اخر الاخبار

نتنياهو سبب الكارثة.. اللواء رأفت الشرقاوي يوجه رسالة هامة

السبت 25 مايو 2024 | 12:14 مساءً


اللواء رأفت الشرقاوي

كتب : علام عشري

وجه اللواء رأفت الشرقاوي مساعد وزير الداخلية الأسبق رسالة هامة قائلا: الجيش الإسرائيلي يوجه الاتهام إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذى تلقى عدة تحذيرات من المخابرات العسكرية في ربيع وصيف ٢٠٢٣ ، بشأن الطريقة التي كان ينظر بها “أعداء البلاد” إلى الاضطرابات الاجتماعية في إسرائيل في ذلك الوقت ، ونقل موقع “تايمز أوف إسرائيل” عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي قوله: “خلال عام ٢٠٢٣ ، بين مارس ويوليو، تم إرسال أربع رسائل تحذيرية مختلفة من قبل مديرية المخابرات ، والتي أظهرت كيف ينظر أعداء إسرائيل إلى الضرر الذي يلحق بتماسك الدولة والجيش الإسرائيلي على وجه الخصوص”.

دعا عضو مجلس الحرب الإسرائيلى بيني غانتس، إلى إجراء تحقيق حكومي في الإخفاقات التي حدثت في ٧ أكتوبر ، وبحسب “يديعوت إحرنوت”، قال غانتس: “سأقدم قريبا اقتراحا لتشكيل لجنة تحقيق حكومية، لقد مر ما يقرب من ٨ أشهر منذ الكارثة الكبرى في البلاد”. ولجنة التحقيق الحكومية هي هيئة مستقلة يتم تشكيلها لغرض التحقيق في مسألة معينة واستخلاص النتائج ، ويحق لها تقديم توصيات بشأن المسائل المهمة، وهي ذات طبيعة شبه قانونية وبالتالي تحمل وزنا كبيرا.

وكان إسرائيليون ألقوا باللوم على مساهمة الحكومة في إظهار “ضعف البلاد”، من خلال إصرارها على خطة الإصلاح القضائي وما خلفته من احتجاجات كبيرة، إضافة إلى صعود حركة معارضة ضخمة، الأمر الذي دفع حماس إلى شن هجومها في ٧ أكتوبر، حسب ما ذكر “تايمز أوف إسرائيل”.

o قال مكتب بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال، إن ادعاء المؤسسة العسكرية بتحذيره قبل ٧ أكتوبر من هجوم محتمل من غزة مناف للحقيقة، وفقا لما نقلته قناة القاهرة الإخبارية ، مؤكدا أن تقييمات المؤسسات الأمنية لا تشير إلى أي تحذير من نية حماس مهاجمة إسرائيل ، بل تقدم تقييما معاكسا ، قال نتنياهو: “لم أتلق تحذيرات من شعبة الاستخبارات العسكرية حول نية حماس لشن هجوم في السابع من أكتوبر ، وأن جميع التقارير الاستخباراتية كانت تؤكد أن حماس غير معنية بالتصعيد وتريد تحسين الحياة في غزة .

 أفادت قناة القاهرة الإخبارية فى خبر عاجل لها من وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن قادة الأجهزة الأمنية والطاقم المفاوض دعوا للتوصل إلى صفقة تبادل حتى لو كان الثمن بحث المقترح الذي وافقت عليه حماس ، كما أفادت القناة من وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن رئيس الأركان أبلغ أعضاء مجلس الحرب بضرورة التوصل إلى صفقة تبادل للأسرى والمحتجزين . 

قال بابا الفاتيكان، البابا فرانسيس، فى ختام المقابلة العامة للصلاة من أجل السلام، إننا بحاجة إلى السلام فى زمن الحرب العالمية الذى تعيشه، وحث مرة آخرى عدم نسيان أوكرانيا وفلسطين وإسرائيل وميانمار وجميع البلدان التى تعانى من الصراعات، حسبما قال موقع الفاتيكان نيوز ، وقال البابا أمام الآلاف الذين تجمعوا فى ساحة القديس بطرس، إنه لم تعد “ممزقة” بل “حرب عالمية” حقيقية، دعونا نصلى من أجل السلام. نحن بحاجة للسلام. العالم فى حالة حرب.

بنى البشر هل من مستجيب لنداء السلام الذى طرحه فضيلة الأمام الأكبر الشيخ / أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف والبابا / تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وبابا الفاتيكان وصوت العقل الذى نادى به الجانب اليهودى الغير متشدد ، أم نصل الى حرب عالمية ثالثة لا تباد فيها غزة فقط ولكن سيباد العالم بأسرة نتيجة سيطرة القطب الآوحد ، أولاد العم سام وبنى صهيون على مقدرات الكرة الأرضية وهما ليسا جدرين بها ، فالكارثة ستطول كل من كان على الكون نتيجة عدم الوقوف ضد تعنت أولاد العم سام الذى يساق بعصى بنى صهيون.

 يا الله يارب العالمين ندعوك بأسمك الأعظم الذى اذا دعيت به استجبت ان تنصر أهل غزة وتحقن دمائهم وتحفظ مقدساتك وتعلى كلماتك فى الأرض بنصر فلسطين وشعبها وتعوضهم عما وقع عليهم من ” بلد العم سام ” أمريكا وبنى صهيون ومن عاونهم وساندهم أنك على كل شئ قدير أنك نعم المولى ونعم النصير .

 حفظ الله مصر وشعبها وقائدها وجيشها ورجال امنها وكافة المخلصين من ابناء هذا الوطن وجنبها شر الفتن والاحقاد والشائعات والضغائن والحروب ، اللهم إنى استودعك مصر وأهلها أمنها وأمانها ، ليلها ونهارها ، أرضها وسمائها ، فاحفظها ربى يا من لا تضيع عنده الودائع .

المصدر: بلدنا اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *