اخر الاخبار

بو صعب: دوري بمسألة الترسيم شارف على الانتهاء وأتوقع الا تطول الامور اكثر من 15 يوماً |

إستمع للخبر

كشف نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب أن لبنان سلّم الولايات المتحدة الاميركية مساء اليوم، الرد اللبناني بشأن التعديلات التي طلبها لبنان على مسودة ترسيم الحدود البحرية، مشدداً على أن الموافقة النهائية على العرض لم تأتِ بعد، متوجهاً لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون قائلاً: “اعتقد انني لم اخيب ظنك واعلن اليوم ان دوري شارف على الانتهاء بملف الترسيم لكن يبقى الدور التقني بتسليم الاوراق للتوقيع”، فيما توقع الا تطول الامور اكثر من 15 يوماً.

ترسيم الحدود

واعتبر بو صعب أن انجاز الترسيم هو نصر للبنان بكل مكوناته من الفرقاء سياسيين والمقاومة والجيش والجميع ساهم به، لافتاً إلى أن السفيرة الاميركية دوروثي شيا قد تسلمت اليوم الرد اللبناني وهو بات بعهدة الوسيط الاميركي “آموس هوكستين”، مؤكداً: “ما سلمناه اليوم هو رد بالتعديلات التي طلبها لبنان على المسودة اما الموافقة النهائية على العرض فلم تأت بعد”.

وأعرب بو صعب عن اعتقاده بأن لا تطورات سلبية بملف ترسيم الحدود بين لبنان والعدو الاسرائيلي ولكن طريق المفاوضات مليئة بالمفاجآت “ما تقول فول غير ما يصير بالمكيول”، قائلاً: “اسال من قرأ من كل المحللين وحتى دايفيد شنكر الاتفاق ؟ فعندما لم ينجح شنكر بمهته قال هذا الكلام فمن حق شنكر التحليل كمواطن فاليوم هو ليس بالادارة”.

وأضاف بو صعب: “انا مكلف من الرئيس عون متابعة ملف الترسيم ولم اقدم نفسي انني المسؤول الوحيد، وزيارتي لنيويوك كانت لسببين الاول تكريمي من قبل مؤسسة عالمية والثاني بهدف لقاء مع الوسيط الاميركي”، موضحاً أنه كان على تواصل شبه يومي مع هوكستين وتمنى عليه سابقاً الا يسلمنا طرحه الاول كما هو لانه لم نكن لنوافق عليه، فحصل لقاء تم خلاله طرح 5 اقتراحات، قَبِل الوسيط الاميركي بإثنين منهما بعد مراجعة الطرف الاسرائيلي.

وكشف أن ما يحصل بـ”إسرائيل” من مواقف بالاعلام ولاسيما من قبل رئيس الوزراء السابق “بنيامين نتنياهو” ليست الا مزايدات انتخابية، مضيفاً: “لست خائفاً من عقوبات وليس لدي اي شيء يطالني ولا احد يلوي يدي ومواقفي الوطنية واضحة فأنا اتحدث بعقلانية وإنفتاح واليوم نفاوض لما فيه مصلحة لبنان”.

وتابع بو صعب: “لبنان لن يعطي من حصته من كامل حقل قانا ولا اي “قرش” للعدو الاسرائيلي، والوسيط الاميركي وجد حلاً بحنكته مع توتال والفرنسيين وما يهمنا ان حصة لبنان واضحة وكاملة كلياً”، مشدداً على أنه لا نزال نضع على الطاولة حتى اخر لحظة الخط 29 كاحد الخيارات.

ولفت إلى أن “هوكستين راعى ظروفنا حتى اخر حرف باننا نرفض القيام باتفاق او معاهدة فوجد حلاً بوضع آلية لتفاهم بلا تطبيع او إعتراف بالعدو، وحافظنا على رأس الناقورة برمش العين ولم يقترب منه احد”، مؤكداً أن “أي شيء نقوم به لترسيم منطقتنا الاقتصادية لا يؤثر على رأس الناقورة ولا على البر، والفريق الاخر موافق وهناك نص واضح بهذه النقطة والاكيد اننا حصلنا على بلوكاتنا كاملة”.

أوضح بو صعب، أنه اذا كان الاسرائيلي سيعرقل هذه المفاوضات فهو سيكون امام خيارين اولهما تطيير كل المفاوضات وبالتالي وقف التنقيب وأن اليوم هناك خياران فاما خيار الاستقرار والازدهار، او سنكون امام ازمة كبيرة كي لا أقول حرب.

وكشف أن الاسرائيلي اليوم يدرك تماماً ان هناك مقاومة بلبنان تمنعه من انتاح غاز وهذا عامل قوة للبنان، ومن قال أن حزب الله يريد حروباً فهو يعتبر انه يقوم بدور يساعد لبنان للانتهاء من الملف ونحن نستخدم كل اوراق قوتنا.

واكد أن بعض البيانات التي صدرت عن قطر والامارات والاردن تقول للبنان انه لا يزال هناك امل وهم يشجعونا على الاستمرار بالملف الترسيم البحري، وانه لم يتفاجئ بكيفية تعاطي حزب الله بملف الترسيم، فهو زان الامور وترك الظرف للدبلوماسية وهذا يسجل له.

من جهة ثانية، أوضح بو صعب أنما يعرفه عن باسيل انه لا يناقش بمسائل داخلية في الخارج وزيارته لقطر لم تتطرق لامور داخلية بحتة، وأن لا دور لقطر بالتفاوض الذي يحصل، انما لقطر اكبر اسطول لنقل الغاز السائل وسيكون لها دور لاحق اذا سارت الامور جيداً، لافتاً إلى أن ما خسره لبنان هو اضاعة الوقت على مدى سنوات طوال، وانا اوجه تحية للفريق الذي كان يفاوض بالناقورة الذي ساهم ايضا بالوصول لما بلغناه اليوم.

وشكر بو صعب الرئيس عون والوزير باسيل على ثقتهما به وتسليمه ملف الترسيم كما شكر بري وميقاتي على تعاونهما، وتوجه للرئيس عون قائلاً: “اعتقد انني لم اخيب ظنك واعلن اليوم ان دوري شارف على الانتهاء بملف الترسيم لكن يبقى الدور التقني بتسليم الاوراق للتوقيع”.

وتابع: “حافظنا على كامل حقوقنا وعلى وراس الناقورة وحقل قانا وحصلنا على بلوكلتنا واعتقد ان حزب الله معني فقط بهذا الشق، ولا اعتقد ان التعديلات التي قدمناها اليوم ستطيّر الاتفاق”.

وختم بو صعب هذا الشق من حديثه قائلاً: “توقيع الاتفاقية هو قرار لرئيس الجمهورية واتوقع الا تطول الامور اكثر من 15 يوما الا اذا قرر الاسرائيليون اضافة تعديلات لا نقبل بها”، مضيفاً: “قد يكون الرئيس عون ظُلم بكثير من الامور ، لكن اذا انجز الترسيم فهو سيختم عهده بما لم نكن نستطيع القيام به خلال سنوات طوال”.

حكومياً

أكَّد بو صعب أن جميع الافرقاء يريدون تشكيل حكومة جديدة ولكن كل على طريقته الخاصة ولكل طرف وجهة نظر، لافتاً إلى أن شدة انشغاله بملف ترسيم الحدود دفعه الى عدم التركيز بالشأن الحكومي.

وقال بو صعب لـ”حوار المرحلة” عبر الـ”LBCI”: “منذ ان انتخبنا نواباً ادركت انه لن يكون هناك حكومة حتى انتهاء عهد الرئيس العماد ميشال عون، واستبعد حصول التعيينات في اخر اسبوعين من عهد الرئيس العماد ميشال عون وما اراه اليوم “لا حكومة” ولكن بنصف ساعة يمكن ان تتشكل”، موضحاً أنه بما تبقى من وقت تشكيل الحكومة سيكون بمثابة فرض حكومة امر واقع متمنياً الذهاب الى انتخاب رئيس جمهورية بشكل مبكر.

وأضاف: “الجميع تكلم عن الحرص بشأن نصاب جلسة مجلس النواب الاخيرة وأنا الياس بو صعب لا اقاطع اي جلسة لمجلس النواب لان لبنان اليوم لا يحتمل اساليب مقاطعة جلسات مجلس النواب”، داعياً أن “يتحمل الجميع مسؤولياته بشأن انتخاب رئيس جديد للجمهورية وأنا مع الدولة المدنية ومع المداورة في الرئاسات الثلاث وسنصل الى ذلك يوماً ما”.

وأشار بو صعب إلى أنه لا افق او توافق على اسم محدد حالياً لرئاسة الجمهورية، قائلاً: “انا مع تسمية تكتل لبنان القوي لاسم يُرشح لرئاسة الجمهورية وانا مع انتخاب رئيس جمهورية من تكتلنا أو من حلفائنا ولا اعلم حتى الان ما اذا كان رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل مرشحاً للرئاسة”.

كذلك، لفت إلى أن قائد الجيش جوزيف عون قال له شخصياً بأنه لا يريد رئاسة الجمهورية، متابعاً: “أنا أصدق كلام العماد عون والسير باسم قائد الجيش يحتاج الى تعديل دستوري وهذا غير متاح اليوم”.

وكشف بو صعب بأنه لا يحب منطق “التخوين”، قائلاً: “أنا لبناني ولا اخجل بانتماء عائلتي الحزبي لا اعلم ماذا سيكون قرار التكتل بشأن انتخابات رئاسة الجمهورية”.

قضائياً

قال بو صعب: “للاسف عاجلاً او اجلاً ستتشكل الهيئة العامة لغرف التمييز كما كنت انا اعمل على الحل، فكيف يمكن ان يضع شخص راسه على وسادته وفي يده حل لاشخاص مظلومين”، لافتاً الى أنه التقى القاضي سهيل عبود عند اخيه على مأدبة عشاء وتحدثت معه في الموضوع بالمباشر ونقل له الصرخة وكيف يمكن ان نجد الحل.

وأضاف: “عبود قال لي انه لا يسجل على نفسه ازالة اسم من المسيحيين، فكان ردي ان اهالي الضحايا والموقوفين غير مهتمين بهذه المسالة”، موضحاً: “لمجلس القضاء الاعلى الخيار ان يعين وفق هذا المرسوم الاسماء التي يريدها وللرئيس الصوت المرجح فكيف يتحدثون عن صفقة”.

وشدد بو صعب على أن الصفقة حصلت مع السياسيين عندما قبل عبود بتعيين قاضي رديف ووزير العدل كان يحاول ايجاد المخرج، مضيفاً: “عندما تحدث زميلنا شربل مارون عن ان القاضي عبود فاسداً ادعى عليه عبود، وهنا اخطأ القاضي فما يحصل بالقضاء بحد ذاته هو فساد اداري”.

وتابع: “انا حليتها مع الثنائي الشيعي وذهبت الى القضاء وقلت للمعنيين في هذا القضاء: “عينوا وفق المرسوم الحالي لكنهم رفضوا”، امّن التوازن اؤمّن التوقيع، وهذا ما حاولت القيام به عبر المرسوم الحالي”، كاشفاً أن من يعرقل التشكيلات والتعيينات هو مجلس القضاء الاعلى بحد ذاته فليخرج ويقدم تشكيلاته، وانا هنا اسال : هل 6 ب 6 هو كسر للتوازن؟ قلت ان مجلس القضاء الاعلى مسيس بأكمله وهناك مظلومون بالسجن وقد يتوفون، سائلاً: “لا اعرف كيف يمكن للمسؤول عن العرقلة ان ينام مرتاح الضمير”.

وختم بو صعب حديثه بالشأن القضائي قائلاً: “الم يتم تعيين القاضي سهيل عبود بالسياسة؟ والم يزر الاخير باسيل مرتين كي يكون رئيسا لمجلس القضاء الاعلى؟ ولكن عندما يذهب القضاة للسياسيين كي يتم تعيينهم بمناصب فلا يمكنهم اليوم القول للسياسيين لا تتدخلوا فينا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.