اخر الاخبار

حقائق ستعرفها لأول مرة..هذا ما سيحدث لك عند ممارسة الجنس بكثرة وطن

وطن في أغلب الأحيان يقوم الشخص الطبيعي بممارسة الجنس حوالي 54 مرة في السنة، وفقًا لدراسة نُشرت في دورية «أرشيف السلوك الجنسي Archives of Sexual Behavior».

وإذا كان هذا صحيحًا، فقد تبدو مرة واحدة في الأسبوع كافية. لكن في بعض الأحيان تزداد الرغبة لدى البعض في ممارسة الجنس بكثرة.

وفي هذا السياق، تحدث موقع healthshots عن تأثير كثرة ممارسة العلاقة الحميمة على الجسم.

ماذا يحدث للجسم عند ممارسة الجنس بكثرة؟

جفاف المهبل

يمكن أن يكون جفاف المهبل من أول الأعراض الواضحة بعد الإكثار من ممارسة الجنس، الأمر الذي من شأنه أن يسبب الألم والاحتكاك.

يعتبر الجفاف المهبلي من بين الأسباب الشائعة التي تثير الكثير من القلق والانزعاج أثناء ممارسة العلاقة الحميمية خاصة خلال سن اليأس.

التهاب

إذا أصبحت أعضائكِ التناسلية الخارجية متورمة و محتقنة بعد عملية الجماع، فيجب عليكِ التوقف حتى تشعرين بأنك بخير.

يمكن أن يصبح التهاب المهبل مفرطًا مما يؤدي إلى الشعور بالألم. لذا، جربي استخدام كيس ثلج للراحة، وفكري في استخدام المرطب المهبلي في المرة القادمة التي تمارسين فيها الجنس.

ألم أثناء الجماع

إن ممارسة الجنس أكثر من المعتاد قد يسبب ألمًا في الأعضاء التناسلية.

من الشائع الشعور بالألم من حين لآخر، لكن الألم المستمر يشير إلى وجود مشكلة. لذا ينصح بالتحدث إلى طبيب.

حرقان المهبل

يصف الكثير من الناس الألم الذي يعانون منه أثناء الجماع بأنه وجع أو حرقان أو وجع خفيف. قد يؤدي الإحساس بالحرقان في المهبل أثناء ممارسة الجنس أو بعده إلى جعل العملية غير مريحة ويشير إلى أنك بحاجة إلى التوقف أو أخذ قسط من الراحة.

التهاب المسالك البولية

الألم والجفاف والتهيج والحرقان والطفح الجلدي كلها أعراض تدل على ممارسة الجنس بكثرة. تعد التهابات المثانة والمهبل من الأعراض المؤلمة الأخرى.

وعند كثرة الممارسة، فقد تصبح أكثرة عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية.

نصائح عليك إتباعها لعلاقة جنسية صحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.