اخر الاخبار

محكمة الاستئناف تصدر حمكها على قاتل مصيرة

وطن قضت محكمة الاستئناف في صور العمانية، بإعدام المتهم بقتل أحد مواطنين في ولاية مصيرة بمحافظة جنوب الشرقية، حسبما كشف المحامي تركي المعمري.

وقال المحامي في تغريدة عبر “تويتر”: “الحكم الذي صدر اليوم من الهيئة المغايرة بعد نقض الحكم السابق من المحكمة العليا هو محل الطعن الوجوبي”.

سرعة ضبط الرادار الثابت تختلف عن المتحرك ؟! 🤔 @RopTraffic#أمر_غريب

— أحمد السلامي (@adsi911) June 29, 2022

وتعود الجريمة إلى شهر نيسان / أبريل 2020 عندما أعلنت شرطة عمان السلطانية مقتل مواطن في ولاية مصيرة، من قبل شخص آسيوي.

وبدأت الشرطة على الفور، إجراءات التحقيقات لمعرفة تفاصيل وحيثيات الواقعة.

جريمة قتل تهزّ ظفار .. القاتل عُماني والمقتول وافد!

#الحمدالله
صدر الحكم بالإعدام #تحيه_للقضاء #مجرم_مصيرة#شبكة_هواة_صيدالأسماك pic.twitter.com/9xwtGxMnc1

— 💞 ابو سعيد 💞 (@almoj47276697) June 29, 2022

وقتل المغدور في ساعة متأخرة من الليل، بعدما دخل عليه الجاني في غرفة نومه، وفاجأه بطعنات متكررة في جسمه، مع زوجته التي هي الأخرى لحقت بها بعض الطعنات من قبل الجاني.

وأعلن المحامي تركي المعمري حينها عن تكفّله بالمرافعة والمتابعة في الجريمة مراحلها، لأخذ القصاص من الجاني مرتكب الجريمة .

الى أهالي ولاية #مصيرة الي يعرف أهل المرحوم المغدور به يوصللهم رسالتي
اتكفل بالمرافعة والمتابعة في قضية المرحوم بكل مراحلها وسيكون المكتب في خدمتهم وذلك لأخذ #القصاص_لمجرم_مصيرة pic.twitter.com/45jlGsmiAS

— المحامي تركي المعمري (@qaroon111) April 12, 2020

ومنذ ارتكاب الجريمة، أثيرت الشكوك بأنّ الشخص الآسيوي دار بينه وبين المغدور به نقاش يتعلق بعاملة المنزل، مدعيا أنها زوجته، وقد طلب رب المنزل “المقتول” من الجاني بعدم التردد على المنزل لأن له حرمته، والدخول إليه بدون إذنه تجاوز للعرف والتقاليد في المجتمع.

قال تعالى :
وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا

هل يعلم كل قاتل مجرم بما في هذه الآية من وعيد شديد من الله
وأن مصيره إلى نار جهنم خالداً فيها

حسبنا الله ونعم الوكيل

— 6eromair (@6eromair) June 25, 2022

وطلب المغدور من عاملة المنزل بفسخ عقد المنزل نتيجة تردد هذا الآسيوي إلى منزله، وترحيلها إلى بلادها بعد فتح الخطوط الجوية.

إلا أن القاتل باغت المواطن المقتول في منزله، ووجه طعناته للمغدور وزوجته، مفارقا للحياة، فيما نقلت الزوجة لتلقي العلاج في المستشفى، وتثير الشكوك أن عملية القتل تمت بالتنسيق والاتفاق مع عاملة المنزل.

يذكر أن المغدور كان يعمل مدرسا في مدرسة المهلب بن أبي صفرة للتعليم الأساسي للبنين بولاية مصيرة، ولديه أربعة أولاد وابنتان أكبرها تدرس في الصف الثاني عشر، وأصغر ابن له عمره عامان تقريبا.

سقوط مرتكب الجريمة البشعة بحقّ رجل وزوجته في ولاية مصيرة بسلطنة عمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.