اخر الاخبار

تبادلا الأحضان والقبلات أمام الجميع..مثلي جنسي يستقبل صديقه في مطار دبي (شاهد)

وطن في الوقت الذي انتفضت فيه لمصادرة العدد الأخير من “مجلة ماجد” الذي حمل تلميحات عن المثلية الجنسية، يبدو أن الإمارات تبلع لسانها أمام المثليين الأجانب وتصريحهم بشكل علني عن مثليتهم.

وفي هذا السياق، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو “مقزز” يظهر لحظة انتظار أحد المقيمين الأجانب المثلي الجنس لصديقه المثلي في مطار دبي.

وبحسب الفيديو المتداول الذي رصدته “وطن” وعنونه مصوره بـ”عودة صديقي المثلي بعد غياب 6 أشهر”، فقد ظهر المقيم وهو ينتظر بلهفة خروج صديقه المثلي من صالة المطار.

وأظهر الفيديو، أنه بمجرد خروجه من صالة المطار اندفع المقيم باتجاه صديقة وقام باحتضانه بقوة ثم قاما بتبادل القبلات بشكل علني وأمام الجميع.

المخنثون في الإمارات يمارسون الرذيلة علناً جهاراً نهاراً 👇🏽🇦🇪
لعنة الله على الشخابيط داعمي الشواذ
لعنة الله على أصدقاء جورج نادر وأمثالهم#المثلية_ضد_الانسانية pic.twitter.com/OZaG3rxAmq

— عبدالله محمد (@abdullahebb) June 28, 2022

مجلة ماجد تثير سخط المغردين

وكانت مجلة “ماجد” الإماراتية للأطفال قد أثارت خلال الأيام الماضية سخطاً محلياً وعربياً واسعاً بعد نشرها في أحد أعدادها رسوماً وصوراً تروج للشذوذ والمثلية، بما يتنافى مع قيم الإسلام.
وتعد مجلة “ماجد” الصادرة عن شركة “أبوظبي للإعلام” من أشهر وأقدم مجلات الأطفال في الوطن العربي، وهو ما أثار تساؤلات عن سبب التحول الخطير في محتوى المجلة، خصوصاً لدى الشباب والكبار الذين عاصروا المجلة خلال طفولتهم.
وفي عددها الأخير بشهر مايو/آيار الماضي، حوت المجلة رسوماً وقصص تروج للمثلية الجنسية، ما أثار تساؤلات عن دور السلطات الإماراتية في الرقابة على المحتوى الإعلامي.

أول من حذر من تداول المجلة

وقبل أكثر من 10 أيام حذرت “نانسي العجمي” على حسابها في تويتر من “آخر عدد من مجلة ماجد عدد شهر مايو”.
وأكدت نانسي، وهي معلمة رياض أطفال، على التنبيه بأن “كل الاطفال بتحب قوس قزح وهما قدروا يستغلوا النقطة دي كويس اووي افضلوا برروا واتحمقوا اوي وقولوا لااااا كلو إلا قوس قزح واتهمونا بالتخلف والرجعية بس مترجعوش تعيطوا ف الآخر ياريت”.

اخر عدد من مجلة ماجد | عدد شهر مايو
وجب التنبيه 🙂
كل الاطفال بتحب قوس قزح وهما قدرو يستغلو النقطه دي كويس اووي افضلو بررو واتحمقو اوي وقولو لااااا كلو الا قوس قزح واتهمونا بالتخلف والرجعية بس مترجعوش تعيطو ف الاخر 💔 ياريت
نوضح الفرق بين خلق الله ومؤامرتهم الدنيئه pic.twitter.com/khr8ni39UB

— Nancy Alagamy (@AlagamyNancy) June 18, 2022

سحب العدد وفتح تحقيق

وبعد السخط الواسع، قرر مكتب تنظيم الإعلام في أبوظبي سحب عدد مايو الماضي من مجلة ماجد التي تحوي الرسومات، وقرر فتح تحقيق في القضية مع شركة “أبوظبي للإعلام” التي تصدر المجلة.
وقال الدكتور جمال السويدي إن “مكتب تنظيم الإعلام يفتح تحقيقاً مع شركة أبوظبي للإعلام ويوجه بسحب جميع منشورات مجلة ماجد الخاصة بشهر مايو الماضي من جميع الأسواق بعد قيام المجلة بنشر قصة ترسخ مفهوم المثلية الجنسية في الجيل الناشئ”.
وأضاف الأكاديمي الإماراتي: “المجلة إماراتية ونشرت القصة في عددها السابق وتم اكتشافه بعد شكاوي من بعض الدول”.

مكتب تنظيم الإعلام يفتح تحقيقاً مع شركة أبوظبي للإعلام ويوجه بسحب جميع منشورات مجلة ماجد الخاصة بشهر مايو الماضي من جميع الأسواق بعد قيام المجلة بنشر قصة ترسخ مفهوم المثلية الجنسية في الجيل الناشئ 🏳️‍🌈

المجلة إماراتية ونشرت القصة في عددها السابق وتم اكتشافه بعد شكاوي من بعض الدول

— Prof. Jamal Sanad AlSuwaidi (@suwaidi_jamal) June 25, 2022

“مجلة ماجد” تروج صراحة للشذوذ الجنسي في الإمارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.