اخر الاخبار

شبكة تهريب نفط إيرانية بدعمٍ روسي.. العقوبات الأمريكية تضرب مجدداً

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، عقوبات على شبكة دولية لتهريب النفط وغسيل الأموال يقودها مسؤولون بالحرس الثوري الإيراني، ومدعومة من “أعلى المستويات” في الحكومة الروسية.

عقوبات على شبكة مدعومة روسياً

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، إن الشبكة التي سهّلت بيع ما قيمته مئات ملايين الدولارات من النفط الإيراني لصالح فيلق القدس وجماعة “حزب الله” اللبنانية، يقودها المسؤول في فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني بهنام شهرياري والمسؤول السابق بالحرس الثوري رستم قاسمي.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان له، أن الولايات المتحدة تبقى ملتزمة بفرض تكاليف على النظام الإيراني لدعمه الوكلاء الإرهابيين الذين يزعزعون استقرار الشرق الأوسط.

وأشار بلينكن إلى أن هذه الشبكة تم تصنيفها مدعومة من أعلى المستويات من حكومة الاتحاد الروسي والشركات الاقتصادية التي تديرها الدولة الروسية، مبيناً أنها “سهّلت بيع ما قيمته مئات الملايين من الدولارات من النفط لصالح الحرس الثوري الإيراني وحزب الله، وتمتد على عدة مناطق قضائية بما في ذلك إيران وروسيا.

وأوضح الوزير الأمريكي أن دعم الحرس الثوري الإيراني فيلق القدس متواصل للجماعات المسلحة التي تعمل بالوكالة في إطالة الصراع والمعاناة في جميع أنحاء المنطقة.

وشدد على أنه في الوقت الذي “تواصل فيه الولايات المتحدة السعي إلى عودة متبادلة إلى التنفيذ الكامل لخطة العمل المشتركة فإننا سوف نفرض بصرامة العقوبات على تجارة النفط الإيرانية غير المشروعة”.

وأضاف “لن نتردد في استهداف أولئك الذين يقدمون دعماً قوياً للحرس الثوري الإيراني أو حزب الله ويسهلون وصولهم إلى النظام المالي العالمي”.

مواضيع ذات صلة: بتنسيق مع واشنطن.. اليونان توقف سفينة تحمل العلم الإيراني

 

وفي وقتٍ سابق من اليوم، أكد المبعوث الأمريكي لإيران روبرت مالي، عن استعداد واشنطن لتشديد العقوبات على طهران إذا لم يتم التوصل معها لاتفاق. وحذر مالي طهران من تقديم طلبات “خارج إطار الاتفاق النووي”، في إشارة ضمنية لرفض واشنطن رفع الحرس الثوري الإيراني عن قائمة الإرهاب.

اقرأ أيضاً: أمريكا توضح إمكانية تخفيف العقوبات عن إيران والأخيرة تؤكد أنها لا تكترث

 

المصدر: وكالة ستيب الاخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.