اخر الاخبار

هل تريد أن تعرف ماذا ينصح الآباء اليابانيين أطفالهم حتى لا يكونوا كسالى؟

يكرس الآباء اليابانيون الكثير من الوقت، لتعليم أطفالهم، المسؤولية والاعتماد على النفس. تسعى العائلات في كوكب اليابان، إلى غرس سلسلة من القواعد عند الطفل، ليتغلّب على الكسل ولتعزيز قيم الالتزام والنضج والكفاءة، في كامل مراحل حياته.

أكدت مجلة “لا مينتي إيس مارافايوسا” الإسبانية في تقريرها الذي ترجمته صحيفة وطن، أن الكثير من نصائح الآباء اليابانيين لتعليم الأطفال، تتغذى على فن الانضباط (shitsuke). ويعود أصل هذا المصطلح إلى مفهوم”5S” أو الأساليب التي تساعد الشركة على أن تكون أكثر إنتاجية والتي تحدد بدورها نمط الحياة اليابانية. إن قيم على غرار، التصنيف، والترتيب، والنظافة، والانضباط أو الالتزام، تمثل أعمدة السلوك للبالغين وكذلك للأطفال على حد سواء في اليابان.

من المعلوم أن العالم الغربي بأسره مفتون بكوكب اليابان الفريد. كما أن الفضول يحملنا بشدة، إلى معرفة كيف تمكن اليابانيون من تربية أطفال بطريقة يكونون فيها منضبطين ومسؤولين للغاية. في الوقت الذي نحاول فيه مرارا وتكرارا، إقناع أطفالنا بتَنظيف غرفهم و إكمال واجبَاتهم المدرسية، وهذا ما يؤكد أن المسؤولية عند الأطفال اليابانيين، مبنية في عقليتهم وثقَافتهم منذ نعومة أظافرهم.

وعلى الرغم من كل هذه الإيجابية، يعاني الأطفال اليابانيون أيضًا من نوبات غضب ولحظات من التراخي. لكن يمكن المفتاح الأساسي، في كيفية تعليم الأطفال معنى الانضباط عن طريق العائلات والمعلمّين. يطمح الآباء، إلى أن يلتزم أطفالهم بمعايير المجتمع وأن يكونوا مواطنين منتجين ونَاضجين وسعداء.

وفي الحقيقة، مبدأ الانضباط ضروري لغرس الشعور الأساسي بالمسؤولية في نفوس الأطفال. بفضل هذه القيمة الأساسية، يكونوا الأطفال ملتزمون دائما ويرون أنفسهم أكثر نجاحا وفاعلية.

نصائح من الآباء اليابانيين حتى لا يتكاسل أطفالهم

يجب أن يتعلم الأطفال مبكرًا أن جميعنا لدينا مسؤوليات، بما في ذلك الأهل والأبناء. يمكن للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الثالثة والرابعة و خمس سنوات القيام بمهام أساسية مثل التقاط ألعابهم وترتيب غرفهم. من الجيد مع كل مرحلة عمرية، تعيين وظائف ة بنضج وعمر الطفل.

اقرأ ايضاً: نمو الأطفال .. مجلة تكشف لكم لماذا يعتبر الفرح عاملاً مهماً في ذلك!

بفضل هذه المهام البسيطة، ينشأ الوعي لدى الأطفال، ويرافقُهم مع كل مرحلة عمرية يتطور فيه الوعي تدريجيا. كما أنهم سيحبون أنفسهم ويقدرون ذاتهم ويحترمون حدودهم ويسعون دائما إلى معرفة مواهبهم وقدراتهم من خلال اكتشاف كل ما يمكنهم فعله. لا ننسى تطوير الكفاءة الذاتية والتخطيط والشعور الداخلي بالمسؤولية الذي سيسمح لهم بالتكيف مع السيناريوهات الجديدة والتحديات المستقبلية. لكن كيف يتحقق ذلك؟

كيف أتغلب على كسل الأطفال الطبيعي؟

يمكننا الاعتماد على نصيحة الآباء اليابانيين، إنها إطار مرجعي مثير للاهتمام. مع الأخذ في الاعتبار، أن جمعية طب الأطفال الكندية، ترى أن أساليب السيطرة والعقاب لا تساهم في تكون أو تدريب الأطفال.

في المقابل، يعد الانضباط، سبيلا لمنح الأطفال مجموعة من المهارات وقواعد التعايش على غرار، تعليم القواعد التي ستساعده على أن يكون أكثر سعادة، وتطوير مسؤوليته للعيش في وئام مع الآخرين.

فيما يلي استعرضت المجلة جملة من النصائح اليابانية لتَعليم الطفل معنى الانضباط

  1. تعيين المهام حسب عمر الأطفال

يمكن لكل طفل تحمل مسؤولية سلسلة من المهام الأساسية. من المستحسن مراعاة سنهم ودرجة نضجهم. إن تحقيق الأهداف الأساسية على أساس يومي يساعدهم على تبني روتين مثمر.

  1. إدارة الوقت بشكل صحيح

تتغذى نصيحة الآباء اليابانيين، للتغلب على كسل الأطفال من خلال نظرية 5S. يُذكر أن هذه المفاتيح، قائمة بالأساس على معاني التصنيف والترتيب والنظافة والانضباط والعادات. كل هذه الديناميكيات تستخدم أيضًا في الإدارة الصحيحة للوقت.

ماذا يعني هذا؟

سيتم دائمًا أداء الواجبات المنزلية في نفس الوقت (الاستيقاظ، وتنظيف الأسنان ، وترتيب الغرفة، وما إلى ذلك).

سيتم إنجاز هذه الأنشطة بسرعة وكفاءة، لأنها مهام لا تستحق الكثير من الوقت.

  1. أن تكون قيمة التعلم متسقة

الاتساق يبني العادات والفعالية والنجاح، وهذا أمر بالغ الأهمية. ينصح الآباء اليابانيين أطفالهم للتغلب على الكسل، بأن يتعلموا أن يكونوا مستمرين في انجازاتهم مهما كانت النتيجة. وذلك عن طريق، تشجيع وتعزيز السلوكيات الإيجابية من خلال التحفيز والمودة والثقة بها.

  1. نقدر جهودهم

لتركيز مبدأ المسؤولية والرغبة في التقدم عند الطفل، لا شيء أفضل من تذكيرهم بمدى حبنا لهم. من المهم أيضًا تقدير كل ما يفعلونه جيدا وتوجيههم فيما يفعلونه بشكل خاطئ. دعونا نتجنب التقليل من شأن جهودهم أو مطالبتهم بفعل أمر ما غصبا عنهم.

اقرأ ايضاً: هل المضادات الحيوية ضرورية لعلاج المخاط الأخضر عند الأطفال؟

تذكر أن فرط الحدة يثير القلق والتوتر لدى الأطفال. دعونا نعطيهم مسؤوليات حسب أعمارهم وخصائصهم الشخصية. دعونا نعترف بجهودهم ونعزز بشكل إيجابي ما يقومون به بشكل يزيدهم تفان ومثابرة في العمل.

  1. نصيحة من الآباء اليابانيين: سبب ضرورة تعلم المسؤوليات

من الواضح أن الثقافة اليابانية موجهة للعمل والكفاءة، ونحن نعلم ذلك جيدا. يؤدي هذا إلى تثبيت شعور الانضباط لدى الأطفال مبكرًا وبشكل واضح.

يتحدث الآباء والأمهات كثيرًا مع الصغار، لشرح مدى أهمية واجباتهم المدرسية. من المستحسن تعزيز التواصل الجيد مع الأطفال. علمهم لماذا من المهم أن يرتبوا غرفهم، وأن يؤدوا واجباتهم المدرسية، وأن يفعلوا ما هو متوقع منهم.

  1. لا تنتقد أو تقلل من جهد الطفل

قد يكونون مخطئين اليوم، وغدًا ينسون مهمة ويفعلون ذلك، بشكل خاطئ في اليوم التالي. يجب أن نتحلى بالصبر معهم، فهم أطفال في طور التعلم والنضج. دعونا نتجنب النقد وخفض قيمتهم والحكم السلبي والمقارنة. هذه الصيغ ليست تربوية ولا مفيدة للتغلب على الكسل وتعزيز معنى المسؤولية لديهم.

  1. أنت خير مثال له

من بين نصائح الآباء اليابانيين لتعليم أطفالهم، هناك نصيحة أساسية، أن يكون الأهل أفضل مثال لهم. دعونا نضع في الاعتبار نظرية ألبرت باندورا للتعلم الاجتماعي، حيث يتعلم الصغار من النماذج القريبة منهم، أي من والديهم.

  1. نصائح من الآباء اليابانيين: شارك أطفالك وقتًا ممتعًا

نحن ندرك أنه مع نمط الحياة اليومي، لا يمكننا مشاركة أطفالنا اللحظات بالقدر الذي نريده. كما يحدث هذا في العالم الغربي وكذلك في العالم الشرقي. لذلك، من المهم أن نجعل الساعات التي نقضيها معهم، حتى ولو كانت قليلة لحظات ممتعة وذات مغزى ومليئة بالعاطفة.

ختاما، عندما يكون هناك اتصال إيجابي ومُثري مع الصغار، ينصح بتقديم أفضل مثال على الانضباط والمسؤولية، لأن هناك اتصال وثقة. لذلك، دعونا لا نتردد في تطبيق هذه المفاتيح البسيطة لمنح العالم، أطفالا أكثر مسؤولية وسعادة وملتزمين أكثر نحو أنفسهم والمجتمع.

«تابع آخر الأخبار عبر:Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا فيYOUTUBE»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *