اخر الاخبار

شروط المسح على الخفين | الوفد

التمسك بالسنة من اسباب مغفرة الذنوب وقبول العمل والمسح على الخفيين جائزٌ في الإسلام ولكن بعدّة شروط، يجب اجتماعها حتى يكون المسح عليهما مباحًا، وإلّا فيتوجب خلعهما وغسل القدمين ليصحّ الوضوء، وهذه الشروط هي:

 

  يُشترط في المسح على الخفين أو ما يشابههما من الجوارب وغيره الطهارة والوضوء، فقد جاء في حديث

صفوان بن عسال رضي الله عنه أنّه قال: “أمَرَنا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّه عليه وسلمَ أن نمسحَ على الخفَّينِ إذا نحنُ أدخلناهُما على طُهرٍ”.

 

يُشترط أن يكون الخفّ مباحًا في الإسلام، فلا يجوز المسح على الخفّ المصنوع من الحرير للرجال، أو

المسح على الخفّ المأخوذ غصبًا، لأنّ المحرّم شرعًا لا رخصة له.

 

يُشترط أن يكون الخفّ ساترًا للكعبين، فلا يجوز المسح على الخفّ إذا لم يكن مغطيًّا لما يتوجب غسله من القدم أثناء الوضوء.

 

يجوز المسح على الجوربين والنعلين أو ما يقوم مقامهما، إذا توافرت فيهما الشروط السابقة، فقد ثبت في حديث المغيرة بن شعبة رضي الله عنه أنّه قال: “أنَّه عليه الصلاةُ والسلامُ مسح على الجَورَبينِ والنعلينِ”.
 

المصدر: الوفد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.