اخر الاخبار

علاء مبارك ينصح محمد رمضان بأن يفعل هذا الأمر للخروج من ورطته

قدّم علاء مبارك نجل الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، اقتراحاً للفنان محمد رمضان للخروج من أزمته التي سببتها صور جمعته بإسرائيليين في دبي .

وكتب علاء مبارك تغريدة عبر حسابه الرسميّ في تويتر قال فيها: “محمد رمضان ممثل موهوب وله جمهور كبير اخطأ واعتقد دون قصد”.

وأضاف: “وعشان نقفل القصة دي اقترح على محمد الخروج وتقديم اعتذار يدل على ثقة بالنفس اعتذار لن يجرح كرامتك بل يجعلك كبيراً فى نظر جمهورك ومحبينك”.

وقال موجها حديثه لمحمد رمضان: “لا تجعل الاعتذار ثقيل على نفسك بل سيعنى انك تقدر العلاقة مع الاخرين وتمنحها اهمية كبيرة”.

محمد رمضان ممثل موهوب وله جمهور كبير اخطأ واعتقد دون قصد وعشان نقفل القصة دي اقترح على محمد الخروج وتقديم اعتذار يدل على ثقة بالنفس اعتذار لن يجرح كرامتك بل يجعلك كبيراً فى نظر جمهورك ومحبينك فلا تجعل الاعتذار ثقيل على نفسك بل سيعنى انك تقدر العلاقة مع الاخرين وتمنحها اهمية كبيرة

— Alaa Mubarak (@AlaaMubarak_) November 25, 2020

والإثنين، قررت نقابة المهن التمثيلية في مصر برئاسة أشرف زكي، وقف الفنان محمد رمضان عن العمل بشكل نهائي لحين مثوله إلى التحقيق أول ديسمبر المقبل.

كانت النقابة وجّهت استدعاءً رسمياً إلى محمد رمضان للتحقيق معه في مقر النقابة بحضور أعضاء مجلس الإدارة ورئاسة أشرف زكي بصفته نقیبًا للممثلین.

وستقوم اللجنة بالتحقیق مع محمد رمضان خلال یومین عقب عودت من السفر.

وأوضحت المصادر أن اللجنة سیكون لھا أسئلة لمحمد رمضان بشأن طریقة التصویر وما ظھر من
مظاهر احتفاء بھذا الفنان المذكور والتي توحي بأنه یعرفه.

وقالت إنه لن یكون هناك تھاون حال التوصل إلى معلومات جدیدة بشأن تلك الصورة لاسیما وأن رمضان نفى معرفته بھذا الفنان.

من جانبه،فضح المطرب الإسرائيلي عومير أدام حقيقة الصورة التي جمعته بالفنان المصريمحمد رمضانفيدبيوالتي تسببت في أزمة كبيرة للأخير .

وقال عومير أدام لإذاعة “هداروم” (الجنوب) العبرية إن محمد رمضان كان يعلم أننا إسرائيليي؛ لإن لسياح الإسرائليين خصوصيه أمنية في الإمارات متمثلة بمرافقة حراس شخصيين لنا خشية تعرضنا لأي إعتداء.

واوضح المطرب الإسرائيلي إنه محمد رمضان نسق مع مدير أعمال “عومير” لمقابلته برفقة الإماراتي حمد المزروعي الذي عرفه على الفنان المصري.

\

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *