اخر الاخبار

هجرة ملوك تعدين “بيتكوين” من مناجم الصين إلى أرض الأحلام

بدأ موسم هجرة ملوك تعدين “بيتكوين” من مزارع منغوليا الداخلية وسيتشوان وشينجيانغ في الصين إلى الولايات المتحدة (أرض الأحلام).

ويصف البعض الحراك الأخير لملوك تعدين بيتكوين في الصين بأنه “هجرة قسرية” من أكبر موقع تعدين للعملات المشفرة في العالم، حيث تمثل الصين 65% من معدل تجزئة بيتكوين، وهي وحدة قياس لقوة المعالجة التي تستخدمها شبكة بيتكوين للتحقق من المعاملات وتعدين الرموز الجديدة للعملة المشفرة، وذلك وفقًا لتقديرات من قبل مؤشر Cambridge Bitcoin لاستهلاك الكهرباء.

ورغم أن الحكومة الصينية التي حظرت المعاملات المالية لعملة بيتكوين وغيرها من الرموز المميزة غضت الطرف عن عمليات تعدين “بيتكوين” في شمال الصين منذ عام 2019، فهي اليوم تضيق الخناق على أباطرة تعدين “بيتكوين”.

وفي 21 مايو/أيار الماضي، قال نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو خه، إنه “من الضروري اتخاذ إجراءات صارمة ضد تعدين البيتكوين وسلوك التداول، ومنع انتقال المخاطر الفردية إلى المجال الاجتماعي”.

المليونير المهاجر

من حجرة صغيرة في شمال الصين، إلى 20 مستودعا وأكثر من 300 ألف جهاز كمبيوتر، يمتلكها الصيني جيانج زور البالغ 36 عامًا، ذلك الرجل الذي أصبح مليونيرًا بفضل تعدين عملة بيتكوين المشفرة، والذي بدأ مؤخرا في شحن الآلاف من أجهزته التي كانت تستهلك طاقة من الكهرباء تكفي لإضاءة مدينة صغيرة، متجها نحو الولايات المتحدة الأمريكية لاستكمال مسيرته في تعدين العملات المشفرة.

ونشرت صحيفة واشنطن بوست، تقرير يقول إن جيانج كان يمتلك نحو 300 ألف جهاز كمبيوتر، وتكلف هذه الآلات المتطورة مئات الملايين من الدولارات، لكن العملة الرقمية التي قاموا بسكها تساوي أكثر من ذلك.

وباستخدام أجهزة كمبيوتر قوية، لحل عمليات حسابية معقدة، يحصل جيانج وأمثاله على العملات الرقمية المشفرة.

السر في “الكهرباء الرخيصة”

ومنذ سنوات استطاع عمال المناجم الصينيين، مثل جيانج، القيام بتلك العمليات من خلال وفرة الكهرباء الرخيصة وغالبًا ما تكون مسروقة في الصين، حيث ساهم الأسطول الضخم من المحطات التي تعمل بالفحم والسدود الكهرومائية في صعود البلاد إلى عملاق صناعي.

وفي 2018، كان القائمون على تلك العمليات في الصين يمثلون 74% من إنتاج بيتكوين في العالم.

وأضافت الصحيفة “على نحو متزايد، ينتقل عمال المناجم إلى أماكن مثل تكساس أو ولاية داكوتا الجنوبية أو كندا، ويقومون بهجرة جماعية ستؤثر على الصناعة المتطورة والمجتمعات الجديدة التي ستستضيفها”.

وتتساءل الصحيفة عن مقدار شبكات الطاقة المحلية التي يمكن أن تتعامل مع هذه العمليات.

وللحصول على العملات المشفرة، لابد من استهلاك قدر كبير من الطاقة للحفاظ على تشغيل أجهزة كمبيوتر قوية. “كلما زاد نمو نظام العملة المشفرة، زادت الحاجة إلى الكهرباء”.

إلا أن جيانج سحب مؤخرًا عشرات الآلاف من أجهزته من المناطق الصينية، بما في ذلك منغوليا الداخلية، التي لم تحظر التعدين فحسب، بل شجعت المواطنين على الاتصال بمكتب حكومي للإبلاغ عن التعدين غير المشروع.

وقال جيانج: “أصبحوا جادين في الأمر؛ عندما أقاموا خطوطًا ساخنة للتبليغ”.

والشهر الماضي، تسبب القائمون على عمليات التعدين لاستخراج العملات المشفرة، في انخفاضات قوية في العملات المشفرة، إذ أوقفوا العمليات بالصين إثر تزايد التدقيق في أنشطتهم من السلطات هناك.

سعر بيتكوين اليوم

تراجع سعر عملة بيتكوين الرقمية المشفرة، خلال الـ 24 ساعة الماضية، بنحو 4.37% ليصل إلى 37610 دولار، بحسب توقيت جرينيتش 10:44 صباحا.

وبلغت القيمة السوقية لعملة بيتكوين، اليوم الجمعة، نحو 709 مليارات و832 مليون و163 ألف و67 دولارا، بحسب آخر تحديث للأسعار نشره موقع coinmarketcap.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.