اخر الاخبار

يُهدى فقط للملوك والرؤساء.. ملك عربي يمنح المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وسام النهضة المُرصّع

منح ملك عربي المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، وساماً رفيعاً يسمّى وسام “النهضة”، الذي يمنح للملوك والأمراء ورؤساء الدول، وذلك للجهود التي بذلتها المستشارة في توطيد علاقات الصداقة وتوسيع التعاون بين بلاده وجمهورية ألمانيا الاتحادية.

ملك عربي يمنح أنجيلا ميركل وسام النهضة المُرصّع

وفي التفاصيل، أفادت وسائل إعلامٍ محلّية، أنّ جلالة الملك الأردني، عبد الله الثاني، وخلال لقائه في العاصمة الألمانية برلين، اليوم الأربعاء، المستشارة ميركل، بمناسبة قرب انتهاء ولايتها، بحضور سمو الأمير علي بن الحسين (ابن الملك عبد الله)، منح المستشارة وسام النهضة الرفيع معبّراً عن تقديره للعلاقات المتينة بين البلدين، كما ثمّن الدعم الذي أعلنته ألمانيا اليوم للأردن بقيمة (483.7) مليون يورو لعام 2021.

تمويل مشاريع تنموية في قطاعات حيوية

ومن المتوقع أن تساهم حزمة المساعدات الألمانية الجديدة للمملكة بتمويل مشاريع تنمويةٍ في قطاعاتٍ حيوية مثل المياه والتعليم والتوظيف والتدريب المهني والتقني، بالإضافة إلى دعم خطة الاستجابة الأردنية لتبعات “الأزمة السورية” بهدف تمويل مشاريع مخصّصة لدعم اللاجئين.

الملك الأردني يُشيد بالعمل مع المستشارة

وخلال تصريحاتٍ صحفيةٍ مشتركة، أشاد الملك الأردني بالعمل مع المستشارة ميركل خلال ما يزيد على 15 عاماً التي شملت فترة حكمها لألمانيا، حيث شهد البلدان شراكةً قوية بُنيت على الالتزام بالعمل لإحلال السلام العالمي والاستقرار.

واعتبر الملك الأردني أنّ “القيادة المحورية لميركل وجهودها الجادة ساهمتا في تعزيز التفاهم المشترك، وكان لها دورٌ مهم في بناء شراكاتٍ متينة، لما تمتعت به من صوت للحكمة”، مشيراً إلى أنّ إنجازات ميركل، خلال الأعوام الماضية، تشهد على قيادتها المتوازنة، وقد ساعدت عالمنا في التصدي للعديد من الأزمات، آخرها جائحة كورونا وتداعياتها”.

ورأى جلالة الملك أن لقاءه اليوم يمثل فرصة للأردن لشكر المستشارة ميركل على قيادتها، إذ تعززت العلاقة بين الأردن وألمانيا في مجالات عدة، منها السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية، معتبراً أنها علاقات تبعث على الفخر وأن الأردن ملتزم بتعزيزها مع ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

سعيدة بلقائها جلالة الملك مرةً جديدةً

من جانبها، شددت المستشارة الألمانية على أنّها تهتمُّ بجهود الإصلاح القائمة حالياً في الأردن في مجالاتٍ عدّة، معربةً عن سعادتها بلقائها جلالة الملك مرةً جديدةً في برلين وذلك لبحث العلاقات بين البلدين، والتي أصبحت أكثر متانةً خلال الأعوام الماضية.

ولفتت ميركل إلى أهميّة تبادل وجهات النظر، بما يعزز التعاون الأمني والسياسي المشترك، معبّرةً عن بالغ امتنانها لتعامل الأردن مع الكثير من القضايا السياسيّة والأمنيّة نظراً للموقع الجغرافي المميز الذي يتمتّع فيه، مؤكدةً “لقد تعلمت الكثير من جلالة الملك خلال سنوات خدمتي”.

إلى ذلك، أوضحت المستشارة الألمانية بأنّ هناك تعاوناً استثنائياً بين البلدين وتبادلاً لوجهات النّظر فيما يتعلّق بمجابهة جائحة “كورونا” وآليات الدّعم بهذا الخصوص، إضافةً إلى تطوّر برنامج تقديم اللقاحات.

أمّا فيما يتعلّق بالسياسة الخارجية والقضايا التي تحظى باهتمامٍ مشترك، فقد عبّرت المستشارة الألمانية عن شكرها لجهود الأردن والتزامه بحلّ الدولتين، وهو ما أكّدته أخيراً خلال زيارتها الأخيرة لإسرائيل حيث قالت حينها: “نحن لا نريد الاستغناء عن حل الدولتين، بل نريد الاستمرار في العمل على تحقيقه، لأن أفضل ضمان لأمن إسرائيل يكون عبر دولة قابلة للحياة للفلسطينيين”.

وخلال اللقاء، عبّرت ميركل عن إعجابها بالدور الذي لعبه ملك الأردن في رعاية المقدسات في القدس والوصاية الهاشمية عليها، والتي اعتبرت أنها مَهمةٌ خاصة ومُهمة جداً، كما أشارت إلى أنّ الطرفين مستمرّان في تبادل وجهات النظر حول الشأن السوري، معتبرةً أنّ الوضع لا يزال “غير مرضٍ”، كما بيّنت أن هنالك الكثير يمكن مناقشته فيما يخصُّ العراق وإيران.

وفي ختام اللقاء، وجّهت ميركل الشكر إلى الملك الأردني لدوره في العمل لإيجاد حلولٍ سلميّة لصراعات المنطقة ونشر الاستقرار فيها، في ظلّ ظروفٍ صعبة، وعلى التعاون الذي بذله خلال الأعوام الماضية، مشيدةً بجهوده في تعزيز الازدهار في الأردن.

وحضر اللقاء عن الجانب الأردني كل من (نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب الملك، الدكتور جعفر حسان)، فضلاً عن عددٍ من كبار المسؤولين الألمانيين الذين رافقوا المستشارة الألمانية.

يُهدى فقط للملوك والرؤساء.. ملك عربي يمنح المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وسام النهضة المُرصّع

المصدر: وكالة ستيب الاخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *