اخر الاخبار

ثروة الأمريكيين … أين اختفت

كشفت صحيفة بلومبيرغ الأمريكية، أن جزءاً من ثروة الأمريكيين يقدر بنحو 5 تريليونات دولار تبخرت فجأة، موضحةً ما جرى في الأسواق.

جزء من ثروة الأمريكيين اختفى فجأة

وذكرت الصحيفة وفق بيانات بنك “جيه بي مورجان تشيس” أن صافي الثرورة الجماعية للأمريكيين انخفض من أوائل 2022 بما لا يقل عن 5 تريليونات دولار، وقد يصل إلى 9 تريليونات دولار بنهاية العام.

وجاء في التقرير “مثلما تتعلم الولايات المتحدة التعايش مع الفيروس ويتحول الإنفاق مرة أخرى نحو الوضع الطبيعي لما قبل الوباء ، فإنها تواجه تهديدًا مخيفًا جديدًا: انخفاض الثروة منذ بداية عام 2022 الذي تقدره شركة JPMorgan Chase & Co بإجمالي 5 تريليون دولار على الأقل ويمكن أن تصل إلى 9 تريليون دولار بنهاية العام”.

كيف اختفت 5 تريليونات دولار من ثروة الأمريكيين فجأة؟

وأوضح التقرير بأن الثروة الجماعية الأمريكية كانت نمت خلال السنوات الأخيرة بوتيرة سريعة وبلغت 38.5 تريليون دولار إضافية من بداية عام 2020 وحتى نهاية العام الماضي.

وبحسب تقديرات مجلس الاحتياطي الفيدرالي، فإن صافي ثروتها وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 142 تريليون دولار،  في الوقت الذي واجهت فيه العائلات والشركات مضاعفات “كوفيد 19”.

وبيّنت الصحيفة أن أغنى الأمريكيين يتحملون العبء الأكبر، حيث انخفضت ثروات المليارديرات الأمريكيين بما يقرب من 800 مليار دولار منذ ذروتها وسط خسائر فادحة في الأسهم والعملات المشفرة والأصول المالية الأخرى. لكن أسعار الفائدة المرتفعة بدأت أيضاً في إحداث اضطراب في سوق الإسكان، حيث تمتلك أسر الطبقة المتوسطة والعاملة معظم ثرواتها.

وقالت في التقرير: “كل ذلك يؤدي إلى اختفاء مفاجئ للركيزة الأساسية للثقة، والمزيد والمزيد من المخابئ، وهذا حسب التصميم لكبح أعلى معدل تضخم منذ عقود، يحتاج بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أن يخفض الأمريكيون إنفاقهم، حتى لو كان ذلك يتطلب تراجعاً اقتصادياً”.

وجاءت ذلك خلال سلسلة انخفاضات، ومنذ بداية العام، انخفض مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” بنسبة 18 ٪، وخسر مؤشر “ناسداك 100” بنسبة 27 ٪، وانخفض مؤشر “بلومبرغ” للعملات المشفرة بنسبة 48٪.

ولفت التقرير الأمريكي أن أغنى رجل في العالم، إيلون ماسك  أكثر الخاسرين بمبلغ قدره 139.1 مليار دولار، أو 41 ٪ من ثروته، منذ نوفمبر، حين تجاوز صافي ثروته لفترة وجيزة 340 مليار دولار، فيما خسر مؤسس شركة أمازون، جيف بيزوس، ثاني أغنى رجل، 82.7 مليار دولار، أو 39 ٪ من ثروته القصوى.

الفيدرالي يحاول السيطرة على الوضع 

 وفق شبكة CNN ينظر الأمريكيون إلى التضخم، الذي يقترب من أعلى مستوياته خلال الـ 40 عامًا، باعتباره أكبر مشكلة تواجه البلاد اليوم.

ويدفع أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي، البنك المركزي المكلف بخفض التضخم من 8.3٪ إلى هدفه الذي يبلغ حوالي 2٪، أسعار الفائدة في محاولة لتهدئة الاقتصاد.

وأوضحت الشبكة أن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بنسبة 9.4٪ في إبريل/نيسان 2022 عما كانت عليه في أبريل 2021، وهي أكبر زيادة سنوية منذ 41 عامًا.

ويطالب المستثمرون برفع سعر الفائدة بمقدار ثلاثة أرباع نقطة في ختام اجتماع يونيو لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، على الرغم من تأكيدات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بأن الزيادة بهذا الارتفاع ليست مطروحة على الطاولة.

شاهد أيضاً : طليقة جيف بيزوس مؤسس أمازون تتبرع بـ 4.2 مليار دولار لمكافحة كورونا

كيف اختفت 5 تريليونات دولار من ثروة الأمريكيين فجأة؟
كيف اختفت 5 تريليونات دولار من ثروة الأمريكيين فجأة؟

المصدر: وكالة ستيب الاخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.