اخر الاخبار

مقتل وإصابة شخصين في معركة الدم والنار بين أشقاء وأبناء عمومة بسوهاج

قُتل عامل؛ وأصيب آخر بطلق ناري، في معركة الدم والنار بين أشقاء وأبناء عمومة بدائرة مركز ساقلتة شرقي محافظة سوهاج، بسبب خلافات على الميراث، تم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى المركزي تحت تصرف النيابة العامة، والمصاب إلى المستشفى الجامعي لتلقي العلاج اللازم.

كواليس معركة الدم والنار بين الأشقاء وأبناء العمومة بسوهاج

بدأت أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء محمد عبدالمنعم شرباش، مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مأمور مركز شرطة ساقلتة، يفيد بوقوع معركة الدم والنار بين أِقاء وأبناء عمومة بدائرة المركز، ووجود قتيل ومصاب.

انتقل المأمور وضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن سوهاج، تحت إشراف اللواء محمد زين مدير المباحث الجنائية، بمشاركة ضباط وحدة مياحث مركز شرطة ساقلتة، إلى مكان البلاغ، وتبين من خلال التحريات والفحص أن معركة الدم والنار وقعت بين (طرف أول) كل من: “ح.ع”، 37 سنة، عامل، و(طرف ثان) شقيق الأول “س.ع”، 42 سنة، عامل، مصابًا بطلق ناري أسفل البطن، وتم نقله لمستشفى سوهاج الجامعي، إلا أنه توفي أثناء تلقيه الإسعافات اللازمة، وابن عمومتهما “ا.ا”، 60 سنة، عامل مصابًا بطلق ناري بالفخذ الأيمن، الطرفان أِقاء وأبناء عمومة، يقيمان بالناحية ذاتها بدائرة المركز.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج، من السيطرة على معركة الدم والنار ، وضبط طرفيها، وعثر بحوزة الطرف الأول على (بندقية ألية، و3 طلقات من ذات العيار)، وتبادل الطرفان الاتهامات فيما بينهما، واتهم الثاني من الطرف الثاني الطرف الأول بالتعدي عليهم وإطلاق أعيرة من السلاح الناري المضبوط بحوزته، ما أدى لإصابتهم والتي أودت بحياة الأول؛ بسبب خلافات على الميراث.

الأمن يُعيّن خدمات لملاحظة الحالة الأمنية ومنع تجدد معركة الدم والنار

ويكثف ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن سوهاج جهود البحث لتهذدئة الموقف، وتم تعيين خدمات أمنية لملاحظة الحالة الأمنية بمنطقة معركة الدم والنار بين لبأشقاء وأبناء العمومة، لمنع تجدد الاشتباكات فيما بينهم مرة أخر، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، والعرض على النيابة العامة لتتولى مباشرة التحقيقات، والتصريح بدفن الجثة عقب ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.