اخر الاخبار

المفتي الصلح: دار الفتوى كما بكركي دار كل اللبنانيين وفيها تحل العقد |

أوضح مفتي بعلبك الهرمل الشيخ خالد الصلح في تصريح أن “اجتماع المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى هو اجتماع شهري، ورئيس الحكومة عضو دائم ويحضر الاجتماع كما سائر رؤساء الحكومات، وحضور الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري أمس الاجتماع، كان لوضع المجتمع الإسلامي في جو التشكيل الحكومي وهو أمر طبيعي”.

وتابع: “نقول للممتعض من دور مفتي الجمهورية، إن دار الفتوى كما بكركي دار كل اللبنانيين وفيها تحل العقد، وكلامك مردود عليك لأنك شخص متلون وظرفي. فنحن نحترم ونقدر عاليا الشراكة بين اللبنانيين، ولكن ليس من المقبول التعامل مع كرسي رئاسة الحكومة ومع السنة في لبنان حسب القطعة، فكما لبكركي وما تمثل الحق في تحديد مرشحين لرئاسة الجمهورية ووضع خطوط حمر على كرسي الرئاسة، والتدخل في تأليف الحكومة، وآخر طرحها لحكومة أقطاب، يحق للرئيس المكلف وضع سماحة المفتي والمجلس الشرعي في جو التأليف وعقباته”.

واعتبر المفتي الصلح أن “مكان التكليف الطبيعي هو مجلس النواب حسب الدستور، ومن النواب نال شرعيته الرئيس المكلف الذي يسعى لتأليف حكومة تكنوقراط، تنتشل الوطن من الحضيض الذي أوصلنا إليه العهد والفاسدين. يحق لدار الفتوى وللمجلس الشرعي الإسلامي الاعلى القول: بأن المسلمين يدعمون الرئيس سعد الحريري، كما قال البطرك أن رئيس الجمهورية خط أحمر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *