اخر الاخبار

“لا تُعطي عقلك لشيخ”.. شاهد وصية جمال خاشقجي في ذكرى اغتياله

Advertisement

وطن نشطت عدة وسوم باسم الكاتب السعودي الراحل جمال خاشقجي، بمناسبة حلول ذكرى رحيله والتي توافق يوم 2 أكتوبر من كل عام، حيث تم اغتياله في نفس اليوم عام 2018 في قنصلية السعودية بتركيا.

وصية جمال خاشقجي

وعبر هذه الوسوم أعاد ناشطون تسليط الضوء على واقعة الاغتيال البشعة التي حدثت لخاشقجي، بترتيب وأمر من ولي العهد محمد بن سلمان، حيث تم شل حركته وخنقه حتى الموت ثم قُطعت جثته بمنشار كهربائي ولا يعرف مكانها حتى الآن.

وضمن ما تك تداوله هو مقطع تحت عنوان “وصية جمال خاشقجي للشباب”.

وصية الشهيد جمال خاشقجي للشباب:
إقرأ واقرأ ولا تتعصّب لرأي،
ولا تقبل كل شيء يأتي كما لو أنه مُنزَل.
لا مُقدَّس عندنا إلا القرآن والحديث.
لا تستسلم لأحد، لا تُعطي عقلك لشيخ.
لا أحد يمتلك الحقيقة إلا صاحب الفضل النبي ﷺ pic.twitter.com/XVQf3zOvY2

— تركي الشلهوب (@TurkiShalhoub) October 2, 2022

Advertisement

ويظهر في هذا الفيديو الصحفي السعودي الراحل وكاتب العمود بصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، خاشقجي في أحد اللقاءات وهو يوجه نصائحه للشباب من واقع تجربته الكبيرة وخبراته الواسعة.

وبحسب المقطع الذي رصدته (وطن) فقد ذكر خاشقجي ما نصه:”إقرأوا واقرأوا ولا تتعصّبوا لرأي.”

Advertisement

وتابع الكاتب الراحل مخاطبا الشباب:”ولا تقبل كل شيء يأتي كما لو أنه مُنزَل.. لا مُقدَّس عندنا إلا القرآن والحديث.”

واستطرد:”لا تستسلم لأحد لا تُعطي عقلك لشيخ.”

وشدد الراحل جمال خاشقجي، الذي نُقلت قضيته للسعودية وتمت تسويتها بعد مصالحة مع تركيا:”لا أحد يمتلك الحقيقة حتى أكبر العلماء وأفقه الفقهاء لا يمتلكون الحقيقة.. لا أحد يمتلكها إلا صاحب الفضل النبي ﷺ”.

الإمارات تعتقل عاصم غفور المحامي السابق لـ جمال خاشقجي أثناء عبوره إلى تركيا

ذكرى اغتيال جمال خاشقجي

ويشار إلى أنه في مثل هذا اليوم من العام 2018، تم استدراج الصحفي السعودي الراحل إلى مقر قنصلية بلاده بإسطنبول في تركيا، حيث كان يريد إنهاء أوراق تخصه لإتمام زواجه من خطيبته خديجة جنكيز.

وبمجرد دخوله استقبله فريق سعودي خاص شمل مسؤولين كبار مقربين من ولي العهد، على رأسهم، ماهر عبد العزيز مطرب، العقيد في الاستخبارات السعودية والذي يعتقد أنه قائد الفريق.

وقام الفريق السعودي باحتجاز خاشقجي داخل أحد غرف السفارة، وبعد مشادة كلامية تمت عملية اغتيال الصحفي السعودي.

حيث تم خنقه وشل حركته والاعتداء عليه، وبعدما لفظ أنفاسه الأخيرة تم تقطيع جثته بواسطة منشار كهربائي في جريمة بشعة، تكشفت تفاصيلها للاحقا عبر تسريبات للمخابرات التركية والأمريكية.

وكانت السعودية تظن أن العملية تمت في سرية تامة وسيكون الأمر بمثابة ضرب عصفورين بحجر، عبر التخلص من المعارض خاشقجي وفي نفس الوقت توريط تركيا ـ التي كانت على قائمة أعداء المملكة وقتها ـ التي اختفى جمال على أرضها.

لكن من سوء حظ الأمير ابن سلمان الذي بات يلقب بـ”أبو منشار”، أن خاشقجي كان يرتدي ساعة أبل ذكية في يده ومربوطة بهاتفه الذي كان بحوزة خطيبه خديجة في الخارج.

هذه الساعة التي كانت الخيط الذي قاد المخابرات التركية إلى حل اللغز، وتسببت بأزمة كبيرة للنظام السعودي.

وصدر تقرير عن جهاز الاستخبارات الأمريكية وقتها يؤكد أن اغتيال خاشقجي جاء بأمر من ولي العهد، لكن الرئيس الأمريكي وقتها دونالد ترامب اتخذ قرارات لصالح حليفه ابن سلمان.

ومنذ هذا اليوم أصبح ملف خاشقجي نقطة سوداء في سجل حقوق الإنسان السعودي، وكابوس يطارد ولي العهد محمد بن سلمان أينما ذهب.

هل يمنح بايدن الحصانة لابن سلمان؟

جدير بالذكر أنه أمس، السبت، ردّت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، على طلب محكمة بمقاطعة واشنطن العاصمة، فيما يخصّ القضية التي رفعتها خطيبة خاشقجي ضد ابن سلمان.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فإنه بعد تعيينه رئيسًا للوزراء، تطلب إدارة بايدن من محكمة مقاطعة واشنطن العاصمة منحَها وقتًا إضافيًا يمتد لـ ٤٥ يومًا، لكي تصلَ إلى قرار بشأن منح الحصانة لمحمد بن سلمان في القضية المرفوعة ضده من قبل خديجة جنكيز.

والأسبوع الماضي، تمّ تعيين ولي العهد بموجب أمر ملكي استثنائي في منصب رئيس الوزراء، كما تمّ تنصيب شقيقه خالد بن سلمان وزيراً للدفاع.

مقتل جمال خاشقجي.. “مفاجآت مهمة” في القضية المرفوعة ضد محمد بن سلمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.