اخبار البحرين

أمين عام مجلس الشورى: “أمانة الشورى” ساندت المجلس في عقد 677 جلسة واجتماعًا خلال الفصل التشريعي الخامس

أكد سعادة المستشار أسامة أحمد العصفور، الأمين العام لمجلس الشورى، أن الأمانة العامة للمجلس سخّرت كافة إمكانياتها خلال الفصل التشريعي الخامس، من أجل تقديم أعلى مستويات الدعم والمساندة لأصحاب السعادة أعضاء المجلس، بما يسهم في أداء دورهم الوطني والتشريعي على الوجه الأكمل، وفقًا لما جاء به دستور مملكة البحرين وميثاق العمل الوطني، تحقيقًا للتطلعات والرؤى السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه تجاه تحقيق النهضة والتنمية الشاملة للوطن والمواطنين.

وأشار الأمين العام لمجلس الشورى أن الأمانة العامة ساندت المجلس في عقد نحو 677 جلسة واجتماعًا خلال الفصل التشريعي الخامس، وفق أعلى معايير الجودة والكفاءة، لافتًا إلى أنَّ منتسبي الأمانة العامة، قدموا كافة الاستعدادات والخدمات المطلوبة لعقد 111 جلسة للمجلس، إلى جانب 566 اجتماعًا للجان النوعية الدائمة، وأكثر من 188 مشاركة في مؤتمرات وندوات وفعاليات دولية، فضلاً عن الاستشارات القانونية والمالية والاقتصادية والبحوث والدراسات العلمية، والتي بلغت 548 تقريرًا وبحثًا ودراسة.

وأوضح العصفور أنَّ الأمانة العامة قامت باستخدام أحدث الأنظمة التقنية لضمان استمرار العمل التشريعي ضمن الجهود الوطنية لمكافحة انتشار فايروس كورونا، حيث وفرت الأمانة العامة خدماتها لانعقاد نحو 309 جلسة واجتماعًا باستخدام أنظمة الاتصال المرئي (عن بُعد)، وذلك تنفيذًا لتوجيهات معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس المجلس.

ونوّه العصفور إلى أنَّ الأمانة العامة للمجلس عملت على تطوير الأنظمة الإلكترونية والأدوات التقنية، وضاعفت الجهود من أجل تقديم الدعم والمساندة للسادة الأعضاء، مبينًا أن الفصل التشريعي الخامس شهد تدشين نظام التصويت الإلكتروني على الموضوعات التي تُعرض خلال جلسات المجلس، الأمر الذي يعتبر خطوة إضافية في مسار الاستثمار الأمثل للتقنيات الحديثة، وتطويعها بما يخدم العمل التشريعي بمملكة البحرين، مع الأخذ بعين الاعتبار متطلبات أمن المعلومات والحماية السيبرانية.

ولفت سعادته إلى أنَّ الأمانة العامة للمجلس عملت على ضمان استمرار برامج الدعم البرلماني للسادة الأعضاء، مبينًا أنّ الفصل التشريعي شهد تنظيم العديد من البرامج النوعية، واللقاءات الحوارية بين السادة الأعضاء وعددًا من المسؤولين والسفراء، والجهات الرسمية، حيث بلغ عدد برامج الدعم البرلماني والتدريب نحو 510 برنامجا خلال الفصل التشريعي.

وفي ذات السياق أشار العصفور إلى توقيع الأمانة العامة 14 اتفاقية تفاهم وتعاون مع جامعات وطنية ومؤسسات تدريبية، وذلك من أجل تبادل الخبرات والتجارب، واكتساب مهارات ومعارف جديدة تعزز كفاءات الأمانة العامة، موضحًا أن من بين الجامعات التي تم توقيع مذكرات التفاهم معها جامعة البحرين، جامعة المملكة، الجامعة الخليجية، جامعة العلوم التطبيقية، وكلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين)، ومعهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية، مؤكدًا في ذات الوقت استمرار الأمانة العامة للمجلس بتفعيل الشراكة المجتمعة عن طريق التدريب العملي لطلبة الجامعات لنحو 122 طالبا متدربا على مدى الفصل التشريعي ومدهم بالمهارات والخبرات التي تدعمهم لدخول سوق العمل.

كما بيّن العصفور في ذات السياق استمرار التعاون والتنسيق مع معهد البحرين للتنمية السياسية، ومعهد الإدارة العامة (بيبا)، مشيدًا بالبرامج التدريبية وورش العمل التي تقيمها الجهات المذكورة، وما تبذله من جهود متواصلة لتفعيل وتنفيذ مذكرات التفاهم معها.

يأتي ذلك فيما أكد سعادة الأمين العام لمجلس الشورى إلى أنَّ الإجازة التشريعية ستشهد المزيد من البرامج التدريبية والتوعوية، وورش العمل المتخصصة لمنتسبي الأمانة العامة للمجلس، إلى جانب إطلاق مسابقة “أبدع بفكرة” بنسخته الثانية من خلال تقديم منتسبي الأمانة العامة للمجلس أفكار وابتكارات تعزز العمل الجماعي المتبادل، وتطرح أفكار وحلول ترمي إلى تنفيذ الأعمال والمهام وتجويدها، بأساليب مستحدثة تواكب المواصفات الدولية للجودة.

كما أوضح سعادته أن الأمانة العامة ستستمر في عملها نحو تطوير استخدام التقنيات الحديثة في شتى المجالات، وبما يشمل التواصل مع الجمهور، من خلال فتح المجال للزيارات والجولات الافتراضية للمجلس والتعرف على دوره واختصاصاته ومنجزاته وعمل الأمانة العامة، ونشر حلقات متواصلة متخصصة في الثقافة البرلمانية عبر حسابات المجلس على منصات التواصل الاجتماعي، بهدف التعريف بعدد من المصطلحات البرلمانية، واستعراض الإسهامات التي حققها مجلس الشورى في مجال العمل التشريعي.

وثمن سعادة الأمين العام لمجلس الشورى الجهد والتفاني الكبيرين اللذين بذلهما موظفو الأمانة العامة طوال الفصل التشريعي الخامس، مشيرا إلى أن هذه الجهود كان لها الأثر الكبير في مساندة أصحاب السعادة أعضاء المجلس للقيام بأداء دورهم التشريعي، مقدما في هذا الإطار خالص الشكر والتقدير إلى صاحب المعالي رئيس المجلس على دعمه وإسناده للأمانة العامة بجميع منسوبيها، وإلى أصحاب السعادة أعضاء المجلس الموقرين على حسن تعاونهم، وما لمسه منهم من كريم المعاملة.

كما أشاد الأمين العام لمجلس الشورى بالجهود الكبيرة التي بذلها مندوبو وسائل الإعلام من صحافة وإذاعة وتلفزيون، الذين حملوا على عاتقهم تغطية جميع أنشطة المجلس والأمانة العامة، مشيرًا إلى أن هذه الجهود كان لها الأثر الكبير في إبراز الجهود التشريعية التي قام بها أصحاب السعادة أعضاء المجلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.