اخر الاخبار

ضابط في الجيش المصري يضرب مُمرضة خلال حادثة إعتداء داخل مستشفى!

Advertisement

وطن تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع مقطع فيديو مروع لاعتداء أهل مريضة كان بينهم ضابطا في الجيش، على الطاقم الطبي والتمريض والعمال في مستشفى قويسنا المركزي في محافظة المنوفية، بالضرب المُبرح والسب والشتيمة وكذلك خطف تليفونات الممرضات لمنعهم من تصوير اعتدائهم عليهن في واقعة أسفرت عن إصابة 5 ممرضات و3 عاملات وإجهاض ممرضة.

وأظهرت لقطات وثقها ناشطون، شخصا وهو يعتدي على أحد الممرضات التي تأكد لاحقا أنها أجهضت بسبب العنف الذي تعرضت له.

الفيديو اللي نشرته ف مستشفي قويسنا المركزي فالمنوفيه دية نتيجه اللي حصل👇
( 5 ممرضات + 3 عاملات اتضربوا و رجليهم وايديهم اتكسرت + ممرضه اللي ف صورة كانت حامل وسقطت
اللي معها الكرباج ام الظابط الطيار وهو نازلين ضرب في طقم التمريض
الواد وامه واهلهم بلطجيه pic.twitter.com/6zWL7lVbTz

— yahia (@yahialie) December 2, 2022

Advertisement

المثير للاهتمام هو أن تأكيد بعض الناشطين على محاولات بعض الأطراف إخفاء هوية المُعتدي على الممرضة، وهو ضابط في سلاح الطيران المصري.

لكن يبدو أن رتبته العسكرية سولت له، بحسب تعليقات بعض المتابعين للحادثة، الاعتداء بطريقة وحشية على أحد أفراد الطاقم الطبي في مستشفى قويسنا المركزي.

الإعتداء على ممرضين في مستشفى قويسنا المركزي

وشهد مستشفي قويسنا المركزي اعتداءا بالضرب علي الممرضات والعمال من قبل أهل مريضة حيث تداول الكثيرون مقطعا مصورا يُظهر الاعتداء علي الممرضات ومحاولة خطف هواتفهن المحمولة.

اعتداء شخص يدعي أنه “ضابط بالجيش” على طاقم تمريض مستشفى”قويسنا المركزي” وتسبب في إجهاض ممرضة وإصابة 8 من التمريض والعاملات#مزيد pic.twitter.com/pMhn8gKMgi

— مزيد Mazid (@MazidNews) December 2, 2022

Advertisement

وبدأت أحداث الواقعة، نقلا عن موقع “البلد نيوز“، عند وصول أحد الأشخاص بصحبه أخيه وعدد من السيدات إلى طوارئ مستشفى قويسنا المركزي، نتيجة لإصابة إحدى السيدات بنزيف بسيط، وذلك وقت انشغال كافة أطباء النساء بعمليات جراحية أخرى.

القصة الكاملة لاعتداء ضابط شرطة على سيدة مصرية.. أين نخوة الصعايدة؟ (شاهد)

وعند إبلاغ فريق التمريض للطبيب بتفاصيل الحالة طلب منها إجراء سونار وبعض التحاليل حتى الانتهاء من العمليات الجراحية، وإذا بالشخص المصاحب للحالة رفض ذلك وطالب بضرورة مناظرة الحالة وبدأ في سباب العاملين بالمستشفى، في الوقت الذي اصطحب فيه التمريض للحالة وإيداعها بسرير في الطوارئ لإجراء السونار والتحاليل المطلوبة حتى يتم مناظرتها.

غضب بمنصات التواصل بعد تداول فيديو يوثق مشاهد اعتداء مرافق مريض على طاقم تمريض مستشفى قويسنا المركزي في #المنوفية بالأيدي والعصي pic.twitter.com/VmUHZqKYwO

— الجزيرة مصر (@AJA_Egypt) December 2, 2022

ووفقًا لشهادة فريق التمريض في المستشفى، فإن السيدات المصاحبة للحالة بدأوا في تهديد أطقم التمريض بالمستشفى وتوعدوا لهم بالضرب، وبعدها دخل رجلين لقسم النساء، وضربوا كافة التمريض المتواجد بالقسم، وأخرجت إحدى أطقم التمريض هاتفها للاتصال بالطوارئ، وتم الاعتداء عليها وأسفر ذلك عن إجهاضها.

إلى ذلك، فقد أكدت الدكتورة “رشا خضر” وكيل مديرية الصحة بمحافظة المنوفية أنه يتم التحقيق في الواقعة في النيابة العامة من أجل كشف حيثيات الحادثة.

#مستشفي_قويسنا_المركزي بالمنوفية
5 ممرضات + 3 عاملات اتضربوا و رجليهم وايديهم اتكسرت + ممرضه اللي ف صورة كانت حامل وسقطت ، اتضربوا ع أيد ناس جايه تكشف ف الطوارئ ولما الدكاترة كانت ف العمليات نزلوا ضرب ف كل التمريض اللي هناك pic.twitter.com/XPN4QIKeaC

— Amr AbdelHakim (@DrHakimOfficial) December 2, 2022

الإعتداء قي مستشفى قويسنا.. وزارة الصحة على الخطّ

وفي المقابل، أعرب العاملون من هيئة التمريض، داخل مستشفى قويسنا المركزي، عن رفضهم للتعامل مع الطاقم الطبي بهذا الشكل الذي وصفوه بـ البلطجة.

الفيديو اللي نشرته ف مستشفي قويسنا المركزي فالمنوفيه دية نتيجه اللي حصل👇
( 5 ممرضات + 3 عاملات اتضربوا و رجليهم وايديهم اتكسرت + ممرضه اللي ف صورة كانت حامل وسقطت
اللي معها الكرباج ام الظابط الطيار وهو نازلين ضرب في طقم التمريض
الواد وامه واهلهم بلطجيه pic.twitter.com/6zWL7lVbTz

— yahia (@yahialie) December 2, 2022

كما استنكرت النقابة العامة للتمريض، برئاسة الدكتورة “كوثر محمود” نقيب التمريض، في تصريحات صحفية، الاعتداء الذي وقع على أطقم التمريض بمستشفى قويسنا المركزي من جانب بعض الأشخاص.

وطالبت الجهات المعنية بسرعة التحقيق في الواقعة، لاتخاذ الإجراءات القانونية العاجلة ضد الشخص المتسبب في الواقعة”.

وأكدت أن الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، فور علمه بالواقعة، بدء في التواصل مع الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لإرجاع حقوق التمريض وحمايتهم أثناء تأدية عملهم.

كما أشارت محمود، إنها لن تتنازل عن حقوق أعضائها من التمريض والذين يؤدون دورهم على أكمل وجه دون تقصير، مشددة على ضرورة التصدي لحالات الاعتداء على أطقم التمريض بالمستشفيات، حيث أن ترويع الأطقم التمريضية لن يصب في صالح تطوير المنظومة الصحية.

لحظة اعتداء عناصر حزب الله على إداريي أحد الفنادق وركل موظفة في بطنها

يذكر أن هذه الحادثة قد خلفت غضبا واستياءا شعبيا واسعا في منطقة المنوفية وفي باقي مصر، بسبب العنف الشديد الذي تعرض له الطاقم الطبي في مستشفى قويسنا المركزي.

ولكن أيضاً بسبب ما وصفه الكثيرون بـ “اليد الطولى” التي يتمتع بها كثير من ضباط الشرطة والعسكريين في مصر في الاعتداء على عموم المصريين دون أي خوف من المراقبة أو المُحاسبة التي لن تطالهم في ظل الحكم العسكري الذي تقبع تحته مصر منذ عقود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.