اخر الاخبار

رسائل متفائلة لأردوغان.. 2022 يشهد تعافي الليرة والاقتصاد

جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تأكيده على أن عام 2022 سيشهد انخفاضا في أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الرئيس التركي للصحفيين، الثلاثاء، بحسب ما ذكره الموقع الإخباري “تي آر تي خبر”.

وشدد أردوغان في تصريحاته على أن العام الجاريي سيكون عاما لامعًا بالنسبة لبلاده اقتصاديًا، وسيشهد انخفاض الفائدة وأسعار الصرف تدريجيا.

كما أعرب أردوغان عن سعادته إزاء انخفاض تقلبات أسعار الصرف واستمرار الاستقرار، مبينا أن جهود حكومته تتواصل حيال زيادة الاهتمام بالليرة التركية.

واستطرد قائلا “أولاً وقبل كل شيء نحن سعداء للغاية بانخفاض تقلبات أسعار الصرف واستمرار الاستقرار. نواصل العمل على استمرار الاستقرار في الأسواق المالية وزيادة الاهتمام”.

وأضاف أردوغان أن التضخم في تركيا بدأ بالتراجع وأنه سيستمر خلال الفترة المقبلة، مبينا أن من حق المواطنين انتظار تراجع التضخم الذي يمثل أحد أهم أهداف الحكومة حاليا.

أنشطة التنقيب عن النفط والغاز

في سياق آخر تطرق أردوغان إلى الحديث عن أنشطة التنقيب عن النفط والغاز التي تقوم بها بلاده، موضحًا في هذا الصدد أن تركيا قامت بشراء “4 سفن تنقيب واثنتين للأبحاث الزلزالية للعمل في البحرين الأسود والمتوسط”.

وعن وقف الولايات المتحدة دعمها لمشروع خط أنابيب “إيست ميد” لنقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا، قال أردوغان: “هذا المشروع لم يكن قابلا للتنفيذ، لقد أجروا جميع الحسابات المالية له، ورأوا أنه لا يوجد شيء إيجابي في هذا المشروع”.

وتابع قائلا “مثل هذه المشاريع لا يمكن أن تنجح بمعزل عن تركيا”، مضيفًا “وزير الطاقة التركي الأسبق (براءت ألبيرق) كان قد تحدث مع نظيره الإسرائيلي في هذا الشأن، وحينها كانت لدينا الفرصة لتنفيذ هذا الأمر مع إسرائيل، لكن الظروف حينها أعاقت هذه الخطوة”.

وتابع لافتًا إلى” إمكانية الحديث مع إسرائيل مجددا في مسألة نقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا، والجانب الإسرائيلي على مستوى الرئيس ورئيس الوزراء يبعثون رسائل في هذا الشأن لنا”

وعن الغاز الطبيعي المُكتشف في البحر الأسود، قال أردوغان إن الأنابيب التي ستنقل الغاز المستخرج وصلت إلى ميناء فيليوس بولاية زونغلداق، وأن حكومته تخطط لإيصال الغاز إلى البلاد خلال 2023.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.