اخر الاخبار

“4 أيام بلا طعام ولا شراب”.. طفلة فلسطينية تروي قصة بقائها تحت أنقاض منزلها في غزة (شاهد) وطن

وطن روت طفلة فلسطينية قصة بقائها تحت الأنقاض لمدة أربعة أيام بلا طعام ولا شراب، بعد قصف الاحتلال لمنزلها بقطاع غزة.

وظلت الطفلة ماريا أبو صافي، تحت الأنقاض رفقة شقيقتها الصغرى دون طعام ولا شراب أو حتى ملابس، طوال الأيام الأربعة إلى أن تم إنقاذها وهي على قيد الحياة.

وقالت الطفة في مقطع فيديو وهي تحكي هذه المأساة: “4 أيام لا أكل ولا شرب، أختي كانت كل شوية تقولي جعانة، عطشانة.. كان فيه شنطة مدرسة جابوا لنا إياه على بابنا وكان فيه قنينة ميّه وبعد الردم مشفتهاش”.

وأضافت: “رِجل أختي اتشوهت وانفتحت، فأنا حملتها ووديتها ورحنا على غرفتنا الصغيرة، لقينا (بطانية) ممزقة ومفيش مخدات.. كنا عاوزين ننام حطينا بدل المخدة حجر”.

وتابعت: “الغرفة كانت مليانة حجارة، كان وقت ما أبدي أصحى كان ظهري يوجعني، كنت بدي بس أمدّد رجلي، وكنت أتني حالي علشان أختي تاخد راحتها”.

مشهد قاسي لطفلة فلسطينية ترتجف خوفاً بفعل قصف الاحتلال على غزة (فيديو)

وذكرت الطفلة: “لقيت جثة لون بنطلونها رمادي والبلوزة بتاعتها بنفسجي، كنت خايفة تكون حد من إخواتي.. فمفتحتش وجهها ومعرفتش هي مين”.

مجازر مستمرة في غزة

ودخلت الحرب الإسرائيلية على غزة يومها الـ62، في حين تتواصل حصيلة الشهداء في الارتفاع لا سيما من الأطفال الذين برزوا كضحية مأساوية في الحرب الراهنة.

وارتكب الاحتلال مزيدا من المجازر في خان يونس وجباليا ومدينة غزة، بينما تجاوز عدد الشهداء 16 ألفا والجرحى 43 ألفا، معظمهم نساء وأطفال.

دعوات لوقف إطلاق النار

ومع تفاقم الوضع المأساوي في غزة، توالت الدعوات لوقف إطلاق النار في أسرع وقت، حيث دعا قادة دول مجموعة السبع ومسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إلى إرساء هدنة بقطاع غزة، وإلى تحرك عاجل لمواجهة الأزمة الإنسانية، كما طالبت باريس بهدنة فورية ودائمة في القطاع.

وأعلن قادة مجموعة السبع، في بيان، تأييدهم هدنة جديدة بالقطاع ودعمهم قيام دولة فلسطينية، قائلين إنهم عازمون على العمل الوثيق مع شركائهم للمساهمة في توفير الظروف الضرورية لحلول دائمة في غزة.

وأعربت مجموعة السبع عن قلقها الشديد لتأثير الحرب المدمر على المدنيين في غزة، داعية إلى فتح معابر جديدة مع اقتراب فصل الشتاء لتلبية الاحتياجات كافة، والتي تُضاف إلى معبر رفح عند الحدود مع مصر.

فيما دعت وزيرة الخارجية الفرنسية كاثرين كولونا، بجانب ممثلين لنحو 50 دولة ومنظمة دولية، إلى احترام القانون الدولي في غزة وإقامة هدنة إنسانية جديدة فورية ودائمة.

تظاهرة لأطفال قطاع غزة تخاطب ضمير العالم: بدنا هدنة (شاهد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.