اخبار البحرين

أول ثلاث باحثات مرخصات في فحص الجينوم البشري بالبحرين

الفحص يكشف عن حوالي ستة آلاف مرض وطفرة وخلل جيني ويتم خلال 48 ساعة

اجتازت ثلاث باحثات في الطب التجديدي يعلمن في مركز الطب التجديدي التابع لجامعة الخليج العربي تدريب مكثف على أجراء تحليل التسلسل الجيني باشراف خبراء من جمهورية الصين، ليصبحن أول ثلاث باحثات متخصصات في الطب التجديدي ومرخصات لإجراء تحليل الجينوم البشري المتكامل في مملكة البحرين.

وقال مدير مركز الطب التجديدي والخلايا الجذعية في جامعة الخليج العربي الدكتور صفوق الشمري أن كلا من نورة حساني وليال آشي وآنجال ماثر اجتزن ساعات التدريب المكثفة في (BGI ) ونجحن في كل الاختبارات المطلوبة، ليحصلن على شهادة اعتمادهن كباحثات مرخصات لأجراء هذا التحليل باستخدام أحدث الأجهزة على مستوى الشرق الأوسط، والتي تستطيع الكشف عن أكثر من 6 آلاف مرض وطفرة جينية او خلل جيني، ويقدم خريطة جنينية متكاملة في زمن يعتبر قياسي عالمياً. واصبحن يدرن وحدة التسلسل الجيني من الجيل الجديد (NGS Unit )التابعة لمركز الطب التجديدي

موضحاً أن تحليل الجينوم البشري الذي كان حتى سنوات قريبة استغرق 13 سنة من البحث، أصبح الأن يجرى في 48 ساعة، ويمكن من خلاله الكشف عن الخريطة الجينية المتكاملة للمريض وأيضا يستطيع الكشف عن إذا ما كان يعاني من الحساسية و مدى الفعالية اتجاه أكثر من 250 نوع من الادوية، فاصبح يمكن إعطاء المريض العلاج المناسب بناء على خارطته الجينية.

مشيراً إلى أن الأطباء مع توافر نتائج دقيقة لتحليل التسلسل الجيني سيستطيعون التنبؤ بكثير من الامراض المحتملة للفرد من عمر يوم واحد وحتى مرحلة الكهولة، مؤكداً لما لهذا الحليل من إيجابيات كثيرة تنعكس على مساعي الوقاية من الامراض المستقبلية ووصف علاجها الصحيح والدقيق، إلى جانب توفير الكثير من الجهد والتكلفة.

وقال: “الباحثات الثلاث يعتبرن الآن أول باحثات من الاناث في مملكة البحرين يتخصصن في إجراء هذا الفحص الجيني من دون مساعدة، وأصبحن مؤهلات للعمل على أحدث أجهزة متخصصة في عمل التسلسل الجيني للخلايا من الجيل الجديد، وهي اجهزة قادرة على عمل التسلسل لمليارات القواعد من (دي ان ايه)”، معتبراً هذا الإنجاز هو سبق ينسب للمملكة البحرين ولجامعة الخليج العربي التي تؤمن بالطاقات الشبابية والعنصر النسائي الواعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.