اخر الاخبار

رئيس اللجنة القانونية في البرلمان الإيراني يثير الجدل بعد شرعنته إطلاق النار على المحتجين

أثارت تصريحات رئيس اللجنة القانونية في البرلمان الإيراني موسى غضنفرآبادي، اليوم الخميس، جدلاً كبيراً بعد أن شرعن لأيٍّ من كان أن يطلق النار على المحتجين.

رئيس اللجنة القانونية في البرلمان الإيراني يثير الجدل

قال النائب الإيراني في مقابلة مع موقع “رويداد 24” الفارسي: “إذا كان هناك شخص ما، ينوي القيام بعمل تدميري أثناء الاحتجاجات، فيمكن إطلاق النار عليه لمنع الضرر”.

وأضاف غضنفرآبادي: “بالإضافة لقوات الأمن، يجوز لمن يرى حدوث الخطر ووقوع الضرر، أن يتدخل فعلاً في العملية وله رخصة شرعية وقانونية”.

وحول استخدام العنف ضد المحتجين في أصفهان، قال: “في بلدنا الأساس هو التعامل وفقاً للقانون، إلا أنه بعض الأحيان تصبح المواجهة لا مفر منها، أي عندما يريد المتظاهر القيام بعمل يضر البلد قد تحصل المواجهة”.

النائب في البرلمان الإيراني يصف المتظاهرين بـ”المعادين”

وفيما يتعلق بوصفه للمتظاهرين بـ”المعادين للثورة دائماً”، ردَّ قائلاً: “على كل حال، يحاول المعارضون للثورة استغلال الوضع في كل مكان، ولكن في الاحتجاجات الأخيرة في أصفهان، بغض النظر عما إذا كانت هناك عناصر مضادة أم لا بين المحتجين، لو كان من انضم إليهم يحمل نية التخريب بقصد أو دون قصد ينبغي إيقافه”.

اقرأ أيضًا: بالفيديو || “رجال الإطفاء سيصبحون براكين” احتجاجات للعمال في إيران تنديدًا بخفض الرواتب

وتأتي تصريحات غضنفرآبادي بعد مضي أيام قليلة على المظاهرات الواسعة التي شهدتها مدينة أصفهان، ثالث أكبر مدينة إيرانية، احتجاجاً على تجفيف نهر زاينده رود، حيث تم قمعها بشدة، وعلق عليها موقع “رويداد 24″، بأنها “أثارت الاستياء ليس لسكان محافظة أصفهان وحدهم، ولكن لإيران بأكملها”.

المصدر: وكالة ستيب الاخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.