اخر الاخبار

15 حالة خطف وثمانية قتلى مدنيون في السويداء خلال شهر

تعرض 15 شخصًا للخطف و”الاحتجاز القسري”، في محافظة السويداء جنوبي سوريا، خلال شهر تشرين الثاني الماضي، بينما قُتل ثمانية أشخاص خلال الشهر ذاته، بحسب إحصائية أصدرتها شبكة “السويداء 24” المحلية اعتمادًا على رصد مستمر لعمليات الخطف.

وقالت الشبكة المحلية، في منشور لها عبر “فيس بوك”، الأربعاء 1 من كانون الأول، إن جميع ضحايا الانتهاكات التي وثقتها مدنيون، بينهم طفل واحد وامرأة.

وأشار التقرير إلى أن العصابات التي تمتهن الخطف بدافع الفدية المالية، مسؤولة عن اختطاف ثمانية مدنيين، لا يزال ثلاثة منهم محتجزين حتى تاريخ تحرير هذا الخبر.

بينما كانت الجهات الأمنية التابعة لقوات النظام في المحافظة مسؤولة عن اعتقال خمسة مدنيين “خارج نطاق القانون”، لا زالوا معتقلين حتى اليوم، بينما كانت فصائل مسلحة مدعومة من النظام، مسؤولة عن اختطاف مدنيين اثنين، بينهم طفل، كانت أطلقت سراحهما خلال الشهر الماضي.

بينما قُتل ثمانية مدنيين في محافظة السويداء خلال شهر تشرين الثاني الماضي، جميعهم من المدنيين، بينهم أنثى واحدة، إثر حوادث مختلفة، فضلًا عن تسجيل خمسة إصابات في حوادث “عنف” متفرقة، بحسب الشبكة.

وخلال مراسلة إلكترونية مع إدارة شبكة “السويداء 24” المحلية، قال أحد مسؤوليها ل إن الشبكة تُعد تقاريرها الشهرية بناءً على مختصين في ظل غياب أي جهة رسمية توثق الانتهاكات في المحافظة.

وتشهد محافظة السويداء حالة من الغياب شبه التام لأجهزة النظام الأمنية.

وتوج في المحافظة العديد من المجموعات العسكرية المستقلة، منها موالية للنظام السوري، ومنها تقدم نفسها على أنها معارضة، وجاءت كبديل للأجهزة الأمنية.

 

المصدر: عنب بلدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.