اخر الاخبار

حفيظ دراجي يرد على خطة مغربية لتشويه سمعة الجزائر في الألعاب المتوسطية

وطن دعا الإعلامي الجزائري والمعلق الرياضي في شبكة “بي أن سبورت”، حفيظ دراجي الجزائريين إلى وجوب مواجهة حملات التشويه المغربية الممنهجة ضد استضافة الجزائر لدورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، بالطرق والوسائل ذاتها، دفاعا عن سمعة الجزائر.

وقال “داراجي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن“: “حملات التشويه الممنهجة التي تتعرض لها الجزائر وشعبها بمناسبة احتضان الباهية وهران لألعاب البحر الأبيض المتوسط ، يجب أن تواجه بنفس الطرق والوسائل، وبقوة ، من كل الجزائريين، أفراد ومؤسسات، في وسائط التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية و وسائل الإعلام ، في الداخل والخارج” .

وأضاف قائلا: “يجب علينا أن نقوم بواجبنا الأخلاقي والوطني الإعلامي والتسويقي تجاه بلدنا بإظهار كل مقوماتنا الحضارية والثقافية والسياحية، وكشف أكاذيب أطراف حاقدة يجب أن تعود إلى حجمها الحقيقي.”

تسريب لشبكة مغربية تخطط لتشويه سمعة الجزائر

وكان ناشطون قد تداولوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي تسريب صوتي وصفوه بـ”الخطير”، لأحد أفراد شبكة مغربية من اجتماع خاص عقد عبر إحدى تقنيات الاتصال المرئي على الإنترنت تحضيرا لتشويه الجزائر دوليا بمناسبة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تستضيفها مدينة وهران الجزائرية خلال الفترة من 25 يونيو/حزيران المقبل إلى 5 يوليو/تموز.

ووفقا للتسريب المتداول الذي رصدته “وطن“، فقد قام أحد المتحدثين بالتحريض على جمع ونشر صور وفيديوهات مفبركة، سعيا منهم لتشويه سمعة وصورة الجزائر إقليميا ودوليا.

وأضاف أنه من الضروري نشر هذه الأكاذيب والحملات التشويهية على أوسع نطاق، مؤكدا على تفعيل “هاشتاغ” على مواقع التواصل الاجتماعي لتسهيل نشر الدعاية المغرضة عليه.

كما أمر المتحدث، بإنشاء حسابات مزيفة على وسائل التواصل الاجتماعي، لإتمام مكيدتهم، ناعتا الجزائريين بألفاظ بذيئة.

#شاهد كيف يخطط الذباب الإلكتروني المخزني لتشويه صورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران pic.twitter.com/u1HxsudYkr

— Séro (@SeroHoussem) June 2, 2022

أولى الوفود المشاركة ستصل يوم 19حزيران/يونيو

وكان وزير الرياضة والشباب الجزائري عبد الرازق سبقاق، قد صرح قبل أيام أنه سيشرع في استقبال الوفود الأجنبية ابتداء من يوم 19يونيو/حزيران المقبل على أن تكون كل الوفود حاضرة في يوم 24 من نفس الشهر.

وفي هذا الصدد أوضح الوزير إن 26 دولة أعلنت مشاركتها في التظاهرة وهو عكس ما تم الترويج له، مشيرا إلى جاهزية كل الهياكل التي تم إنجازها لاحتضان البطولة التي ستنعقد بمشاركة أكثر من 4500 رياضي في 24 اختصاصا.

اقرأ ايضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.