اخر الاخبار

شاب يلقي بنفسه فى النيل أسفل كوبري طلخا

قام شاب بإلقاء نفسه، منذ قليل، في مياه نهر النيل الواقعة أسفل كوبري طلخا بمدينة المنصورة، وتحديدًا منطقة الهابي لاند.

شاب يلقي بنفسه في النيل أسفل كوبري طلخا

 وعلي الفور تجمهر الأهالي وقاموا بالإتصال بفريق الإنقاذ الذي حضر مسرعًا، ومازال البحث جاريًا عن الجثمان الغارق، وقد حضر رجال الشرطة لكشف ملابسات الحادث، وجاري تحرير محضر بالواقعة.

التفاصيل الكاملة لغرق طفل في ترعة بأجا

وأول أمس تمكن أهالي قرية ميت العامل، التابعة لمدينة أجا بمحافظة الدقهلية، من إنتشال جثمان طفل لقي مصرعه غرقًا فى الترعة في أثناء نزوله للإستحمام هربا من حرارة الجو.

وتلقى اللواء السيد سلطان مدير أمن الدقهلية إخطارًا، من اللواء إيهاب عطية مدير المباحث، يفيد بورود بلاغ من أهالي ميت العامل، بغرق طفل في ترعة ميت العامل بمدينة أجا.

 

من جانبه كلف اللواء شريف النحاس مدير الحماية المدنية الرائد أحمد صبري رئيس قسم الإنقاذ النهري التوجه إلى مكان البلاغ، وتوجهت أيضًا سيارة الإسعاف إلى مكان البلاغ، وتبين مصرع “محمد.ط.م.ال”، 15 سنة، وتم انتشال الجثمان، وحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمتابعة التحقيقات.

اسفكسيا الغرق

حوادث الغرق إختناقا أو أسفكسيا الغرق Drowning نوع من أنواع الإختناق العنفي أو الميكانيكي،ويحصل الموت المفاجئ نتيجة دخول الماء يالمسالك الهوائية في الجهاز التنفسي وسدها.ويحدث نتيجة غمر الإنسان الحي بحيث تقع الفتحات الخارجية للمجاري الهوائية تحت سطح الماء.ولا يلزم لحدوث الغرق ان يغمر الجسم كله تحت الماء، وإنما يكفي ان تغمر فتحتا الفم والأنف تحت الماء.وكم من حالات شوهدت وقد إنطفأ الغريق في بركة من الماء الضحل،أو في قناة صغيرة خاصة في حالات مرضى الصرع والسكارى.

للغرق علامات خارجية وعلامات داخلية.

العلامات الخارجية كعلامات أكيدة على حدوث الوفاة غرقًا هي:

1وجود زبد رغوي خارجًا من فتحات التنفس الخارجية.

ويتكون هذا الزبد من الماء الموجود في المسالك الهوائية، مختلطًا مع الهواء، والسائل المخاطي الموجود على الغشاء المخاطي للمجاري التنفسية.ويتميز الزبد الرغوي بكونه أبيض اللون وفقاعاته الغازية رقيقة وصغيرة الحجم. ولا رائحة له.وإذا أزيل هذا الزبد ثم ضُغط على الصدر يبدأ بالظهور ثانية حول فتحات التنفس الخارجية، حيث أنه يملأ المسالك الهوائية من الداخل.

2 وجود يدي الغريق منقبضتين في حالة توتر رمي، وتقبض اليدين على طين أو رمل أو أعشاب بحرية حسب طبيعة المجرى المائي الذي غرق فيه الغريق.ووجود أية من هاتين العلامتين علامة أكيدة لحدوث الفواة نتيجة إختناق الغريق.

أما العلامات التي تشاهد بإلجثة، فهي علامات غير أكيدة لحدوث الغرق وتحدث في كل الجثث المغمورة تحت الماء بعد وفاتها بسبب اَخر غير الغرق، وهي:

* برودة الجثة.

* ظهور الزرقة الرمية بالرأس زالعنق والكتفين والجزء العلوي من الصدر.

* تظهر اليدين مشبعتين بالماء بلون باهت، مع كرمشة بالجلد(جلد الأوزة)، كرمشات طويلة براحة أصابع اليدينكما يشبه ايدي الغسالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.