اخر الاخبار

“زوجي يسرق ملابس جاراتي الداخلية ويعمل حاجات غريبة بها”

Advertisement

وطن شهدت محكمة الأسرة في مصر، واقعة غريبة، حين اشتكت زوجة من تصرف زوجها الشاذ، بملابس داخلية تعود لجاراتها.

وكانت البداية، بحسب ما نقلت صحيفة “صدى البلد“، حين تفاجأت الزوجة بوجود العديد من الملابس الداخلية الغريبة داخل غرفة نومها.

حرامي ملابس

تقول الزوجة أمام القاضي: “زوجي حرامي ملابس”.

Advertisement

وأشارت الزوجة إلى أنها قامت بمراقبة زوجها بعدما اكتشفت وجود ملابس داخلية غريبة في غرفتهما.

وتابعت: “وجدته يصعد أعلى العمارة السكنية التي نسكن بها ويسرق الملابس الداخلية الخاصة بنساء الجيران”.

وما زاد شكوك الزوجة، هو سلوكه معها ورفضه انجاب المزيد من الأبناء، إلى جانب طفليهما (ولد وبنت).

العادة السرية

Advertisement

وطالب الزوج ، زوجته أن تستخدم وسائل منع الحمل لعدم الاقتراب منها.

وتابعت الزوجة في دعواها: “تقدمت بهذه الدعوى إلى محكمة الأسرة بعد أن تمكنت من كشف ما يقوم به زوجي. وفشلت عدة من المرات في علاج حالته وبعد وعود كثيرة بالانضباط منه، لكن دون جدوى”.

وزادت: “يعود مرة أخرى إلى سرقة الملابس الداخلية وممارسة العادة السرية عليها”.

وأكدت الزوجة أنها لن تتنازل عن دعواها بفسخ عقد الارتباط بينها وبين الزوج، للحفاظ على أبنائها.

علاقات حميمية مع الرجال

وتشهد محكمة الأسرة فيمصر، قصصا مثيرة للجدل بشكل متكرر ، منها حين أقامت سيدة مصرية، دعوى خلع ضد زوجها بعد 9 أشهر فقط من زواجهما.

وطالبت السيدة بالتفرقة بينها وبين زوجها لاستحالة العيش معه بسبب ميوله بإقامة علاقات جنسية مع الرجال.

وقالت السيدة أمام قاضي محكمة الأسرةإنه منذ بداية زواجها كانت تلاحظ أن زوجها لم يرغب في معاشرتها نهائيًا.

وأشارت السيدة إلى أنها ظنت أن زوجها يستشعر بالحرج، وعندما عاتبته كان يختلق الأعذار، بحجة أنه يمر بأزمة نفسية، تمنعه عن الرغبة في ذلك.

صور بأوضاع مخلة

وعندما ازداد الأمر، بدأت الزوجة تشك في خيانة زوجها لها، وبدأ الأمر يسيطر عليها، فقررت أن تبحث عن دليل خيانته.

وأوضحت الزوجة أنها طلبت من زوجها هاتفه بحجة الاتصال بشقيقتها للاطمئنان عليها، وعندما أخذت الهاتف قامت بالبحث عن دليل لإثبات شكوكها.

وتفاجأت الزوجة برسائل تحمل صور أوضاع مخلة لزوجها، برفقة رجال وتدل على أنه شاذ جنسيًا.

وبمواجهة زوجها بما رأته، قام بالاعتذار ووعد زوجته أن هذا الأمر لن يتكرر مرة أخرى، مبرراً ما حدث بسبب تعرضه لحالة نفسية سيئة عقب وفاة والده.

وأكدت الزوجة أنها قررت منح زوجها فرصة أخرى، على أن يتغير، ولكن دون جدوى.

تحرش بشقيقها

وازدادت الأمور سوءاً حين قام زوجهابالتحرشبشقيقها الصغير، أثناء زيارته لها في إحدى المرات.

وهنا، لم تستطع الزوجة تحمل العيشة برفقة زوجها، فتوجهت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوي خلع ضد زوجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.