اخبار البحرين

استطلاع: نصف الجيل «زد» يستخدمون منصات التواصل ليظهروا أكثر إثارة للاهتمام

يزعم نصف الجيل «زد»، الذي يأتي بعد جيل الألفية، أن وسائل التواصل الاجتماعي هي المكان الوحيد الذي يمكنهم أن يكونوا فيه على حقيقتهم، وفقاً لاستطلاع رأي وجد أيضاً أن الشباب يستخدمون منصات، مثل «تيك توك»، لجعل حياتهم تبدو أكثر إثارة للاهتمام من الواقع.

وجدت دراسة أُجرِيَت على ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً أن أكثر من خُمسهم بشكل عام لا يرغبون في الكشف عن شخصيتهم الحقيقية، مع وجود ثلاثة من كل 10 أشخاص يعبرون عن أنفسهم أكثر عبر الإنترنت، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

وجد ما يصل إلى 58 في المائة أن وجودهم على الإنترنت جعلهم يشعرون بمزيد من الراحة مع أنفسهم.

كان الافتقار إلى الثقة (55 في المائة)، والضغط من المجتمع (34 في المائة) والحكم من الآخرين (42 في المائة) من بين الأسباب الرئيسة التي جعلت الشباب يكافحون من أجل أن يكونوا على طبيعتهم.

يمتلك نصفهم مساحة «سرية» يختبئون وراءها، ونسبة مماثلة استخدمت وسائل التواصل الاجتماعي لمحاولة جعل حياتهم تبدو أكثر إثارة للاهتمام مما هي عليه في الواقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.