اخر الاخبار

حلم المونديال يقترب.. كيف أعاد كيروش “هوية” المنتخب المصري؟

اختتم المنتخب المصري الأول مشواره في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم بعد فوزه أمس على ضيفه منتخب الجابون بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعت بينهما على ستاد برج العرب، وذلك في إطار سادس جولات الفراعنة ليؤكد جدارته على صدارته المجموعة بواقع 14 نقطة.

وتمكن المنتخب المصري الأول من الصعود للمرحلة النهائية لكأس العالم بعد مرحلتين بقيادة مدربين أولهما حسام البدري المدير الفني السابق والمدرب الحالي البرتغالي كارلوس كيروش الذي قاد الفراعنة للتصفيات النهائية لمونديال قطر المقام في قطر 2022.

ويرصد موقع “بلدنا اليوم” الأخباري في سطور التقرير التالى المرحلتين التى من خلالهما استطاع منتخب مصر عبور مرحلة التصفيات:

مرحلة حسام البدري

قاد حسام البدري منتخب مصر في مباراتين فقط من التصفيات قبل تعرضه للإقالة من جانب اتحاد الكرة نتيجة للأداء الهزيل للفراعنة رغم عدم الهزيمة في التصفيات حيث واجه البدري منتخبي أنجولا والجابون في أول وثاني الجولات تصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.

“بداية ناجحة وأداء باهت”

ونجح حسام البدري في حصد الثلاث نقاط الأولى مع المنتخب في التصفيات بعد تحقيق فوز صعب على منتخب أنجولا بهدف وحيد سجله نجم الأهلى محمد مجدي أفشة من ضربة جزاء إلا أن مدرب المنتخب تعرض لمرارة الانتقادات بعد الأداء السئ للاعبي الفراعنة تحت قيادة المدير الفني المصري.

“انهيار الهوية والشخصية”

وواصل منتخب مصر أداءة الهزيل الباهت تحت قيادة حسام البدري في ثاني جولات التصفيات ضد منتخب الجابون الذي كاد إلحاق الهزيمة الأولى للفراعنة خلال مشواره في التصفيات إلا أن المحترف في صفوف جالاتا سراي التركي مصطفى محمد إنقاذ مصر من السقوط من خلال إحرازه هدف التعادل في الانفاس الاخيرة من المباراة ليرفع رصيد الفراعنة إلى 4 نقاط إلا أن الجماهير المصرية إصيبت بالاحباط مطالبة بإقالة حسام البدري من تدريب المنتخب الوطني.

“إقالة متوقعة”

وقررت لجنة اتحاد الكرة برئاسة أحمد مجاهد إقالة حسام البدري من تدريب الفراعنة بعد انتقادات كبيرة تعرض لها منتخب مصر بسبب الأداء الباهت وعدم وجود شخصية ووهية للفراعنة تحت قيادة البدري.

مرحلة كارلوس كيروش

بعد إقالة حسام البدري من تدريب منتخب مصر دخل الشارع الرياضي في مصر في حالة من الجدل حول اختيار المدرب الجديد إلا أن سرعان ما انتهت تلك الحالة بقرار من اتحاد الكرة بإختيار كارلوس كيروش مدربًا للفراعنة ليبدأ منتخب مصر مرحلة جديدة خلال مشواره في تصفيات أفريقيا لكأس العالم تحت قيادة برتغالية كبيرة الخبرة.

كيروش

“سيناريو البدري يلاحق كيروش”

وخاض كارلوس كيروش 4 مباريات مع منتخب مصر في التصفيات الأفريقية، ونجح في تحقيق الانتصار في 3 مباريات وتعادل في لقاء وحيد متصدرًا للمجموعة برصيد 14 نقطة، ولم تختلف بداية المنتخب تحت قيادة البرتغالي كثيرًا عن بدايته مع حسام البدري بعدما حقق كارلوس كيروش فوزًا صعبًا على منتخب ليبيا بهدف المتألق في الدوري الألماني عمر مرموش بعد تسديدة قوية من أمام منطقة الجزاء في ثالث جولات المنتخب الذي سقط في بحر الانتقادات بسبب سوء الأداء.

“استرجاع الهوية الضائعة”

وبعد أن واجه للبدري انتقادات لاذعة تعرض كيروش لنفس المواقف اللاذعة من النقاد والمحللين والجماهير المصرية إلا أن المدرب البرتغالي غير صورة المنتخب بشكل كبير في مبارة العودة ضد المنتخب الليبي الذي نجح كيروش في إسقاطه بثلاثية نظيفة داخل الأراضي اللبيبة في رابع جولات المنتخب خلال التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم.

“تناقض الأداء”

ودخل كيروش في مرحلة التناقض عندما تعادل مع منتخب أنجولا بهدفين مقابل هدفين في مباراة شهدت عودة المنتخب للمباراة مرة أخرى بعد تسجيل أصحاب الأرض هدفين التقدم إلا أن أولاد الفراعنة استطاعوا العودة بإحراز هدفين عن طريق محمد النني والمتألق في الفترة الحالية أكرم توفيق وذلك في خامس جولات المنتخب المصري في مشواره الأفريقي المؤهل للمونديال القطري.

“تأهل سهل”

ونجح البرتغالى كارلوس كيروش من خلال النيران الصديقة من منتخب الجابون في تحقيق انتصار جديد له في آخر جولات الفراعنة عندما تمكن منتخب مصر من الفوز على ضيفه الجابونى بهدفين مقابل هدف ليؤكد الفراعنة تأهلهم للمرحلة النهائية لتصفيات كأس العالم في الأيام المقبلة.

المصدر: بلدنا اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *