اخر الاخبار

تركيا.. إجراءات “العودة الطوعية” إلى سوريا

تشهد المعابر الحدودية بين الأراضي التركية والسورية حركة عودة متزايدة للاجئين السوريين إلى سوريا، خلال الفترة الماضية.

وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء “الأناضول” التركية، في 23 من أيار الحالي، توجه عدد من السوريين إلى معبر “أونجو بينار” المقابل لمعبر “باب السلامة” السوري للعودة “الطوعية”، فيما نشرت صحيفة “YeniŞafak” التركية تسجيلًا مصوّرًا تظهر فيه مجموعة من العائلات والأفراد يعودون من الأراضي التركية إلى سوريا.

وتساءل ناشطون سوريون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وفي مجموعات “فيس بوك”، عن إجراءات العودة الطوعية من تركيا إلى الأراضي السورية.

مستخدمو “فيس بوك” يتساءلون عن إجراءات “العودة الطوعية”

مستخدمو “فيس بوك” يتساءلون عن إجراءات “العودة الطوعية”

تواصلت مع مركز التواصل للأجانب (YİMER)، التابع لمديرية إدارة الهجرة في تركيا، المخصص للإجابة عن الاستفسارات المتعلقة بالأجانب المقيمين في تركيا، للسؤال عن الإجراءات التي يجب على حامل بطاقة “الحماية المؤقتة” اتباعها، في حال الرغبة بالعودة إلى سوريا.

الموظف المختص بالرد على الاستفسارات في المركز، قال في مكالمة هاتفية أجرتها، إنه يجب على حاملي بطاقة “الحماية المؤقتة” التوجه إلى إدارة الهجرة في ولايتهم أو الولاية التي استخرجوا منها بطاقتهم، وتعبئة استمارة العودة الطوعية في هذه المراكز.

وأضاف أنه وبعد تعبئة الاستمارة يُمنحون إذنًا للسفر للتمكّن من الذهاب إلى أحد المعابر، وتسليم بطاقة “الحماية المؤقتة” للتمكّن من العبور إلى الأراضي السورية، مشيرًا إلى إلغاء إدارة المعابر القيد بعد تسليم البطاقة.

وأشار إلى أنه وفي بعض الولايات كولاية اسطنبول، تتعدد المراكز المسؤولة عن أوضاع اللاجئين السوريين، في هذه الحال يستطيع اللاجئ التوجه إلى أحد مراكز تحديث البيانات، والتقدم بطلب العودة الطوعية.

وبحسب تصريحات وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، في 20 من أيار الحالي، بلغ عدد اللاجئين السوريين العائدين “عودة طوعية” إلى بلادهم حتى الآن،  نحو خمسمئة ألف لاجئ.

وذكر صويلو، في اجتماع “اتحاد جمعيات أسنيورت للبحر الأسود”، أن عدد اللاجئين السوريين العائدين “عودة طوعية” يتراوح بين الـ400 و500 شخص في الأسبوع، وفق ما نقلته وكالة “الأناضول“.

قالت وكالة “الأناضول”، إن السلطات التركية رحّلت 28 ألفًا و581 مهاجرًا “غير شرعي” خارج البلاد.

ونقلت الوكالة، في 23 من أيار الحالي، عن مصادر في مديرية إدارة الهجرة التركية، أن هذه الخطوة تأتي في إطار مكافحة السلطات الهجرة “غير الشرعية”.

واختلفت أسباب الترحيل، منها الدخول إلى البلاد بطريقة غير نظامية، والمخالفة في تأشيرة الدخول أو تصاريح الإقامة، أو التزوير بأوراق رسمية، بالإضافة إلى الانخراط بممارسات مخالفة للقانون وتنتهك الأمن العام.

وأضافت الوكالة أن إجراءات الترحيل مستمرة لـ18 ألف أجنبي من 94 جنسية مختلفة محتجزين في مراكز الترحيل، منهم ألف و776 سوري الجنسية.

فيما أعلن صويلو ترحيل سلطات بلاده 19 ألفًا و336 لاجئًا سوريًا منذ 2016 لأسباب أمنية.

وبلغ عدد اللاجئين السوريين الموجودين في تركيا تحت “الحماية المؤقتة” نحو ثلاثة ملايين و762 ألفًا، بحسب تصريحات صويلو، مشيرًا إلى وجود قيود 120 ألف لاجئ غير مفعلة، خارج هذه الأرقام.

المصدر: عنب بلدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.