اخر الاخبار

خطأ قاتل وقع فيه يايسله أمام الرائد .. عليه التهديف بنفسه! – Bawabaa Sports | بوابة الرياضة

عجز النادي الأهلي عن تسجيل أي هدف في مباراته أمام الرائد، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين، بالجولة 16 ضمن منافسات دوري روشن، وهي المباراة التي بيّنت أن يايسله وقع في خطأ قاتل!

ولثالث مرة هذا الموسم، لا يستطيع الأهلي أن يُسجل أهدافًا في بطولة دوري روشن السعودي، والغريب أن المباريات التي يُسجل فيها أهداف لا يستقبل فيها أيضًا أهداف، حيث انتهت جميعها بالتعادل السلبي.

والأغرب أن الأهلي انتصر في مباراة الجولة الماضية أمام أبها بسداسية دون رد، في مواجهة شهدت غزارة تهديفية، ليقف لاعبيه عاجزين أمام دفاع ومرمى الرائد اليوم.

خطأ يايسله القاتل!
قدم يايسله عمله كمدرب في مباراة الرائد بكفاءة عالية، وظهر الفريق بمستوى أكثر من رائع، ولكن لاعبيه لم يتمكنوا من تسجيل أهداف.

ولكن الوضع يجعلنا نسخر ونقول لماذا لا يُكمل يايسله عمله ويرتدي زي الأهلي الأخضر ويلعب بنفسه ويُسجل الأهداف؟ هذا هو الخطأ القاتل الذي وقع فيه!

مهاجمو الأهلي تفننوا في إهدار الفرص أمام الرائد، ولم يستغلوا فرصة واحدة حتى للتهديف، لتصبح النتيجة هي التعادل السلبي بين الفريقين.

يايسله لا يُلام على شيء
بالفعل المدرب ماتياس يايسله لا يُلام على شيء في التعثر أمام الرائد، لأن الطريقة التي لعب بها طوال المباراة كانت هجومية ورائعة، ولكن اللاعبين هم من يُلاموا.

أهدر لاعبو الأهلي العديد من الفرص المحققة من أجل التهديف، وكأنهم كانوا ينتظرون أن يلعب معهم يايسله من أجل التهديف بنفسه، وجدنا محرز في أكثر من فرصة يجب أن يُسدد ولا يفعل، وأيضًا فيرمينو الذي حل بديلًا لم يستغل الفرص التي سُنحت له.

الاستعجال والتسرع هما عنوان مستوى مهاجمي الأهلي أمام الرائد، ولذلك عجزوا على تسجيل الأهداف، ويجب على الجماهير ألا تلقي بأي لوم على مدربهم يايسله الذي قام بعمله بكفاءة كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.