اخر الاخبار

“قسد” تعتقل مدنيين خلال مداهمات نفذتها شرقي دير الزور

نفذت مجموعات أمنية تابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) مداهمة لعدة منازل في بلدة الشحيل شرقي محافظة دير الزور، اعتقلت خلالها عددًا من أبناء المنطقة دون معرفة الأسباب.

وقالت شبكة “نهر ميديا” المحلية، إن “قسد” اعتقلت فجر اليوم، الثلاثاء 28 من حزيران، أربعة أشخاص، بمداهمة نفّذتها في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، دون معرفة الأسباب أو التهم حتى لحظة تحرير الخبر.

شبكات محلية أكدت اعتقال كل من جدوع حمود الحماد وأحمود البكوع إثر مداهمة “قسد” منازلهم فجر اليوم في بلدة الشحيل.

من جانبها، قالت شبكة “مشرق ميديا” المحلية، إن المعتقلين من قبل “قسد” خلال المداهمة هم مدنيون لا علاقة لهم بأي جهات سياسية أو عسكرية في المنطقة.

سبق ذلك بيوم واحد اعتقال “قسد” أحد أشهر المقاتلين في فصائل المعارضة المسلحة من أبناء المنطقة خالد الحسون الملقّب بـ”قناص الدبابات” في مدينة الرقة دون معرفة أسباب الاعتقال، بحسب شبكة “مراسل الشرقية” المحلية.

ويُعتبر الحسون من أوائل المعارضين للنظام السوري في محافظة دير الزور ممن انضموا لـ”الجيش الحر” في السنوات الأولى من الثورة السورية، بحسب الشبكة المحلية.

ودائمًا ما تستهدف “قسد” قرى ومدنًا في المناطق الخاضعة لسيطرتها بحملات اعتقالات واسعة، بتهمة الانتماء أو التعامل مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، إلا أنها تعاود الإفراج عن قسم من المعتقلين بعد مرور مدة على احتجازهم.

وسبق أن شنت “قسد”، في آذار الماضي، حملة أمنية واسعة على بلدة أبو حمام لاعتقال مطلوبين، إذ أغلقت شوارع البلدة واعتقلت نحو عشرة أشخاص، كما أحرقت منازل المطلوبين الذين لم تعثر عليهم القوات الأمنية.

وتكررت في المناطق التي تُعرف باسم “الشعيطات” شرقي دير الزور احتجاجات مطلع آذار الماضي، منها للاعتراض على الوضع المعيشي المتدهور، ومظاهرات أخرى طالبت بتوزيع المحروقات على سكان المنطقة، وأخرى نددت بفساد مؤسسات “قسد”، ومنها طالب بالإفراج عن المعتقلين.

المصدر: عنب بلدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.