اخر الاخبار

وقف إعدام المغربي إبراهيم سعدون.. هل يستجيب بوتين لرسالة أخيرة وصلته؟

وطن يواجه الطالب المغربي إبراهيم سعدون (21 عاما)، حكما بالإعدام من قبل “جمهورية دونيتسك” الانفصالية الموالية لروسيا.

هذا الشاب الذي أسره الجيش الروسي، في دونباس، خلال قتاله في صفوف القوات الأوكرانية، كان يدرس في كلية “الأيروديناميكية” وتقنيات الفضاء في معهد كييف.

التوجه إلى بوتين مباشرة

وفي محاولة أخيرة لوقف تنفيذ حكم الإعدام بحق (سعدون)، وجه علماء وناشطون حقوقيون وصحافيون وأكاديميون روس، رسالة إلى فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، للمطالبة بوقف تنفيذ حكم الإعدام ضد المغربي إبراهيم سعدون وشابين بريطانيين.

وطالبت الرسالة بضرورة “تمديد وقف استخدام عقوبة الإعدام ليشمل جمهورية دونيتسك الشعبية”.

وقال الموقعون على العريضة بحسب ما نقل موقع “هسبريس” المغربي: “السيد الرئيس، فلاديمير بوتين، إننا نشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تتحدث عن احتمال تنفيذ وشيك لأحكام الإعدام التي صدرت في جمهورية دونيتسك الشعبية”.

وتابعت العريضة المرسلة لبوتين: “في روسيا، بحسب ليو تولستوي، يعتبر الناس كل مجرم مؤسفًا، بغض النظر عن مدى إدانته، فقد نفخ الله فيه الحياة حتى لا يأخذه الجلاد إلى السقالة…ويؤكد نيكولاي بافلوفيتش زاغوسكين أن آثار القانون العلماني الروسي تجنبت عقوبة الإعدام ولم يعرفها حتى نهاية القرن الرابع عشر”.

وتعددت استدلالات كاتبي الرسالة مستشهدين أيضا بقول للأدميرال الكونت نيكولاي سيميونوفيتش موردفينوف: “القاضي الذي يصدر حكم الإعدام قسريًا يشعر بالارتعاش: هل هذا تذكير له بضميره أنه يأخذ على عاتقه ما لا ينتمي له؟”.

وقال الموقعون على الرسالة: “الرحمة قوة شعبنا. نسألك الرحمة. نعتبر أنه من الضروري إلغاء عقوبة الإعدام في جمهورية دونيتسك الشعبية”.

ويأتي هذا التدخل بعد مناشدات من قبل والد هذا الطالب لـ رئيس جمهورية دونيتيسك بالتدخل من أجل منع إعدام ابنه.

مشيرا إلى أنه “صرح بأنه ينتظر أي تدخل ولو من جهات غير رسمية، حتى من الطرف المغربي”.

كما طالب السلطات المغربية بأن تتحرك من أجل إنقاذ حياة إبراهيم، رغم أنها لا تعترف بجمهورية دونيتيسك.

والد الطالب المغربي #إبراهيم_سعدون يناشد رئيس جمهورية #دونيتيسك بالتدخل من أجل منع إعدام ابنه، مشيرا إلى أنه “صرح بأنه ينتظر أي تدخل ولو من جهات غير رسمية، حتى من الطرف المغربي”، كما طالب السلطات المغربية بأن تتحرك من أجل إنقاذ حياة إبراهيم، رغم أنها لا تعترف بجمهورية دونيتيسك. pic.twitter.com/B7sjSGXedo

— Hespress هسبريس (@hespress) June 27, 2022

وكان الطاهر سعدون، والد الطالب المغربي إبراهيم سعدون المحكوم بالإعدام من طرف محكمة “دونيتسك”، أكد في تصريحات صحفية سابقة، أنه راسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس “جمهورية دونيستك” للعفو عن ابنه.

وأضاف والد إبراهيم: “راسلت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وطلبت تدخله كأب من باب الإنسانية، كما راسلت رئيس جمهورية دونيتسك لأنه قال في تصريحات إنه ينتظر تدخلات لفائدة إبراهيم ولو من جهات غير رسمية”.

تضامن واسع

هذا وكانت الناطقة باسم الخارجية الروسية قد صرحت بتاريخ 15 يونيو حزيران، بأن المرتزقة الذين اعتقلوا في أوكرانيا، كالمغربي إبراهيم سعدون، سيعاقبون بشكل عادل.

الناطقة باسم الخارجية الروسية: المرتزقة الذين اعتقلوا في أوكرانيا، كالمغربي إبراهيم سعدون، سيعاقبون بشكل عادل
#الشرق #الشرق_للأخبار pic.twitter.com/fY54ye0wg3

— Asharq News الشرق للأخبار (@AsharqNews) June 15, 2022

كما طلبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان من روسيا، في وقت سابق عدم إعدام المغربي إبراهيم سعدون الذي تم الحُكم عليه بالإعدام مع بريطانيين اثنين لقتاله مع قوات كييف.

طلبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان من روسيا، اليوم الخميس، عدم إعدام المقاتل المغربي إبراهيم سعدون الذي تم الحُكم عليه بالإعدام مع بريطانيين اثنين لقتاله مع قوات كييف.#المغرب #إبراهيم_سعدون #أوكرانيا #روسيا #إعدام pic.twitter.com/0fK8y6yVPY

— Hespress هسبريس (@hespress) June 16, 2022

ظهور حقائق جديدة

هذا ونقلا عن موقع “أنا الخبر” المغربي قالت محامية المغربي ابراهيم سعدون، إيلينا فسنينا، إنه لا ينبغي البت في القضية قبل بداية سبتمبر القادم، بسبب ظهور حقائق جديدة.

ونقلا عن موقع “نيوز. رو” الروسي، أوضحت المحامية أنها لا تعرف شيئا عن نقل المحاكمة إلى ماريوبول، غير أنها استبعدت هذا الخيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.