابر مع دولة قطر !! عبدالله كان يطمح في اكمال دراسته والجامعه هل سيظل ف السجن مدى الحياه !؟ وماذا عن وضعه الصحي وعمره https://t.co/X9XDvgKqQk

— أم الموقوف عبدالله الشامسي (@um_abdalla_) January 8, 2021

رسالة لمحمد بن زايد

كما طالبت والدة المعتقل العُماني في دولة الإمارات العربية المتحدة، عبد الله الشامسي، المسؤولين في الإمارات على رأسهم محمد بن زايد. وسلطنة عمان بالتدخل الفوري والنظر في قضية ابنها.

وقالت أم عبد الله الشامسي خلال تغريدة عبر حسابها بتويتر رصدتها (وطن) أوائل فبراير الجاري: “أطالب المسؤولين في دولة الإمارات وسلطنه عمان. بالتدخل والنظر في موضوع ابني عبدالله الشامسي”

اطالب المسؤولين في دولة الامارات وسلطنه عمان بالتدخل والنظر في موضوع ابني #عبدالله_الشامسي ومراعات صغرسنه ومرضه الجسدي والنفسي فليس من المعقول ان يضل ابني سجين مدى الحياه في كل اتصال ابني يطلب محادثة اخيه الصغير الذي اشتاق له الى متى قلبي يستحمل ان يرى شوق اخوانه له وشوقه لاخوانه

— أم الموقوف عبدالله الشامسي (@um_abdalla_) February 10, 2021

كما طالبت بمراعاة صغر سنه ومرضه الجسدي والنفسي.

وتابعت والدة المعتقل العماني بسجون أبوظبي في تغريدتها: ” فليس من المعقول ان يضل ابني سجين مدى الحياة”

واختتمت الأم المكلومة:”في كل اتصال ابني يطلب محادثة أخيه الصغير الذي اشتاق له، إلى متى قلبي يستحمل ان يرى شوق إخوانه له وشوقه لإخوانه.”

السجن المؤبد لـ الشامسي

وجدير بالذكر أنه في أغسطس الماضي، أيّدت المحكمة الاتحادية العليا في الإمارات الحكم بالسجن المؤبد على المعتقل العُماني في سجون الإمارات. منذ حوالي عامين بتهمة التخابر مع قطر ضد الإمارات.

واعتقل الشامسي وهو في سن قاصر ووجه القضاء الإماراتي له تهمة التجسس لصالح دولة قطر.

عبدالله الشامسي يعاني اضطرابات

ويعاني الشامسي من اضطرابات نفسية، ومع ظروف السجن حاول الانتحار ووضع حد لحياته.

كما أنه يعيش بكلية واحدة بعد استئصال الثانية نتيجة ورم سرطاني من الدرجة الرابعة.

وسبق أن اعتبرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” محاكمة عبدالله الشامسي وسجنه مدى الحياة “محاكمة جائرة”.

مزاعم الإمارات كاذبة

وانتقد المغردون مزاعم الإمارات بـ”التسامح” معتبرين أنّ قضية “الشامسي” فضحت تلك الإدعاءات وكشفت زيفها.

وكانت والدة عبدالله، ناشدت سلطان عمان هيثم بن طارق بالتدخل في قضية ابنها المحكوم بالمؤبد رغم صغر سنه.

تطور جديد في قضية عبدالله الشامسي

وكان حساب عماني شهير كشف تفاصيل جديدة تخص قضية المعتقل العُماني في أبوظبي عبدالله الشامسي، والذي ثبتت محكمة إماراتية. عليه حكم بالمؤبد العام الماضي بتهمة التخابر مع قطر وتسبب هذا الحكم الجائر في موجة غضب واسعة بين العمانيين.

حساب “الشاهين” الذي يحظى بمتابعة كبيرة جدا بين العمانيين على تويتر، كشف أن عبدالله الشامسي لم يفعل أي شيء يوجب. اعتقاله وحبسه وتم إجباره على التوقيع على اعترافات مفبركة بعد تخويفه من قبل أمن الدولة الإماراتي باعتقال أخواته والتنكيل بهن.

ودون الحساب العماني في تغريدته التي رصدتها (وطن) ما نصه مستنكرا الحكم الإماراتي الجائر:”محكمة استئناف في دولة يحكمها. قانون ساكسونيا تؤيد حكم بالمؤبد على شاب بكلية واحدة وأجهزة داعمة وأدوية بتهمة التخابر مع قطر وهو بعمر ١٧”

وتابع كاشفا عن ضغوط أمن الدولة الإماراتي عليه لانتزاع اعترافات بشأن تهم لم يرتكبها منه:”لم ينتزعوا منه اعترافات فليس هناك ما يعترف به وانما اجبر على التوقيع على محضر مشؤوم لئلا يتم اعتقال اخواته والتنكيل بهن، عدالة السماء ستسمو يوماً”

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *