اخر الاخبار

ملحمة التطوير.. حياة كريمة نقلة حضارية لقرى الصعيد.. والأهالي: مكناش نحلم بيها

يومًا بعد يوم تشهد قرى ونجوع وتجمعات ريفية بمختلف محافظات الجمهورية ملحمة جديدة من البناء والتنمية جسدتها المبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصري وتوفير حياة كريمة للمواطنين وتحسين مستوى معيشتهم ، بجانب تحويل القري لنماذج جمالية مكتملة الخدمات والمرافق.

وفى هذا الإطار تلقى ” صدى البلد ” الضوء على إنطلاق مشروعات مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى للتطوير الشامل لقرى الريف المصرى على أرض الواقع في قرى مركزى إدفو وكوم أمبو بمحافظة أسوان وذلك في منظومة متكاملة تسابق الزمن فيها الجهات الحكومية وشركاء النجاح من مؤسسات المجتمع المدنى لتنفيذ المشروعات المختلفة.

فقد قام فرع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى بطرح 12 مشروع لتحسين مياه الشرب ، وهو الذى توازى مع قيام فرع الهيئة القومية لمياة الشرب والصرف الصحي بتسليم المواقع للشركات المنفذة لتنفيذ مشروعات الصرف الصحي بـ 10 قرى، كما تمت المعاينة لمواقع مشروعين لإنشاء محطتي مياه شرب.

وأقرأ أيضًا 

محافظ أسوان يتابع الحملات المرورية لمواجهة مخالفات التوكتوك.. شاهد

كما بدأت هيئة الأبنية التعليمية بأسوان بدأت في تنفيذ مشروعات إنشاء وإحلال وتجديد 8 مدارس ، بجانب مشروعات الإحلال الكلى و التوسيع والتطوير و إضافة الأسوار لـ ١٤ مدرسة ، علاوة على قيام هيئة الخدمات البيطرية بالبدء في إنشاء الوحدة البيطرية بوادي الصعايدة.

ومن جانبه أشار اللواء أشرف عطية محافظ أسوان بأنه سيتم تباعًا طرح باقى المشروعات في قطاعات البنية التحتية والخدمات العامة من أجل تحسين حياة ومعيشة نحو ثلثى سكان المحافظة لتحويل المبادرة الرئاسية إلى واقع ملموس وتغير شامل داخل هذه القرى ، وهو الذى يتواكب مع مشروعات المرحلتين الأولى والثانية لمبادرة حياه كريمة بإجمالى 83 مشروع وبإعتمادات 280,7 مليون جنيه .

وأشاد محافظ أسوان بالدعموالجهود المبذولة من شركاء التنمية المستدامة وهما مؤسسة حياه كريمة ومؤسسة صناع الخير وخاصة دورهم البناء والملموس سواء في رفع كفاءة المنازل أو مبادرة التصالح حياه أو التدخلات الاجتماعية من خلال القوافل الطبية والبيطرية والمساعدات العينية .

ويتم تنفيذ المبادرة بمركزى كوم أمبو وإدفو بواقع 20 مجلس قروى أم والتى تتضمن 321 نجع وتجمع ريفى و62 منطقة سكنية من أجل تحسين حياة ومعيشة نحو ثلثى سكان المحافظة لتحويل المبادرة الرئاسية إلى واقع ملموس وتغير شامل داخل هذه القرى.

وعبر العديد من المواطنين عن سعادتهم لما تشهده القري التي يقطنون فيها من تنفيذ أعمال تطوير وتجميل غير مسبوقة ولأول مرة ليؤكد ذلك على إهتمام الرئيس السيسي ورعايته الملموسة البسطاء من خلال تحويل حياتنا إلي حياة كريمة بحق.

 هذا علاوة على تحويل واقع الحياة إلي واقع جديد من خلال رفع كفاءة البنية التحتية من شبكات لمياه الشرب والكهرباء ، وإدخال خدمات الصرف الصحى ، ورصف الطرق والدهانات والتشجير والإنارة ، بجانب الإهتمام بالمنازل والبيوت ذاتها وتطويرها وتنفيذ أعمال الإحلال والتجديد وتجميلها .

كما أشار الأهالى إلي أن غالبية البيوت داخل القري المستهدفة هي عبارة عن منازل ريفية بسيطة مبنية من الطوب اللبن نظرًا للأوضاع الإقتصادية المحدودة للسكان ، وأن هذه المنازل توارثوها عن آبائهم وأجدادهم ومعظم المبانى تهالكت وأصبحت آيلة للسقوط لما يوجد بها من تصدعات وشروخ عديدة ، ولم يستطعوا أن يطوروها إلا أجزاء بسيطة منها .

وفي نفس السياق أوضح أحد الأهالي وهو محمود الحافظ داخل قرية الرغامة التابعة لمركز كوم أمبو بأن ما تشهده قرى مصر عامة والرغامة خاصة يعتبر حلم طال الانتظار لتحقيقه لتعم قرانا بحور الخير ويتم تلبية العديد من الإحتياجات والمطالب الجماهيرية ، فضلًا عن القضاء على العديد من المشاكل التى كنا نعانى منها طوال السنوات الماضية ومنها مشكلة المياه الجوفية حيث سيساهم تنفيذ مشروع الصرف الصحى وإدخال هذه الخدمة في توفير حياة كريمة وٱمنة لهم ولافراد الأسرة .

وتابع بأنه سيتم أيضا رفع كفاءة الوحدة الصحية لتكون جاهزة لتقديم خدمات طبية وتنقذ الأهالى الذين يعانون فى إسعاف الحالات الطارئة والتوجه بها مسافة تصل لـ20 كيلو مترا لأقرب مستشفى أو مدينة قريبة، وهى مدينة كوم أمبو، بالإضافة إلى تحقيق المبادرة لاستقرار التيار الكهربائى الذى ينقطع باستمرار فى القرية وتوفير مياه شرب نقية، هذا بالإضافة إلى رصف الطرق الداخلية داخل القرية .

وبالتوازى ستساهم المبادرة الرئاسية في توفير منازل آمنة للمواطنين تحميهم من برد الشتاء نظرًا لحالتها المتردية لما يوجد بها من تصدعات وتشققات وذلك من خلال رفع كفاءتها وتنفيذ أعمال الإحلال والتجديد لها لتتحول إلى مساكن ٱدمية تحتضن الأفراد والأسر .

المصدر: صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *