اخر الاخبار

خطبة “سرقة الخِصيتين” تطيح بأشهر خطباء الجمعة في بغداد (شاهد) وطن

وطن أفادت وسائل إعلامية عراقية وناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأن ديوان الوقف السني في العراق أصدر قرارا بمنع الدكتور عداي الغريري من الخطابة، خطيب الجمعة في مسجد عمر المختار في منطقة اليرموك وسط العاصمة بغداد، عقب تداول فيديو لخطبته يوم الجمعة الماضية، تحدث خلالها عن “سرقة خصية” أحد المواطنين أثناء عملية جراحية.

وفي خطبة الجمعة الماضية، تحدث الغريري عن حادثة لأحد المرضى الذي دخل إلى المستشفى لإجراء عملية اعتيادية، لكنه تفاجأ لاحقاً بسرقة خصيتيه.

بسبب هذه الخطبه ومثيلاتها اليوم ديوان الوقف السني سعد كمبش قرر ينزله من المنبر بعد ممنوع يخطب لاخطابه ولاصلاه يعني يبقى بالجامع ناطور الله يكون بعونك شيخ عداي الغريري شيخ جامع عمر باليرموك 😢

— شاهين العراق 🇮🇶 (@QCt2dewleNGZvQp) June 29, 2022

وعلى الرغم من أن هذه الواقعة تناقلتها وسائل الإعلام العراقية قبل مدة، لكن الغريري توسع في نقد الحادثة، وأضفى عليها تصورات أخرى، كما حذر المصلين من وقوعهم ضحية لتلك الأعمال.

الخطبة التي تسببت بمنع “الغريري” من الخطابة

وبحسب الفيديو المتداول للخطبة، فقد تناول “الغريري”، بأسلوب متهكم وحمل إسقاطات لا تليق بخطيب على منبر، مما جعلها مادة دسمة للتداول والسخرية على منصات التواصل الاجتماعي.

أقسم بالله مسخره
سرقة خصية
وين وديتوا الخصية … 😜 pic.twitter.com/eoHoNUNkbN

— 🇸🇦Badr🇸🇦 (@BT59530858) June 28, 2022

وعقب تداول الخطبة، وواجه “الغريري” جملة انتقادات واسعة من نخب عراقية وكتاب ومدونين، بشأن حديثه عن هذه القصة بأسلوب ساخر، وهو ما دفع ديوان الوقف السني إلى إصدار قرار بمنعه من الخطابة والإمامة.

لقرون طويلة عُرفت بغداد بغنى منابرها بالخطباء الفقهاء الأدباء أهل الارتجال والاقناع

محزن وانا أرى خطبة جمعة لشخص يقال إنه بجامع في اليرموك يتحدث بلغة شعبوية ويستخدم ألفاظ لا تليق بالجامع ولا بالمنزل ولا تحترم المستمعين
الوقف السني عليه مسؤولية تصحيح هذا الخلل قبل ان يتسع.

— عثمان المختار (@othmanmhmmadr) June 27, 2022

تباين آراء الناشطين حول منع “الغريري” من الخطابة

وتباينت آراء المدونين والناشطين بشأن منع الغريري من الخطابة، فيما اتجهت أغلبية التعليقات إلى صحة هذا الإجراء، في ظل عدم رغبته بتغيير أسلوبه في الخطابة، رغم مطالبته بذلك من جمهور واسع.

ويعتمد الغريري اللهجة العامية، ويقول إنه يحاكي الجمهور البسيط والمتعلم، لكن الانتقادات توجه عادة إلى طبيعة تناوله للموضوعات، وحركاته الغاضبة على المنبر.

ويبدو أن الطلبات تزايدت على الغريري لتغيير أسلوبه، حتى أنه قال ذات مرة باللهجة العامية: ”يقلك يا عمي الشيخ ليش يصيّح ولك شلون ما أصيّح، إني أصرخ من كثرة الألم“.

وأضاف: ”ولك آني كاعد بمحاضرة، ولك آني دليل سياحي ولك نار شابّة بيّ، يقولون شلون تصيّح، مو هاي خارج الضوابط، ولك أي ضوابط، أنت تحس أو لا هل تحس بالذي أحس به“.

اعتقالات سابقة

يشار إلى أن قوات الأمن العراقية اعتقلت الشيخ عداي الغريري أكثر من مرة خلال السنوات الماضية، وأطلقت سراحه لاحقاً لأسباب مجهولة، لكن أوساطا مقربة منه تتحدث عن أن أسلوبه في الخطابة كان وراء ذلك.

ويحمل الشيخ عداي الغريري شهادة الدكتوراة في الشريعة الإسلامية، ويخطب كل جمعة في مسجد عمر المختار في منطقة اليرموك وسط العاصمة بغداد، ويثير الجدل بشكل متكرر؛ بسبب اعتماده اللهجة العامية والموضوعات التي يتناولها في خطبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.